غرفة التجارة الدولية في قطر تطلق استراتيجيتها

بيان صحفي
منشور 25 أيّار / مايو 2011 - 06:53
ستدعم الغرفة وتعزز الاستثمارات المحلية والدولية في قطر كما ستخدم مجتمع الأعمال المحلي
ستدعم الغرفة وتعزز الاستثمارات المحلية والدولية في قطر كما ستخدم مجتمع الأعمال المحلي

أطلقت غرفة التجارة الدولية في قطر استراتيجيتها الجديدة بغية تعزيز حضورها القوي باعتبارها الممثّل الرئيس لغرفة التجارة الدولية على الصعيد الوطني المحلي، وذلك في خلال حفل عشاءٍ  يوم الثلاثاء الموافق 24 مايو في فندق جراند حياة برعاية مصرف إتش.أس.بي.سي (بنك هونغ كونغ وشانغهاي-HSBC) وشركة قطر للبتروكيماويات المحدودة (QAPCO) .

بحضور سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمّد آل ثاني، رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر وغرفة التجارة الدولية في قطر والسيّد ريمي روحاني،الرئيس التنفيذي لغرفة التجارة الدولية في قطر، إلى جانب أعضاء مجلس غرفة التجارة الدولية في قطر وحشدٍ كبيرٍ من المسؤولين والشخصيات الرفيعة المستوى من مجتمع الأعمال.

وقد إفتتح سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمّد آل ثاني رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر وغرفة التجارة الدولية في قطرالحفل, بكلمة ترحيبية تقدم خلالها بالشكر لأعضاء مجلس غرفة التجارة الدولية لدعمهم الدور الأساسي الذي تؤديه غرفة التجارة الدولية في قطر لتنمية قطاع الأعمال في قطر.

وفي هذه المناسبة، توجّه الشيخ خليفة إلى الحضور قائلاً: "تؤمن غرفة التجارة الدولية، تماماً كما تؤمن قطر بالقوة التي تتمتّع بها التجارة والصناعة العالميتان. عليه، يتمثّل هدف هذه الغرفة الرئيس بتعزيز التجارة الدولية ومن خلاله، بتحفيز التعاون العالمي ضمن مجتمع الأعمال. وبالإضافة إلى ذلك، تسعى غرفة التجارة الدولية جاهدةً لدعم الازدهار العالمي كما ولتقديم مجموعةٍ واسعةٍ من الخدمات والأدوات العملية لتسهيل الأعمال هنا في قطر ومن حول العالم على حدٍّ سواء".

وكجزءٍ من استراتيجية غرفة التجارة الدولية في قطر الجديدة والمطوّرة، ستدعم هذه الغرفة وتعزز الاستثمارات المحلية والدولية في البلد، كما ستخدم مجتمع الأعمال المحلي وذلك من خلال توفير فرصٍ لقطاعات الأعمال كلها لتشارك في الممارسات الاقتصادية العالمية، على غرار مؤتمر غرف التجارة العالمي الذي سيعقد في المكسيك هذا العام وفي قطر في العام 2013.

وأضاف الشيخ خليفة: "لا شكّ أنّ التعليم والتدريب يشغلان الحيّز الأكثر أهميةً من الاستراتيجية الجديدة لغرفة التجارة الدولية في قطر. ولتحقيق هذا الهدف ، قامت غرفة تجارة وصناعة قطر مؤخراً بإطلاق تعاونٍ مع سيتي أند غيلدز، وهو معهد للتدريب الفني مقرّه المملكة المتحدة، من أجل تأسيس مركزٍ فني في الدوحة يعمل على تمكين المهارات الوطنية للحصول على مؤهلات تمكنها من الالتحاق بسوق العمل.

من جهة أخرى، ألقى المدير التنفيذي لغرفة التجارة الدولية السيّد ريمي روحاني في خلال هذا الحدث كلمةً حول الاستراتيجية الجديدة لغرفة التجارة الدولية في قطر والتطويرات والتحسينات الأساسية التي طرأت. وبالإضافة إلى ذلك، شرح فوائد الانضمام إلى غرفة التجارة الدولية في قطر كما أتاح أمامهم فرصةً حصريةً للالتحاق بعضوية هذه الغرفة المتزايدة.

وأشار السيّد روحاني قائلاً: " باعتبار غرفة التجارة الدولية في قطر الممثّل الرسمي لهذه المنظّمة في دولة قطر، فهي تمدّ أعضاءها بالدعم المستمرّ وتوفّر لهم فرصاً لا تحصى في مجال الأعمال والتجارة إن على الصعيد المحلي أو الإقليمي أو الدولي. هذا وتؤمن لأعضائها إمكانية الوصول إلى شبكةٍ حصريةٍ من شركات الأعمال والقطاعات التجارية. من هنا، أشجّع مجتمع الأعمال الموجود هنا حالياً والذي يسعى جاهداً لتوسيع نطاق عمله وفوائده، للانضمام إلى غرفة التجارة الدولية في قطر". 

وأضاف السيّد روحاني: "أودّ أن أغتنم هذه الفرصة لأقدّم التهانيّ الحارّة لسعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني على أحد انجازاته الحديثة والمتمثّل بتعيينه عضواً في مجموعة العشرين الاستشارية لغرفة التجارة الدولية. وباعتبار الشيخ خليفة عضواً حالياً في هذه المجموعة، فهو يعدّ واحداً من بين رجال الأعمال الخمسة عشرة النخبة الذين تمّ اختيارهم من العالم لشغل هذا المنصب، وهذا شرفٌ عظيمٌ وإنجازٌ كبيرٌ بالنسبة لغرفة التجارة الدولية في قطر وله ولقطرعلى حدّ سواء".

 تمّ تصميم عمل سياسة مجموعة العشرين الاستشارية للتركيز على جدول الأعمال للعام 2011 الذي يشمل مسائل حدّدتها الدولة المستضيفة وهي فرنسا، إلى جانب الأولويات التي ترغب المجموعة الاستشارية بمعالجتها.

سيتمّ نقل اقتراحات شركات الأعمال العالمية على هذه المسائل إلى قادة بلدان مجموعة العشرين انطلاقاً من مستوى المسؤولين الرفيعي المستوى في الحكومات (الشيربا) ووصولاً إلى كان، هذا وستكشف غرفة التجارة الدولية النقاب عن مواقف هذه السياسة مع افتتاح الاجتماعات.

وأخيراً، قدّم السيّد فيليب كوشارسكي وهو مدير قسم تنمية الأعمال في غرقة التجارة الدولية عرضاً حول تاريخ هذه الغرفة وحول الخدمات المتعدّدة والمختلفة التي قدّمتها والتي ستنعكس أيضاً على غرفة التجارة الدولية في قطر.

فأشار قائلاً: "تخدم غرفة التجارة الدولية مجتمع الأعمال على مستويات مختلفة وبأساليب متعددة انطلاقاً من تأمين الدورات التدريبية وحلّ النزاعات ووصولاً إلى بلورة سياسات أعمال تضمن الازدهار والتنمية في هذا القطاع، مع التأكّد من أنّها كلها مصمّمة لتلبي حاجات أعضائها".

خلفية عامة

غرفة التجارة الدولية في قطر

غرفة التجارة الدولية في قطر هي عضو في هيئة غرفة التجارة الدولية. تمثل هذه الهيئات الشركات والأعمال في بلادها وفي العالم بشكل عام.

 

وفاة رجل أمن أردني متأثراً بإصابته في انفجار السلط

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:51
ارتفاع عدد قتلى انفجار السلط الى 4 عناصر من الأجهزة الأمنية الاردنية
ارتفاع عدد قتلى انفجار السلط الى 4 عناصر من الأجهزة الأمنية الاردنية

 توفي رجل أمن أردني، السبت، متأثراً بجراح أصيب بها في انفجار السلط غربي العاصمة عمان، قبل ثمانية أيام.

وأوردت قناة المملكة (حكومية)، في خبر عاجل عبر موقعها الإلكتروني، نبأ الوفاة، ليرتفع بذلك عدد قتلى الانفجار إلى أربعة رجال أمن ومواطن.

وكانت السلطات الأردنية قد أعلنت حينها بأن الانفجار نجم عن تعامل رجال الأمن مع “جسم متفجر” لم تحدد طبيعته.

وعقب ذلك، أعلنت متحدثة الحكومة جمانة غنيمات،‎ أن المسح الأمني لمنطقة الانفجار أسفر عن العثور على مواد متفجرة مطابقة لتلك المستخدمة في تفجير “الفحيص” الإرهابي العام الماضي.

وشهدت منطقة الفحيص التابعة لمحافظة البلقاء المحاذية لعمان، العام الماضي، تفجيرا استهدف دورية أمن، دون سقوط ضحايا، أعقبته مواجهة مسلحة مع خلية إرهابية بمدينة السلط، قتل فيها خمسة عناصر أمن وثلاثة مسلحين، وتم القبض على خمسة آخرين، فضلا عن عشرات المصابين


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
رانيا الحسيني
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن