لاعب سعودي متجنس قطري !!

منشور 13 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:51
وماذا بعد أن استقالت الحكومة اللبنانية؟!
وماذا بعد أن استقالت الحكومة اللبنانية؟!

ما علاقة لاعبي كرة القدم في الفريق القطري بالتجنيس في السعودية؟

يتسائل أشرف من السعودية عن صحة معايرة الفريق القطري بأن معظم لاعبيه من الحاصلين على الجنسية القطرية في حين أـن هذا الفريق يحوي لاعبين يعودون بأصولهم إلى السعودية نفسها!!

يفاجئ المدون قرائه بالقول بأن أحد مهاجمي الفريق القطري هو من السعودية:

"المقارنة غير موضوعية لأن هناك فرقاً بين من يتجنس عن بُعد ومن هو مولود أو ناشيء أو متربٍ في البلد التي هي أساساً بؤرة جذب تاريخية للمهاجرين. عندكم فرنسا كمثال مقارب نوعاً. لكن لن نختلف.. بل وسنصفق لقطر.. خصوصاً بعدما سجل لاعب “متجنس” هدفي فوزهم الرائعين أمام الصين أمس.. وبالذات لأن هذا اللاعب: يوسف أحمد.. هو في الأصل.. تبعنا!".

يتابع أشرف شرحه لحالة اللاعب القطري السعودي الأصل:

"“لو ظل يوسف أحمد في جدة لبقي لاعب “بدون”، أقصى طموحه هو دوري الحواري. مع سياسة الرعاية في قطر بات الفتى بطلاً قومياً”"

وينطلق من هذه النقطة ليتحدث عن مشكلة شائعة في السعودية:

"عيش العامة من المواطنين أزمة وجدانية مع مصطلحات من قبيل “أصلي” و “تجنيس”.. بل إن شريحة عريضة من الشعب هي غير متصالحة مع الحقيقة التاريخية القائلة بأن قطاعاً كاملاً من مواطنيهم القدماء ينتمون لأصول غير عربية، على الرغم من أن الدولة قد بدأت تتحرك بأريحية أكثر في هذا الصدد. إذ تسري أخبار بين فينة وأخرى عن تجنيس عدد من الفنانين والفنانات مثلاً".

 

أما مدونة جمهورية الحمص الساخرة، فتلعب على وتر الحكومة اللبنانية التي استقالت مؤخرا. تقترح المدونة خضوع المرشحين الجدد لامتحان كتابي يحدد مدى صلاحيتهم لتولي الرئاسة ونختار هنا بعض الأسئلة المقترحة مع مجموعة من الأجوبة التي قد تحتمل الصواب والخطـأ.

هناك سؤال يتعلق بهجرة الشباب اللبناني مثلا، فيسأل المدون: كيف ستعالج الحكومة مشكلة هجرة الشباب؟ وتكون الإجابات المطروحة:

"A- عبر إقناعهم بقوة السلاح أو بالصفع المتواصل حتى يعودوا عن قرارهم

B- عبر إعلان المطار منطقة محظورة على من عمرهم دون ال-٤٥ سنة

C- عبر بناء حائط على الحدود البرية والبحرية حول كل البلد بعلو ٣٠ متر مع أسلاك مكهربة".

 وهناك سؤال طريف آخر بخصوص نية الحكومة القضاء على الفساد، حيث يقترح ما يلي:

" A- عبر دس سم الجرادين في القهوة والشاي في جميع المباني الوزارية

B- عبر وضع ٣٠ ليتر ديمول يومياً في خزانات المياه في جميع الدوائر الرسمية

C- عبر رش كل شيء قد تطاله يد موظف بال-”بيف باف”".

ويمكن التعرف إلى أسئلة أخرى لاختيار رئيس حكومة جديد عن طريق زيارة تدوينة: امتحان مصيري للرئيس العتيد.

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك