دراسة: جرعة من هرمون الحب يمكن أن تحل المشاكل الزوجية

منشور 14 آذار / مارس 2016 - 05:10
"هرمون الحب" الأوكسيتوسين
"هرمون الحب" الأوكسيتوسين

كشفت دراسة جديدة أن اعطاء جرعة محددة من "هرمون الحب" الأوكسيتوسين للرجال الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) يمكن أن يغرس التعاطف والرحمة في نفوسهم اتجاه المرأة.

ويأمل الباحثون في المستقبل، أن يتم استخدام الأوكسيتوسين كخيار عند علاج المشاكل الزوجية، كما أنه قد يزيد من سلوكيات التواصل الإيجابي بين الشركاء، وخاصة في الحالات التي يعاني منها الزوج من اضطرابات ما بعد الصدمة.

ووجدت الدراسة أن جرعة واحدة داخل الأنف من الأوكسيتوسين تعزز التعاطف والرحمة – لدى المرضى الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة والمشاركين الذين يتمتعون بالصحة على حد سواء - ولكن فقط اتجاه النساء حيث لم يؤثر العلاج على التعاطف مع الرجال.

وهذا يوفر دليلا جديدا على أن الأوكسيتوسين قد يكون قادرا على تحسين السلوك الاجتماعي لهؤلاء المرضى.

شملت الدراسة على 32 مريضا يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة و 30 شخصا معافا وليس لهم تاريخ من الاضطرابات النفسية.

وأظهرت النتائج أن المرضى الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة أظهروا تعاطفاً أقل مع الآخر، وكانوا أقل ثرثرة مقارنة مع المشاركين الاخرين.

وتشير النتائج إلى أن المرضى الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة يعانون من عجز كبير وشامل في التعاطف.

وأشار الفريق أن العلاج بالأوكسيتوسين غالبا ما يحسن من نوعية الزواج أو العلاقة بين الزوجين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك