هل أنتَ عرضة للإصابة بكآبة موسم الأعياد؟

منشور 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 06:43
هل أنتَ عرضة للإصابة بكآبة موسم الأعياد؟
هل أنتَ عرضة للإصابة بكآبة موسم الأعياد؟

بالرغم من أن موسم الأعياد ونهاية العام تعتبر حدثا فرحا للعديد من الناس إلا أن بعضهم قد يتعرضون لحالات كآبة متفاوتة.

وفي دراسة قامت بها عيادة كليفيلند حول عوامل خطر الإصابة بالكآبة أثناء العطلة، استنتجت الدراسة هذه العوامل الشائعة:

-          ربط العطلة بالمشاكل العائلية أو الذكريات المؤلمة.

-          الشعور بأنك ملزم بالشعور بالسعادة حتى لو لم تشعر بها داخليا.

-          عدم الاحتفال مع نفس الاشخاص كالمعتاد، أول عيد بعيد عن العائلة يمكن أن يسبب الكآبة وكذلك الاحتفال بعيدا عن الاحبة والأصدقاء.

-          التفكير بطريقة سلبية وتوقع أحداث سيئة مثلا توقع أن تحدث مشاجرة بين افراد العائلة مثل كل سنة.

-          التعامل مع تغييرات جديدة وطارئة في العائلة، مثل الطلاق أو الموت.

-          الافراط في شرب الكحول  وتناول الطعام وزيادة الوزن أثناء العطلة.

 

الاعراض النفسية والعاطفية المصاحبة لحالات الكآبة:

• الشعور بالحزن العميق، والفراغ، وفقدان الاحساس المؤقت بالملموسات. وقد تستمر هذه الاعراض لمدة أيام أو اسابيع.

• فقدان الاهتمام بالأشياء التي تجلب السعادة. والابتعاد عن كل شيء مفرح، وحتى عن مشاعر الفرح أو السعادة أو الحب. والانطواء على الذات. كما قد تتفاقم الامور، بحيث تشمل الابتعاد عن الممارسة الجنسية بين الازواج.

• الشعور بالقلق والتوتر. يمكن ان تصبح سريع الغضب وتجد صعوبة تامة في الاسترخاء.

• صعوبة اعطاء القرارت. يمكن أن تسبب الكآبة العاطفية صعوبة في اعطاء القرارات حتى البسيطة منها، وعدم وضوح الافكار والاختيارات.

• الشعور بالذنب أو عدم الشعور بالقيمة والاهمية الشخصية. غالبا ما تكون هذه المشاعر عاطفية جداً، ومبالغ فيها. وقد تشعر بالذنب اتجاه الاحداث بالرغم من أنك بعيدا عنها، ولكن التعاطف الشديد يحث في النفس هذه المشاعر التي تتحول الى شعور بالذنب.

• التفكير بالموت أو الانتحار. في بعض الاحيان تسبب المشاعر العاطفية المصحوبة بالكآبة الشديدة خصوصا بعد التعرض لها لفترة طويلة أفكار بالموت أو الانتحار.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك