هل تعمل المواد المضادة للاكسدة على حماية الدماغ؟

منشور 23 شباط / فبراير 2013 - 07:04
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

هل لا زالت الفواكه الحمراء والبنفسجية تحمل لقب الفواكه الخارقة؟

دائما ما نحدثكم عن فوائد المواد المضادة للاكسدة – فهي تحارب السرطان، تؤخر الشيخوخة، وترفع المناعة – ولكن وفقا لدراسة جديدة لا تقوم هذه الفواكه بكل هذه الفوائد! تناول الفواكه الغنية بالمواد المضادة للاكسدة قد لا يكون كافيا لحماية دماغك من الامراض، مثل الخرف، وفقا لدراسة جديدة في علم الاعصاب.

فقد قام الباحثون بدراسة 5.400 شخص تراوحت اعمارهم ما بين 55 عاما أو اكثر لرؤية أي مخاطر لظهور الخرف في بداية الدراسة. وقامت العينة بالاجابة عن مجموعة من الاسئلة حول طبيعة الاكل الذي يتناولونه، ثم قام الباحثون بمتابعتهم على مدى 14 عاما.

 

النتيجة: تعرض 600 شخص في الدراسة الى الاصابة بالسكتة أو شخصوا بالاصابة بالخرف خلال نفس الفترة. بشكل مثير، عندما بدأ الباحثون الى تحليل البيانات الغذائية، لم يجدوا اي اختلاف عند مقارنة الاشخاص الذين تناولوا حمية غنية بالمواد المضادة للاكسدة مقارنة مع الانماط الغذائية التي احتوت على كمية اقل من المواد المضادة للاكسدة  .

ولكن هل هذا يعني بأن تتوقف عن تناول التوت الازرق والرمان؟ بالطبع لا. تقول اليزبيث ديفور، باحثة، واكاديمية في كلية الصحة بجامعة هارفرد، " الرسالة الهامة هنا هي خصوصية المواد المضادة للاكسدة مقابل المستويات العامة."

بمعنى أخر، الامر يتعلق بالنوعية وليس الكمية. هذا ويقترح بحث سابق بأن المستويات العالية من المواد الغذائية التي تحتوي على فيتامين أي مثل الافوكادو والمكسرات يمكن أن تحارب الكآبة، بينما المواد الغنية بفيتامين ج والتي توجد عادة في الحمضيات تحمي من الاصابة بالسكتة.

واضافت ديفور، "قد يبدو الامر مفاجئا، ولكن اذا فكرت في الآف المواد المغذية الغنية بمضادات الأكسدة، وكل تراكيبها الكيميائية المختلفة، فلن تجد من المفاجئ ابدا بأنها تملك تأثيرات متنوعة ومفيدة على الجسم." لذا حاول أن تنوع دائما في الاختيارات الغذائية وتجعل طبقك غنيا بالمواد المضادة للأكسدة من كل الفئات وليس التوتيات فقط.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك