ما علاقة ارتفاع الكوليستيرول بسرطان الثدي؟

منشور 07 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:50
هناك رابط بين فرط السمنة وزيادة احتمال الإصابة بسرطان الثدي
هناك رابط بين فرط السمنة وزيادة احتمال الإصابة بسرطان الثدي

الكولسترول هو عبارة عن الدهون التي تتواجد في الدم، وإن زيادتها وتجمعها وكثرتها على سطح الشرايين يمكن أن تؤدي إلى تسكير الشرايين، وتعيق حركة الدم وتدفقه التي تؤدي بذلك إلى جلطة قلبية أو دماغية أو ذبحة في الصدر.

تتسبب الدهون المتراكمة في الجسم في افراز هرمون الاستروجين الذي يحفز نمو الخلايا الورمية , ووجدت الدراسة ان للكوليسترول التأثير ذاته، حيث يتم كسر الكوليسترول في الجسم الى 27HC والذي يشابه في تأثيره هرمون الاستروجين .

وأظهرت دراسة حديثة أن منتج ثانوي من الكوليسترول قادر على تغذية خلايا سرطان الثدي ويُحفز انتشارها مما يُشير الى امكانية استخدام أدوية خفض الكوليسترول ( الستاتين ) كوسيلة وقائية للإصابة بسرطان الثدي .

تركز الدراسة على توضيح الرابط بين فرط السمنة وزيادة احتمال الإصابة بسرطان الثدي وأنواع أخرى من الأورام الخبيثة كسرطان الرحم وسرطان القولون.

ومؤخرًا أظهرت التجارب المخبرية على الفئران أن تناول نظام غذائي غني بالكوليسترول تسبب بنمو الأورام بنسبة 30% مقارنة بالفئران التي اعتمدت نظام غذائي قليل الكوليسترول كما ازدادت فرصة انتشار الأورام كما ثيت نمو الخلايا الورمية بسرعة أكبرعند تغذيتها بالكوليستيرول .

أشارالباحثون إلى أن تقليل مستوى الكوليسترول في الدم باتباع نظام غذائي صحي قد يُقلل من فرصة تطور الخلايا الورمية وخاصة في الثدي , اما فيما يتعلق بتناول الادوية الخافضة للكوليسترول فما يزال الباحثون بحاجة لاجراء المزيد من التجارب السريرية للربط بين تناولها وتناقص فرصة الاصابة بسرطان الثدي .

المزيد:
5 أطعمة تحارب السرطان
في شهر التوعية من سرطان الثدي: تعرفي على الاعراض الشائعة
اليوسفي وعلاج السّرطان!


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك