اسرائيل تصادق على بناء 14 وحدة استيطانية جديدة بالقدس الشرقية

منشور 02 آذار / مارس 2011 - 05:16
مستوطنة يهودية بالضفة الغربية
مستوطنة يهودية بالضفة الغربية

صادقت بلدية القدس على بناء 14 وحدة استيطانية جديدة في مركز مهجور للشرطة الاسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة، بحسب ما افاد احد اعضاء المجلس لوكالة فرانس برس الاربعاء.
وقال بيبي الالو من حزب ميرتس المعارض، انه سيتم بناء 14 وحدة استيطانية جديدة في حي رأس العمود على اراض يملكها صندوق ديني يهودي يسعى كذلك الى الحصول على تراخيص لاقامة 104 وحدات سكنية اضافية بجانب مركز الشرطة.
واضاف "ادين ذلك بشدة .. وهذه مسألة تمثل مشكلة حقيقية".
وذكرت صحيفة هآرتس ان الخطة تقضي بربط مساكن رأس العمود بمشروع "معاليه زيتيم" الاستيطاني الذي تعيش فيه اكثر من 100 عائلة يهودية الان.
واعيد اطلاق مفاوضات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين في ايلول/سبتمبر الماضي لكنها سرعان ما علقت مع انتهاء مفعول قرار اسرائيلي بتجميد البناء الاستيطاني جزئيا في الضفة الغربية ورفض اسرائيل تمديد القرار.
بدورها حذرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "من خطورة مصادقة بلدية الاحتلال في القدس على إقامة 14 وحدة سكنية استيطانية كنواة لبناء مستوطنة جديدة في في حي رأس العمود في القدس العربية المحتلة".
واعتبرت ذلك "خطوة جديدة لتغيير معالم المدينة وتهويدها".
واكدت اللجنة "بطلان وعدم شرعية هذا القرار وكافة الاجراءات الاستيطانية الاستعمارية على الارض الفلسطينية".
وقالت ان هذه الاجراءات "لن تمس من المكانة الشرعية للاراضي المحتلة عام 1967 كحدود للدولة الفلسطينية العتيدة، وعاصمتها القدس الشرقية".
وحذرت من ان استمرار اسرائيل "في هذه السياسة العدوانية .. ينذر بتوتير الاوضاع داخل المدينة المقدسة وفي كافة الاراضي الفلسطينية .. وتهديد اي جهد لاستئناف العملية السياسية المتعثرة".
ودعت المجتمع الدولي وعلى راسه الولايات المتحدة الى "عزل اسرائيل وتجريم عدوانيتها وسياستها الاستعمارية وانتهاكاتها للشرعية الدولية".

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك