لماذا لا يجب التركيز على فقدان الوزن في أسبوع؟

منشور 04 كانون الثّاني / يناير 2022 - 06:30
لماذا لا يجب  التركيز على فقدان الوزن في أسبوع واحد فقط؟
لماذا لا يجب  التركيز على فقدان الوزن في أسبوع واحد فقط؟

التركيز على فقدان الوزن بشكل سريع أصبح أمرًا شائعًا بين الناس في الآونة الأخيرة، حيث أنه كل يوم، يتم عرض الإعلانات التي تتحدث عن هذا الأمر على وسائل التواصل الاجتماعي والتلفزيون والبريد الإلكتروني.

 وتعطي العديد من هذه الإعلانات وعودًا  بمساعدتك على خسارة 10 باوندات في أسبوع واحد فقط، أو الحصول على بطن مسطح في 7 أيام، وغيرها من الأمور الأخرى، وفي الواقع، يمكن لفقدان الدهون الزائدة في الجسم أن يحسن صحتك العامة وقد يتحقق من خلال طرق آمنة ومستدامة.

ولكن استخدام طرق غير صحية لفقدان الوزن، والتركيز فقط على فقدان الدهون على المدى القصير، والانشغال المفرط بوزنك يمكن أن يكون مشكلة ويؤثر على صحتك الجسدية والعقلية.



وفي محاولة لفقدان الوزن بسرعة، يلجأ الكثير من الناس إلى الأنظمة الغذائية المبتذلة، وذلك بهدف أن يفقد أحدهم قدرًا كبيرًا من الوزن في غضون أسبوع أو أسبوعين، إلا أنه ليس هدفًا صحيًا أو شيئًا يجب عليك تجربته.

فعلى سبيل المثال، إذا كنت قد أصبت بأنفلونزا المعدة أو مرض آخر يسبب الإسهال أو القيء أو نقص الشهية، فمن المحتمل أنك فقدت قدرًا ملحوظًا من الوزن في وقت قصير، وفي الحقيقة، كان هذا بسبب فقدان السوائل وتناول عدد قليل جدًا من السعرات الحرارية، وبالمثل، إذا قمت بتقييد السعرات الحرارية بشدة وأفرطت في الممارسة، فسوف تفقد الوزن بسرعة، حتى في غضون أسبوع.

ومع ذلك، فهو ليس صحيًا أو مستدامًا أو آمنًا، بالإضافة إلى ذلك، في حين أن هذه الممارسات قد تؤدي إلى فقدان الوزن على المدى القصير، فمن المحتمل أن تستعيد أي وزن مفقود بسرعة بمجرد العودة إلى عاداتك القديمة.

وفي الواقع، على الرغم من أن العديد من شركات إنقاص الوزن والمؤثرين وكتب الحمية تشير إلى خلاف ذلك، إلّا أنه لا توجد عصا سحرية عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، بدلاً من ذلك، يجب أن ينصب تركيزك على الأساليب الآمنة والمستدامة التي تعزز فقدان الوزن على مدى فترة أطول بكثير.

ويمكن إتمام ذلك من خلال الفترات الطويلة واختيار التعديلات الغذائية ونمط الحياة بناءً على احتياجاتك المحددة وأهدافك وتفضيلاتك ونمط حياتك، وهكذا فقد تتمتع بفرصة أفضل بكثير للوصول إلى وزن صحي للجسم والحفاظ عليه.

لماذا يمكن أن يكون فقدان الوزن الشديد والسريع مشكلة؟

هناك العديد من الأسباب الاجتماعية والجسدية والصحة العقلية التي تجعل فقدان الوزن السريع مشكلة، وتشمل:

  • مبنية على معايير جمال غير قابلة للتحقيق

الوزن مصدر قلق لكثير من الناس، حيث وجدت مراجعة كبيرة للدراسات تضمنت بيانات عن أكثر من  مليون مشارك من جميع أنحاء العالم أنه بين عامي 2010 و 2015، حاول حوالي 40% من البالغين في عموم السكان إنقاص الوزن، ووجدت المراجعة أيضًا أن محاولات إنقاص الوزن كانت أكثر شيوعًا بين النساء، حتى اللواتي يتمتعن بوزن صحي، واقترح الباحثون أن هذا قد يكون بسبب الضغوط الثقافية لتكون معايير الجسم والجمال غير قابلة للتحقيق.

  • قد تستعيد الوزن

بينما يدرك بعض الناس أن فقدان الوزن يستغرق وقتًا ويختارون طرقًا مستدامة، يتوق البعض الآخر إلى نتائج متطرفة وسريعة، فعلى سبيل المثال، قد يركز الأشخاص الذين يرغبون في إسقاط 10 باوندات في أسبوع، والسبب ربما لملاءمة زي معين لحدث مثل حفل زفاف أو لم شمل العائلة، وفي الحقيقة قد يتسبب ذلك في استخدامهم لنظم غذائية غير صحية وغير مستدامة، مثل تناول بضع مئات من السعرات الحرارية يوميًا، أو تناول مكملات غذائية غير آمنة، أو ممارسة تمارين شديدة إلى جانب نظام غذائي سائل.

بينما من المحتمل أن تفقد الوزن باتباع هذه الطرق، فقد تستعيد الوزن المفقود بعد فترة وجيزة من العودة إلى عادات الأكل والتمارين الرياضية السابقة.

  • قد تفقد المزيد من وزن العضلات والماء

تشير الدراسات إلى أن فقدان الوزن السريع مصحوب عمومًا بفقدان المزيد من وزن العضلات والماء مقارنة بطرق إنقاص الوزن البطيئة، حيث في دراسة صغيرة أجريت على 42 شخصًا يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، فقدت مجموعة واحدة 5٪ من وزن أجسامهم على مدى 5 أسابيع بسبب نقص يومي يتراوح بين 1000 و 1500 سعرة حرارية، بينما فقدت مجموعة أخرى 5٪ من وزن أجسامهم على مدار 15 أسبوعًا مع 500-750 عجز السعرات الحرارية.

وفي نهاية الدراسة، فقد الأشخاص في مجموعة فقدان الوزن السريع دهون أقل في الجسم، وكتلة عضلية أكبر، ووزنًا أكبر للماء مقارنة بمجموعة فقدان الوزن البطيء.

  • يمكن أن يؤثر على معدل التمثيل الغذائي

قد يؤثر فقدان الوزن بسرعة كبيرة أيضًا على معدل التمثيل الغذائي، مما يعكس عدد السعرات الحرارية التي تحرقها أثناء الراحة، وفي الدراسة المذكورة سابقًا، شهد أولئك في مجموعة فقدان الوزن السريع انخفاضًا أكبر في التمثيل الغذائي مقارنة بتلك الموجودة في مجموعة فقدان الوزن البطيء، ولكي نكون واضحين، فإن أي طريقة لفقدان الوزن تقلل من تناول السعرات الحرارية من المحتمل أن تقلل أيضًا من معدل التمثيل الغذائي.

للمزيد من صحتك وجمالك:

تمارين لتنزيل الدورة الشهرية المحتبسة


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك