مرض باركنسون: الأسباب، الأعراض، العلاج، طرق الوقاية!

منشور 19 أيلول / سبتمبر 2018 - 07:55
مرض باركنسون هو اضطراب يُصيب المخ مسبباً العديد من المشاكل
مرض باركنسون هو اضطراب يُصيب المخ مسبباً العديد من المشاكل

مرض باركنسون أو شلل الرعاش هو اضطراب يُصيب المخ مسبباً العديد من المشاكل، أهمّها: صعوبة في الحركة والمشي وقدرات التنسيق، ومن أعراض مرض باركنسون اهتزاز الأطراف كاليدين مثلاً. ويجب علاج المرض تجنباً لمضاعفاته المتمثلة في: الإعاقة الكلية والكاملة، والتدهور العام لوظائف المخ كاملاً، والموت المبكّر، ومن مضاعفاته الأقلّ شدّة: صعوبة بلع الطعام، وأداء الأنشطة اليومية، وإصابات جراء الوقوع. ويجب اللجوء للطبيب بمجرّد ظهور إحدى العلامات الآتية: الحركات اللاإرادية، والغثيان والقيء والدوار، وتغيّرات في السلوك والمزاج، والارتباك الشديد، والهلوسة، وفقدان الوظائف العقلية.

أسباب مرض باركنسون:

1- السنّ والعمر المتقدّم، فكلّما زاد عمر الإنسان زادت نسبة إصابته بالمرض.
2- الوراثة من أحد أهمّ أسباب المرض، فإذا كان هناك أحد في العائلة مصاب بالمرض فإنّه على الأرجح أن يصاب به شخص آخر.
3- الجنس، حيث إنّ الرجال هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
4- التعرّض المتواصل للسموم، كالمبيدات الحشريّة وغيرها.

أعراض مرض باركنسون:
1- الارتعاش والرجفة: ويقصد بها الرجفة المميّزة التي تبدأ باليدين غالباً، بحيث إنّ المريض قد يفرك أصبعه الإبهام بالسبابة بحركة متواترة.

2- بطء الحركة: يتدرّج هذا العرض من ضعف قدرة المريض على عمل بعض الحركات الإراديّة، وتصبح الأمور الاعتيادية التي يمارسها يومياً أصعب عليه أكثر، وقد تصل إلى أن تتجمّد قدماه، وقد يصعب عليه المشي فيما بعد.

3- تيبّس العضلات.

4- فقدان التوازن، وعدم انتصاب القامة.

5- بعض الحركات اللاإراديّة؛ كطرف العين، أو الابتسام اللا إرادي، وتحريك اليدين، وعدم الرمش.

6- صعوبة في نطق الكلام.

7- الخرف، وهي حالة متقدّمة جدّاً من المرض، ويعاني المريض في هذه الحالة من فقدان الذاكرة، وقد يصل الأمر إلى الزهايمر.

8- في حال تطوّرت حالة المريض، فقد يصاب بالاكتئاب، ويعاني من اضطرابات في النوم، ومشاكل في التبوّل، ومشاكل في البلع، والإمساك، ومشاكل في الأداء الجنسيّ أيضاً.

علاج مرض باركنسون:
- إعطاء الأدوية التي تعزّز إفراز الجسم لمادة الدوبامين في المخ؛ والذي يحافظ بدوره على اتزان الشخص ويضمن تحرّكه بشكلٍ أفضل.
- إعطاء الأدوية التي تقلّل الارتعاش متوسّط الحدّة أو في أولى مراحله.
- الالتزام بالتغذية الجيدة، وممارسة التمرينات الرياضية بالمعدّل الكافي.
- الخضوع للعلاج الطبيعي لتحسين وظائف الأعضاء، وتقديم الدعم النفسيّ اللازم.
- إمكانية تقديم العلاج الجراحيّ، والمتمثل في: جراحة زرع المحفزات أو تدمير الأنسجة التي تسبب الارتعاش، أو زراعة أنسجة غدّة الأدرينالين في المخ.

الوقاية من مرض باركنسون:
- الابتعاد قدر الإمكان عن التعرّض للسموم البيئية.
- تجنّب المخدّرات، وإصابات الرأس.
- منح الجسم الفترة الكافية من الراحة.
- تجنب سوء التغذية ونقص الإنزيمات؛ لأنّ التغذية السليمة ضرورية لوقاية الجسم من الأمراض عموماً ومن إصابة خلايا الدماغ تحديداً، لذلك يُنصح بتناول أكبر كمية ممكنة من الخضروات والفواكه الغنية بالألياف الغذائية، والأسماك، والأغذية ذات المحتوى المرتفع من الأحماض الدهنية والأوميجا3.

المزيد:
فرط نشاط الغدة الدّرقية: الأعراض، الأسباب، العلاج
فتاق البطن: الأنواع، الأسباب، الأعراض، التشخيص، العلاج!


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك