يهود متطرفون يقتحمون المسجد الأقصى

منشور 20 تمّوز / يوليو 2010 - 01:18
متطرفان يهوديان يقفان قبالة قبة الصخرة
متطرفان يهوديان يقفان قبالة قبة الصخرة

قالت مصادر فلسطينية إن عشرات اليهود "المتطرفين" اقتحموا المسجد الأقصى الثلاثاء بمناسبة ذكرى "خراب الهيكل" وأدوا طقوس دينية فيه.

وذكر مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس عزام الخطيب التميمي أن أكثر من 90 يهوديا "متطرفا" دخلوا اليوم إلى المسجد الأقصى من جهة بوابة المغاربة التي تسيطر إسرائيل على مفاتيحها مند عام 1967 .

وأوضح التميمي أن الشرطة الإسرائيلية أغلقت بوابتي الغوانمة والأسباط دون تنسيق مع الأوقاف ، كما وضعت عراقيل أمام المصلين الفلسطينيين من الشبان ومنعتهم من دخول المسجد الأقصى، مشددا على رفض دائرة الأوقاف أي تدخل للسلطات الإسرائيلية في شؤون المسجد.

كانت الجماعات اليهودية المتشددة نظمت الليلة الماضية مسيرة في القدس وهددت باقتحام الأقصى ، غير أنها أرجأت تهديداتها لاقتحام المسجد إلى اليوم بمناسبة ما أسمته بذكرى "خراب الهيكل".

وأعلنت تلك الجماعات أنها ستقيم بهده المناسبة بعض الطقوس والشعائر التلمودية.

في سياق قريب، نددت الحكومة الفلسطينية المقالة التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم بالمخططات الإسرائيلية الجديدة لإقامة أبنية ومنشآت جنوبي المسجد الأقصى في القدس الشرقية.

واعتبرت الحكومة المقالة في بيان صحافي على لسان وزير الأشغال والإسكان فيها يوسف المنسي، أن المخططات الإسرائيلية الجديدة تهدف إلى "تغيير معالم وتاريخ" المدينة المقدسة.

وقال البيان: "إن المخططات الصهيونية التي كشف عنها حديثا لبناء أبنية ومرافق جنوب المسجد الأقصى تأتي في إطار مسلسل التهويد للقدس والمسجد الأقصى المبارك لطمس معالم المدينة المقدسة ولمنع السكان المقدسيين من الدخول إلى الأقصى وباحاته".

وأضاف "أن الهجمة الصهيونية لا زالت متواصلة على القدس والمقدسات الإسلامية، وهدفها طمس معالم وتراث هذه المدينة المقدسة".

وطالب البيان مؤسسات المجتمع الدولي وعلى رأسها الأمم المتحدة، بالضغط على إسرائيل وإجبارها على وقف تهويد المدينة المقدسة ووقف "الانتهاكات" بحق الفلسطينيين فيها والالتزام بالقوانين والمعاهدات الدولية التي تنص على حماية الأماكن الدينية.

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك