اكتشفي فوائد تناول الكركم ... أفضل الأغذية الصحية على الإطلاق

منشور 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2015 - 08:07
يستخدم الكركم في الطب البديل لعلاج الاكتئاب وتحسين النوم.
يستخدم الكركم في الطب البديل لعلاج الاكتئاب وتحسين النوم.

اكتشفي 11 سبباً وجيها لتناول الكركم، فهو مضاد للالتهابات ومسكن ومطهر وغيرها من الخصائص التي تجعله فريداً.

الكركم الدواء الطبيعي،الكركم يكافح الشيخوخة ومضاد للأكسدة والالتهاب، الكركم من عائلة الزنجبيل، المعروفة باسم "ملكة التوابل"، ويستخدم في العديد من الأطباق الهندية لمذاقه اللاذع الرائع ولونه الذهبي. ويستخدم منذ قرون في الطب الإيروفيدي (الطب الهندي القديم) والطب الصيني لعلاج مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، من السيطرة على الألم إلى مكافحة السرطان.

وقد تم دراسة مادة الكركمين، وهي المادة السحرية التي تعطي الكركم لونه الذهبي وفوائده الصحية الكثيرة، دراسة متعمقة في العقود الأخيرة. وهي تعمل كمضاد للأكسدة فعال ولها خصائص مضادة للالتهاب ومطهرة.

ولكن ليس هذا كل شيء، فالكركم غني بالمغذيات الصحية مثل الألياف والكالسيوم والفيتامينات والمعادن. وهو غير سام، حتى بجرعات عالية، وليس له عادة آثار جانبية. مع ذلك، قد يشعر البعض بألم في المعدة وغثيان أو دوخة. إذا كانت تلك هي الحالة، يجب استخدام الكركم باعتدال للاستفادة من فوائده.

إليك 11 سببا وجيها لتناول الكركم:

الوقاية من السرطان
يكافح الجزيئات الحرة ويساعد على الحفاظ على صحة الخلايا. ويعتقد أن الكركمين يكبح الأنزيمات التي تعزز نمو الخلايا السرطانية. والكركم هو من أفضل 14 غذاء للوقاية من تطور السرطان.

الوقاية من مرض ألزهايمر
يحسن الكركم صحة الدماغ بشكل عام وقد يمنع أو يبطئ تقدم مرض ألزهايمر عن طريق منع تراكم خثرات اميلويد في الدماغ، وهي نوع من أنواع البروتينات التي تلعب دوراً في العديد من الاضطرابات العصبية. وفي الواقع، الكركم هو من أفضل 5 أطعمة ومكملات غذائية لتأخير مرض ألزهايمر والخرف.

السيطرة على مرض السكري
يحسن الكركم مستوى السكر في الدم ويقلل مقاومة الأنسولين لمنع الإصابة بمرض السكري من النوع 2. مع ذلك، حين يتم الجمع بينه وبين الأدوية القوية، قد يقلل مستوى السكر في الدم.

مسكن طبيعي ويمنع التهاب المفاصل
يساعد الكركم، بفضل خصائصه المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة، على تخفيف ألم المفاصل والتهاب المفاصل. وهو أحد العلاجات الطبيعية لالتهاب المفاصل، وهو أيضاً أحد الأطعمة التي تساعد على تقليل الالتهاب في الجسم.

شفاء الجروح
استخدام عجينة من الكركم قد يشفي بسرعة الجروح البسيطة والحروق والكدمات بفضل خصائصه المضادة للالتهاب والمطهرة. ويساعد على إصلاح الجلد ويمكن حتى استخدامه لعلاج الصدفية وغيرها من الأمراض الجلدية الالتهابية.

تحسين الهضم
يحفّز الكركم المرارة ويخفف الانتفاخات والغازات وقد يكون مفيداً لعلاج التهاب الأمعاء. ولكن حين يعاني المرء من مرض في المرارة، لا يجب اعتبار الكركم كمكملات غذائية، لأن هذا قد يؤدي إلى تفاقم الحالة.

إزالة السموم من الكبد
يستخدم الكركم كمنظف طبيعي للكبد ولتحسين الدورة الدموية.

تعزيز صحة الجلد
يمنع الكركم تصبغ الجلد ويلطفه وغالباً ما يستخدم في منتجات العناية، وقد يضفي على الوجه بريقاً رائعاً.

صحة القلب والأوعية الدموية
يقلل الكركم الكولسترول الضار ويمنع تجلّط الدم وتراكم الترسبات في الشرايين.

تنشيط الجهاز المناعي
تساعد خصائصه المضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات على تقوية الجهاز المناعي. والكركم ممتاز لتخفيف ألم الحلق أو مكافحة نزلات البرد والأنفلونزا.

تحسين المزاج
يستخدم الكركم في الطب البديل لعلاج الاكتئاب وتحسين النوم.

إضافة المزيد من الكركم إلى غذائك اليومي هو أحد أفضل الأمور التي يمكنك فعلها لتحسين صحتك. ويوجد الكركم في محلات التوابل والمتاجر العضوية. ويمكن إيجاده مخلوطا مع الببرين أو الزنجبيل لمضاعفة تأثيره المضاد للالتهاب وإعطاء نتائج أسرع.

شاهد أيضاً:
طبيب البوابة: تعرفي على الفوائد الصحية لزيت نخالة الأرز
فوائد لا تعرفينها عن العسل بالجوز ... اكتشفيها
فوائد ماء البصل... كنز صحي متكامل!
طبيب البوابة: زيت الخروع، فوائد ولا أروع


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك