المجلس الثوري لـ"فتح" يعقد دورته الرابعة في رام الله من دون أعضاء غزة

منشور 20 تمّوز / يوليو 2010 - 08:35
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

يعقد المجلس الثوري لحركة "فتح" الثلاثاء الدورة الرابعة لاجتماعاته ، برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله في الضفة الغربية.

قال مسؤولون في الحركة إنه من المقرر أن تبحث هذه الدورة التطورات السياسية ، فضلا عن الاستماع لتقرير من عباس بشأن مسار المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل والموقف من الطرح الأمريكي بالانتقال إلى محادثات مباشرة.

وأضافوا أن الاجتماعات ستبحث أيضا قضايا داخلية تتعلق بتطورات ملف المصالحة الفلسطينية، وقرار تأجيل الانتخابات المحلية التي كانت مقررة في17 تموز(يوليو) الجاري وأبعاده.

كما يبحث المجلس الثوري قضايا تنظيمية تخص حركة "فتح" وتتعلق بعمل مفوضيات اللجنة المركزية للحركة.

في الوقت ذاته ، منعت الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة المقالة التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح من مغادرة القطاع للمشاركة في أعمال الدورة الرابعة للمجلس.

وقال عضو المجلس الثوري محمد النحال في تصريحات إذاعية إن "حماس" أبلغت وسيطا من الجبهة الديمقراطية بقرار المنع. وأشار النحال إلى أن القرار لم يكن مفاجئا لأعضاء المجلس، لافتا إلى أن "حماس" منعتهم مرتين من قبل.

يذكر أن ما يقرب من عشرة أعضاء في المجلس الثوري يعيشون في قطاع غزة، وأن عددا آخر من سكان قطاع غزة يعيشون في رام الله بعد سيطرة حماس على القطاع بالقوة قبل ثلاثة أعوام.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك