اسرائيل تحكم على الشيخ رائد صلاح بالسجن خمسة اشهر

منشور 13 تمّوز / يوليو 2010 - 05:24
رئيس الحركة الاسلامية في اسرائيل الشيخ رائد صلاح يتوسط رجلي امن اسرائيليين
رئيس الحركة الاسلامية في اسرائيل الشيخ رائد صلاح يتوسط رجلي امن اسرائيليين

 

حكمت المحكمة المركزية الاسرائيلية في القدس الثلاثاء على رئيس الحركة الاسلامية في اسرائيل الشيخ رائد صلاح بالسجن خمسة اشهر بتهمة "الاعتداء على شرطي".
وقال الشيخ كمال الخطيب نائب الشيخ رائد صلاح ان "المحكمة المركزية رفضت الغاء الادانة التي كانت محكمة الصلح دانته فيها في 13 يناير/كانون الثاني بالسجن الفعلي تسعة اشهر".
وكانت محكمة الصلح دانت صلاح بتهمة "أعمال شغب والاعتداء على شرطي وتعطيل عمله اثناء حفريات باب المغاربة" الملاصق للمسجد الأقصى في 7 شباط/فبراير 2007.
وتابع الشيخ كمال الخطيب "قامت المركزية بتخفيض الحكم من تسعة اشهر الى خمسة اشهر وسيبدا تنفيذ الحكم في 25 تموز/يوليو الجاري". واوضح "يقوم طاقم المحامين بالتداول في موضوع الحكم، ولا ننظر الى خطوة القضاء بايجابية".
واضاف "كان يجب تبرئة الشيخ رائد تماما، ونرى انه برىء من كل التهم وان هذا القرار سياسي جاء لابعاد الشيخ رائد عن القدس والمسجد الاقصى".
وطلب محامي الدفاع تأجيل تنفيذ الحكم الى بداية تشرين الاول/اكتوبر الا ان القاضي رفض الطلب وشدد على ضرورة ان يصل صلاح الى سجن ايالون/الرملة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.
وفي دمشق، دانت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في بيان هذا القرار "بشدة" معتبرة اياه "سياسيا بامتياز ومحاولة صهيونية بائسة لتغييبه (صلاح) ومنعه من القيام بواجبه في الدفاع عن المسجد الاقصى وكشف حقيقة المشاريع الاستيطانية والتصدي لسياسة التهويد الصهيونية في مدينة القدس".
وحملت الحركة "الكيان الصهيوني المسؤولية كاملة عن سلامة ‏الشيخ رائد صلاح" داعية "كافة ابناء شعبنا والاحرار في العالم للتضامن معه والتصدي للممارسات الصهيونية الرامية للنيل من القيادات المدافعة عن القدس وحقوق الشعب الفلسطيني".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك