كيفية صلاة ليلة القدر

منشور 04 أيّار / مايو 2021 - 12:40
كيفية صلاة ليلة القدر
كيفية صلاة ليلة القدر

ليلة القدر هي ليلة مميزة تتكرر كل عام هجري في شهر رمضان المبارك، فهي أحد ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان، جاء ذكرها في القرآن الكريم و‌سيرة النبي محمد، لذلك فهي ذات أهمية وخصوصية كبيرة عند المسلمين.

كيفيّة صلاة النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في رمضان حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يحث على اغتنام رمضان فيقول: «إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب جهنم، وسلسلت الشياطين».

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحث على الصيام، فقال: «من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه».

وقد صام النبي صلى الله عليه وسلم تسع رمضانات، حيث فرض صيام رمضان في السنة الثانية من الهجرة، وتوفي صلى الله عليه وسلم في ربيع الثاني في السنة الحادية عشرة فلم يصم رمضان تلك السنة.

وكان من هديه صلى الله عليه وسلم أن يعجل الفطور، وكان يقول: «لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر».

 كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يحث على السحور، ويقول: «تسحروا فإن في السحور بركة»، وكان يؤخر السحور إلى قبيل الفجر، وقد وصف الصحابي الجليل زيد بن ثابت رضي الله عنه قدر هذا التأخير فقال: «تسحرنا مع رسول الله ثم قمنا إلى الصلاة، قلت: كم كان قدر ما بينهما؟ قال: خمسين آية».

مع العشر الأواخر من رمضان يستعد المسلمون في أنحاء العالم لترقب وتحرّي ليلة القَدْر للاجتهاد بالقيام رجاء الظفر بأجرها وثوابها وإجابة الدعاء فيها، ومضاعفة عمر الإنسان بالفلاح في إصابتها، فقد قال الله تعالى في سورة سميت باسمها: {لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ} [القدر: 3] قال الإمام الرازي: "وَاعْلَمْ أَنَّ مَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا عَبَدَ اللَّهَ تَعَالَى نَيِّفًا وَثَمَانِينَ سَنَةً، وَمَنْ أَحْيَاهَا كُلَّ سَنَةٍ فَكَأَنَّهُ رُزِقَ أَعْمَارًا كَثِيرَةً"، بل يرى بعض المفسرين أن فضل ليلة القدر يتجاوز الألف شهر، وأن العدد في الآية لا مفهوم له، وإنما قُصد به التكثير، بدليل أنه تعالى قال: خير من ألف شهر، ولم يقل كألف شهر.

كيفية الصلاة والدعاء في ليلة القدر

كيفية الصلاة والدعاء في ليلة القدر

بيّن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- أنّ من أعظم الأدعية وأفضلها ليلة القدر الدعاء بقول: (اللهم إنّك عفوٌ كريمٌ تحبّ العفو فاعفُ عني)، والمقصود من ذلك أنّ هذا الدعاء يعدّ من خير ما يُمكن للمسلم أن يدعو به الله ليلة القدر، وأنّه ممّا ينبغي أن يحرص عليه ويكرّره، إلّا أنّه يُشرع له الدعاء بغيره من الأدعية، بل يستحبّ للمسلم فعل ذلك، فيجدر به أن يحرص على الدعاء بخيري الدنيا والآخرة، وأن ينوّع في أدعيته أيضاً بما فيها الأدعية المأثورة عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ومن الأمور المهمة في ليلة القدر أيضاً أن يحرص المسلم على قيامها، ويكون ذلك بأن يصلّي ما تيسّر له من الركعات، ولا يلزمه أن يصلي طوال الليلة؛ أيّ من بعد صلاة العشاء إلى صلاة الفجر، بل يكفي أن يصلّي ما أمكنه من الركعات، وإن صلّى التراويح في المسجد مع الإمام كُتب له بذلك أجر قيام ليلةٍ كاملةٍ.
 

موعد صلاة ليلة القدر 

  • تاريخ ليلة القدر 21: يوم الأحد 21 رمضان 1442 هـ الموافق 3 مايو 2021 م.
  • موعد ليلة القدر 23: الثلاثاء 22 رمضان 1442 هـ الموافق 4 مايو 2021 م.
  • موعد ليلة القدر 25: الجمعة 25 رمضان 1442 هـ الموافق 6 مايو 2021 م.
  • موعد ليلة القدر 29: الاثنين 29 رمضان 1442 هـ، الموافق 10 مايو 2021 م.

كيفية صلاة ليلة القدر

عدد ركعاتها، فلا يوجد عدد محدد لعددها، ولكن من المستحبِّ إطالةُ الصلاة وكثرة القراءة خلالها، وأوصى النبي بقيام الليل بأداء ركعتين منفردتين بتشهُّدٍ وسلام، ويُستحبّ للمسلم أنّ يصلي إحدى عشرة ركعةً، أو ثلاث عشرة ركعةً اقتداءً بنبيه المصطفى؛ فقد ورد أن صفة صلاته كانت «مثنى» ثمّ يصلّي الوتر وبعد ذلك يستريح قليلًا إلى حضور المؤذن لصلاة الفجر، فيصلّي ركعتين قبل الفجر.

وأما عدد ركعات صلاة الوتر فاختلفت الأقوال فيها، والأرجح أنها ركعة واحدة بعد إحدى عشر ركعة، أو ثلاث ركعات تصحُّ صلاتُها متصلةً أو منفصلة، وتكون رَكْعَتَيْ شفع تلحقها ركعةُ وتر، ولكن ينويها المصلي قبل صلاته، وعن الأقوال الأخرى فكانت الوتر بخمس أو سبع ركعات تكون بتشهُّدٍ واحد أو تسع ركعات صلاتها بالجلوس للتشهّد بعد إتمام ثماني ركعاتٍ ثمّ أداء الركعة التاسعة، وإنهاؤها بتشهّدٍ وتسليمٍ.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك