اردوغان يجري مباحثات هاتفية لاحتواء الازمة في لبنان

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:24

اجرى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اليوم سلسلة اتصالات هاتفية اجراها مع عدد من قادة دول المنطقة في مسعى دبلوماسي لاحتواء الازمة في لبنان.
وقال المكتب الاعلامي التابع لرئيس الوزراء في بيان صحافي ان اردوغان تحدث هاتفيا مع كل من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وامير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني وتركز الحديث خلاله على سبل معالجة ازمة استقالة الحكومة اللبنانية.
واضاف البيان ان اردوغان سيواصل الاتصالات الهاتفية بقادة عدد من الدول المعنية بالاوضاع اللبنانية في نطاق جهد دبلوماسي تعهد امس ببذله لمنع انزلاق لبنان نحو اتون الفوضى والاضطراب.
ونشبت الازمة في لبنان في اعقاب استقالة وزراء المعارضة من حكومة سعد الحريري مافقد الحكومة نصابها الدستوري مادعا الرئيس ميشال سليمان الى تكليف الحريري بتصريف الاعمال الى حين تشكيل حكومة جديدة.
وتاتي انسحاب المعارضة من حكومة الوحدة الوطنية وهي الاولى منذ اتفاق الطائف الذي انهى الحرب الاهلية في لبنان في عام 1989 احتجاجا على عدم استجابة الحريري لمطالبها بمعارضة استمرار عمل محكمة الدولية الخاصة بالتحقيق في اغتيال والده رفيق الحريري.
وكان اردوغان قد اكد امس ان تركيا لن تسمح بعودة الاضطراب والدمار الى لبنان كما كان عليه الوضع في عام 2006 في اشارة الى العدوان الاسرائيلي على الاراضي الللبنانية ومااعقبه من احتدام المواجهات بين القوى اللبنانية.
وحث القوى اللبنانية على التمسك بخيار الوحدة ومعالجة الازمة بشعور من المسؤولية المشتركة كما دعا الى الحوار بين المعارضة وتيار الموالاة الذي يتزعمه سعد الحريري معتبرا ان استقرار لبنان هو استقرار للمنطقة ودولها وان تركيا هي صديقة لكل القوى اللبنانية

مواضيع ممكن أن تعجبك