نصائح مهمة للسيطرة على نوبات الأكل العاطفي

منشور 28 آذار / مارس 2016 - 12:44
يجب الاحتفاظ بها بعيداً من عينك ومتناول يدك
يجب الاحتفاظ بها بعيداً من عينك ومتناول يدك

يلجأ الكثيرون منا إلى تناول أنواع مختلفة من الأطعمة التي غالباً ما تكون دسمة ومشبعة بالسكريات والنشويات عندما تنتابنا مشاعر التوتر والملل والحزن والإحباط ومشاكل عاطفية اعتقادا بأنها ستعمل على تحسين مزاجنا، ولكن ذالك لا يحل مشاكل الفرد ولا يحسن مزاجه إلا لفترة موقتة، وبعدها يجد الشخص نفسه واقعاً في مشكلة إضافية وهي زيادة الوزن.

تمنح هذه المأكولات الإنسان الشعور بالسعادة لفترة زمنية وجيزة فحسب، ولا تلبث أن تزول ليزداد شعوره بعدها بالضيق والغضب بشكل كبير، وذلك لسببين: الأول أن الموقف المزعج الذي أدى إلى غضب الشخص لا يزال قائماً، والثاني لشعوره بتأنيب الضمير لتناول الحلوى أو الشوكولاتة التي قد تؤدي إلى زيادة الوزن.

إن معرفة السبب الحقيقي وراء الرغبة في تناول هذه الأطعمة، يمثل الخطوة الأولى للابتعاد عنها.
يسمى هذا النمط من السلوك بالأكل العاطفي، لأنه لا يكون بسبب جوع فسيولوجي حقيقي وإنما هو ناجم عن المشاعر.

فكيف يمكنك أن تسيطر على نوبات الأكل العاطفي؟ تعلم الاستماع إلى جسمك

بهذه الطريقة، ستتمكّن من معرفة ما إذا كنت جائعاً حقّاً، ومتى تسيطر عليك العواطف أكثر من جوعك الطبيعي للطعام. وعادةً يسبّب الجوع إشارات مثل الدوخة، وإصدار أصوات من المعدة. لذلك، إذا أحسست بهذه الأعراض، يجب أن تأكل؛ وإلاّ فمن الأفضل الانتظار. لا تخلط الرغبة الشديدة في الأكل مع الجوع الحقيقي.

التخلص من الحلوى أو الاحتفاظ بها بعيداً من عينك ومتناول يدك
استبدال الحلويات بشيء صحي كشرائح الخيار مع حمص أو قطع الفاكهة
إذا كنت مصراً على تناول الحلوى فيجب أن تضع لنفسك خطوطاً حمراء، كأن تلزم نفسك بألا تتناول أكثر من ثلاث حبات من السكاكر أو الشوكولاتة في اليوم مهما حدث
ممارسة الرياضة السباحة والرقص بخاصة مفيدة في حالات الإكتئاب

النوم:
يفسر جسمك حرمان النومِ على أنه عامل أساسي للتوتر. في دراسة بجامعة شيكاغو وجد الباحثون بأن الحصول على النوم بمعدل 6 ساعات ونصف ساعة كلّ ليلة يمكن أن يزيد من مستوى الكورتيزول، وبالتالي الشهية، وزيادة الوزن. توصي بالنوم من 7 إلى 9 ساعات في الليل.

قلل الكافيين:
إن أخذ كمية كبيرة من الكافيين يزيد التوتر والقلق
مصادره: القهوة، مشروبات الطاقة، الشوكولاتة، مشروبات غازية الكمية المسموحة ٣-٤ فناجين قهوة في اليوم

في حالات التوتر يحتاج الإنسان إلى المغذيات التالية:
المعادن
الفيتامينات
الأحماض الدهنية الجيدة
ويحتاج إلى الطاقة من المأكولات التي تحتوي على البروتين، النشويات والدهون.
المغنسيوم: لمهماته العديدة: استرخاء العضل، تكوين الأحماض الدهنية والخلايا الجديدة، ولتنظيم دقات القلب. موجود في اللحوم، الخضار، السمك ومنتوجات الحليب
كالسيوم: في: الحليب ومشتقاته،، التوفو، اللوز، البروكولي، السلمون، السبانخ. يخفف التشنج، يحسن الأعصاب، ويقلل من القلق
الأوميغا ٣: يعالج الكآبة والتوتر ويحمي الشرايين. ينصح بتناول السمك مرتين في الأسبوع بخاصة التونا، السلمون، وأيضا اضافة الجوز وبزر الكتان الى الأكل.
سيلينيوم: يساعد على تحسين المزاج. موجود في الحبوب والبقول، اللحوم، منتوجات الحليب القليلة الدسم، المكسرات، ثمار البحر، والحبوب الكاملة.
التريبتوفان هو نوع من الأحماض الأمينية التي تساعد على زيادة معدل السيروتونين بالدماغ، وهو موجود في: إجمالاً النشويات مثل البطاطا، الرز، المعكرونة، والخبز. في الشوكولا، الشوفان، المانجو، الجبنة ومشتقات الحليب، السمسم، الحمص، بذر دوار الشمس، بذر اللاقطين، الفستق، السمك، الدجاج والحبش.
الفيتامين ب6: يحول التريبتوفان إلى نياسين. المصدر: نخالة القمح، الحليب، البيض، الشوفان، البقول. أهمية التريبتوفان أنه يساعد على زيادة معدل السيروتونين في الدماغ ويخفف نوبات الخوف.

للمزيد من المقالات:
7 مأكولات للتخلّص من الدهون في المؤخّرة
هذه الأغذية كنز رائع لجهازك المناعي..فلا تهمليها!
4 قواعد بسيطة لتناول السوشي


Copyright © 2019 An-Nahar Newspaper All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك