نقص دم الحيض: الأسباب، التشخيص، طرق العلاج!

منشور 12 أيلول / سبتمبر 2021 - 07:40
من أسباب نقص دم الحيض الشعور بالقلق والتوتر النفسي
من أسباب نقص دم الحيض الشعور بالقلق والتوتر النفسي

نقص دم الحيض ويُعدّ من الأعراض الشائعة جداً التي تُصيب النساء، حيث تكون الدورة قصيرةً أو تكون كمية الدم فيها قليل، وفي الوضع الطبيعي عادةً ما يستمر الحيض من يومين إلى ستة أيام أيّ بمتوسط أربعة أيام، وتتراوح كمية الدم من عشرة إلى ثمانين سنتيمتراً مكعباً، أيّ بمعدل أربعين سنتيمتراً مكعباً.

قد تكون فترات الحيض غير المنتظمة أو الخفيفة علامة على حالة صحية أكثر خطورة، من بينها خلل في مستوى الهرمونات أو الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات أومشاكل في الأعضاء التناسلية.

قد تساعدك مناقشة الأعراض مع الطبيب المختص، في تحديد سبب قلة نزول دم الدورة الشهرية.

أمّا مدة الدورة الشهرية فهي ثمانيةٌ وعشرون يوماً في المتوسط، وهي ناتجةٌ عن منظومةٍ هرمونية تُفرز من الغدة النخامية، وهذه الغدة بدورها تُفرز الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية، وبالتالي فإنّ أي خللٍ في تلك الهرمونات يؤدّي إلى حدوث نقصٍ في كمية الدم النازل أثناء فترة الحيض.



أسباب قلة دم الدورة المفاجئ

  • حدوث الحمل
  • التغير في الوزن
  • وسائل تنظيم النسل
  • التوتر 
  • العمر
  • الحالة الصحية
  • اضطرابات الطعام
  • الرضاعة الطبيعية.

وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب نقص دم الحيض، تشخيصه، وطرق علاجه:

أسباب نقص دم الحيض:
- الشعور بالقلق والتوتر النفسي.
- اتباع حميةٍ غذائيةٍ أو نظام غذائي قاسٍ.
- فقر الدم وسوء التغذية.
- التدخين.
- البواسير.
- كثرة ممارسة الرياضة.
- وجود انسدادٍ في غشاء البكارة.
- الاضطرابات الهرمونيّة للغدة الدرقية، حيث لا تُنتج الغدة الدرقية الهرمونات التي تُفرزها عادةً بشكلٍ كافٍ.
- وجود خللٍ في عملية الإباضة أو ضعفها.
- الإصابة بتكيّس المبيض.
- زيادة نسبة هرمون الحليب، حيث تكون أعلى من معدله الطبيعي.
- زيادة هرمون التستوستيرون الذكوري.
- الوزن الزائد والسمنة المفرطة.
- قد يكون السبب مشكلةً عضوية، مثل: حدوث التصاقاتٍ في تجويف أو بطانة الرحم وتُسمى هذه الحالة بمتلازمة أشرمان، وعادةً تكون نتيجةً لعمليةٍ بالرحم، مثل: عملية تنظيفات رحمية، أو استئصال أليافٍ رحمية، أو توسيع عنق الرحم.

تشخيص نقص دم الحيض

يجب تشخيص الحالة ومعرفة السبب الحقيقي وراء نقص دم الحيض وذلك حتّى يتمكّن الطبيب المختص من علاج المشكلة، ويكون التشخيص من خلال إجراء العديد من الفحوصات والتحاليل الهرمونيّة، والتي تجري عادة ثاني أيام الدورة الشهرية نظراً للنشاط الهرموني في تلك الفترة، ويُمكن أن يتمّ عمل منظارٍ رحمي لتشخيص الحالة بشكلٍ دقيق.

طرق علاج نقص دم الحيض

  • طرق علاج نقص دم الحيض، إذا كان نقص دم الحيض بسبب خللٍ في التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية، يُمكن تناول حبوبٍ من هرمون البروجيسترون لإعادة التوازن الهرموني، فهو يغذي بطانة الرحم ويعيدها الوضع الطبيعي، حبث تُؤخذ تلك الحبوب تحت إشراف الطبيب المختص لتحديد الجرعة المناسبة ومدة العلاج.
  • طرق علاج نقص دم الحيض، يُمكن استخدام بعض أنواع المواد والأعشاب الطبيعية التي تحسّن عملية التبويض وإعادة التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن الحيض، مثل: شُرب حليب الصويا، وتناول منقوع البردقوش، والمرمرية، وحبوب زهرة الربيع، وتناول تلبينة الشعير المطحون مع الحليب، كما يُنصح بزيادة كمية الفواكه والخضار المتناولة.

المزيد:
8 أسرار مهمة عن الدورة الشهرية
تأثير الأسبرين على الدورة الشهرية
ماذا تقول الدورة الشهرية عن صحتك؟


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك