متى يمكنكِ القول إنكِ تعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية؟

منشور 04 آذار / مارس 2019 - 03:44
بعض الأمراض يمكن ان تسبب النزف
بعض الأمراض يمكن ان تسبب النزف

يعتمد انتظام الدورة الشهرية أساسًا على انتظام مستويات هرموني الأستروجين والبروجسترون في الجسم عبر مختلف مراحل الدورة الشهرية، ومن الطبيعي أن يحدث بعض الاضطراب في مستويات الهرمونات في الجسم لفترات قد تصل إلى أعوام بعد البلوغ وقبل انقطاع الطمث، هذا الاضطراب يؤثر قطعًا في مدة الطمث، وكذلك كميته.

إذا كان عدم انتظام الدورة الشهرية مرتبطًا بهذه التغيرات العمرية، فهو اضطراب طبيعي تمامًا.

  1. إذا كانت الفترات بين الحيض غير منتظمة (الطبيعي 28 يومًا +/- 5).
  2. . إذا كانت كمية الدم في أثناء الحيض أكثر أو أقل من المعتاد. 3
  3. . إذا كانت عدد أيام الحيض متفاوتة في كل دورة بشكل واضح.

 

أسباب تتعلق بنمط الحياة:

الزيادة الكبيرة أو الخسارة الكبيرة السريعة في الوزن.

المبالغة في ممارسة التمرينات الرياضية عند الرياضيين المحترفين.

التوتر.

استعمال وسائل منع الحمل:

يمكن أن يسبب كلٌ من حبوب منع الحمل واللولب نزول بعض بقع الدم في غير وقت الحيض. اللولب الهرموني قد يسبب عدم انتظام وأحيانًا انقطاع تام للدورة الشهرية.

تكيس المبايض.

كسل الغدة الدرقية.

ارتفاع مستوى هرمون البرولاكتين في الدم.

مرض السكر الذي لا يخضع لعلاج ملائم.

زيادة مستويات هرمون الكورتيزون في الدم.

بعض الأدوية مثل أدوية علاج الصرع.

 

أسباب تؤدي إلى نزول الدم بغزارة أو طول مدة الحيض:

تكيس المبايض.

الأورام الليفية في الرحم.

اللولب النحاسي، والذي يسبب أيضًا آلامًا شديدة.

 

بعض الأمراض التي تسبب النزف، مثل:

اللوكيميا ونقص الصفائح الدموية.

نزيف ما بعد الإجهاض.

 

أسباب تؤدي إلى آلام شديدة خلال نزول الحيض:

هجرة بطانة الرحم خارج الرحم

وجود عيوب خلقية في الرحم.

وجود أورام ليفية في الرحم.

وجود بعض الأمراض التناسلية مثل السيلان أو الكلاميديا.

وجود نزيف مصاحب للطمث.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك