هل بدائل الملح تحسن صحة القلب؟ الخبراء يجيبون

منشور 11 أيلول / سبتمبر 2021 - 08:00
 إحدى الطرق السهلة لتقليل الصوديوم في وجباتنا الغذائية هي إضافة الأطعمة الخالية من الصوديوم بشكل هادف
إحدى الطرق السهلة لتقليل الصوديوم في وجباتنا الغذائية هي إضافة الأطعمة الخالية من الصوديوم بشكل هادف

يقول باحثون في الصين أن بدائل الملح تحسن صحة القلب، في حين يقول الخبراء في أميركا أن نتائج هذه الدراسة لا تنطبق بالضرورة على كل الدول بسبب اختلاف الأنظمة الغذائية.

ويقترح الخبراء تضمين المزيد من الفواكه والخضروات كطريقة لتقليل استهلاك الصوديوم دون استخدام بدائل الملح، على الرغم من أن التحول من ملح الطعام إلى بدائل الملح قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامصا والذين لديهم تاريخ من ارتفاع ضغط الدم أوالسكتات الدماغية السابقة، وذلك وفقًا لدراسة نشرت هذا الأسبوع في صحيفة "New England" الطبية. 



وشملت الدراسة ما يقرب من 21 ألف مشارك، وتم إجراءها في 600 قرية في المناطق الريفية من خمس مقاطعات في الصين، وكان هناك حوالي 72% من المشاركين في الدراسة لديهم تاريخ من السكتات الدماغية، و 88% لديهم تاريخ من ارتفاع ضغط الدم. 

وتم إعطاء المشاركين بدائل ملح (حوالي 75% كلوريد الصوديوم و 25% كلوريد البوتاسيوم)، وتم نصحهم باستخدام بديل الملح في جميع عمليات الطهي والتتبيل، كما تم تشجيعهم أيضًا على استخدام بدائل الملح بشكل أكثر اقتصادًا لزيادة تقليل الصوديوم إلى أقصى حد. 
وقال الدكتور بروس نيل الباحث الرئيسي في الدراسة والأستاذ في معهد جورج للصحة العالمية في سيدني، أستراليا أن استبدال الملح طريقة يمكن أن يتبعها مليارات الناس للحصول على فوائد لا تعد ولا تحصى. 

هل هذا البحث قابل للتطبيق؟ 

تقول الدكتورة إليزابيث كلوداس أخصائية أمراض القلب: "على الرغم من أنني أتمنى أن أقول نعم، إلّا أن الواقع يفرض علي أن أقول لا". 

وأشارت كلوداس إلى أنه نظرًا لأن الدراسة نظرت في الفئات السكانية المعرضة لمخاطر عالية، فقد لا تنطبق النتائج على مجموعات سكانية أخرى مثل الأشخاص الذين لا يعانون من ارتفاع ضغط الدم. 

وفي تصريح لـ"Healthline" قالت كلوداس: "كانت هذه أيضًا دراسة لمجموعة وراثية ثقافية لها عادات وأنماط غذائية محددة، وقد لا تترجم إلى مجموعات سكانية أخرى". 

ماذا نأكل لتحسين صحة القلب؟ 

تقول الدكتورة كلوداس أن الإجابة في النهاية ليست معرفة كيفية التلاعب بمحتوى الصوديوم لما نأكله عادة، بل تغيير ما نأكله تمامًا. 
ونظرًا لأن الناس معتادون على الأطعمة المملحة بشدة إلى جانب التوابل الأخرى مثل صلصة الصويا وغيرها، فقد يستغرق الأمر أسابيع أو شهور لتعديل نظام الطعام. 

وتابعت كلوداس: " إحدى الطرق السهلة لتقليل الصوديوم في وجباتنا الغذائية هي إضافة الأطعمة الخالية من الصوديوم بشكل هادف، بما في ذلك جميع الفواكه والخضروات الطازجة، وهو ما يساعد على إزاحة العناصر عالية الصوديوم بشكل طبيعي". 

وأوضحت كلوداس أيضًا أن إضافة الفواكه والخضروات الطازجة أو المجمدة مع تقليل تناول الصوديوم أثبتت فعاليتها بشكل مماثل لتناول دواء خافض لضغط الدم. 

وفي النهاية أشارت كلوداس إلى أن الانتفاخ الأقل وانخفاض احتباس الماء وفقدان الوزن يصبح أسهل بسبب نقص تحفيز الملح، والأهم من ذلك هو انخفاض ضغط الدم بشكل سريع خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الملح. 

للمزيد عن صحتك وجمالك:
أسترازينيكا مقابل فايزر..من اللقاح الأفضل؟
فوائد الملوخية للرجال


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك