الجبهة الشعبية: الانقسام اضعف المقاومة والمفاوض

منشور 11 كانون الأوّل / ديسمبر 2010 - 07:36

اكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مهرجان اقامته السبت في غزة لمناسبة الذكرى ال43 لانطلاقها ان الانقسام الفلسطيني ادى الى اضعاف "المقاومة" والمفاوض الفلسطيني ازاء اسرائيل، وشددت على الحق في مواصلة المقاومة المسلحة ضد اسرائيل.
وخلال المهرجان الذي حضره عشرات الالاف من اعضاء ومناصري الجبهة والذي اقيم في ستاد "فلسطين" بالمدينة قال جميل المجدلاوي القيادي البارز في الجبهة الشعبية انه بسبب الانقسام "اصبح المفاوض اكثر ضعفا والمقاوم اصبح ايضا ضعيفا وتضاعفت عليه القيود في الموقعين".
واكد المجدلاوي ان "المقاومة حق مشروع بكل اشكالها الدعوية والمسلحة ..كل من يعلن تخليه او ادانته لاي شكل من اشكال المقاومة يرتكب خطا في حق هذا الشعب". ودعا الى وقف "التراشق المتبادل" بين اطراف الخلاف وخصوصا بين حركتي فتح وحماس اللتين تقفان على طرفي نقيض وما زالتا عاجزتين عن تحقيق المصالحة التي رعتها مصر، مع استمرار الانقسام في الشارع الفلسطيني منذ سيطرة حركة حماس على قطاع غزة في منتصف 2007.
ودعا المجدلاوي الى "حوار شامل ينطلق من احترام الورقة المصرية.. نعالج فيه كل التفاصيل التي تمكننا الاحاطة بكل الاراء". كما دعا القيادي في الجبهة الشعبية الى اعتماد التمثيل النسبي في الانتخابات في كل المستويات التشريعية وانتخابات المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية.
كما طالب المجدلاوي ب"محاسبة الفاسدين والمفسدين وملاحقتهم وإعمال مبدأ من اين لك هذا لانه يشكل احد صمامات الامان للقوى كلها وللثورة والمسيرة..لا يجوز ان نسمح للصوص او تاجر الوطنية ان يفلت من العقاب".
واعلن المجلاوي ان الجبهة الشعبية التي تعتقل اسرائيل امينها العام احمد سعدات منذ اذار/مارس 2006، ضمت "الاف الاعضاء الجدد ومئات المقاتلين الجدد في كتائب ابو علي مصطفى" الجناح العسكري للجبهة. وحضر الحفل الذي تخللته فقرات من الاغاني الوطنية ممثلون عن الفصائل الفلسطينية.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك