مجموعة الطيار للسفر تدشن مبنى الإدارة الإقليمية بالخبر

بيان صحفي
منشور 02 شباط / فبراير 2011 - 09:14
تدشين مقر ادارة مجموعة الطيار للسفر
تدشين مقر ادارة مجموعة الطيار للسفر

أعلنت "مجموعة الطيار للسفر" عن تدشين مقر إدارتها الإقليمية بمدينة الخبر بالمنطقة الشرقية، والذي يعد أحد أكبر فروعها بالمملكة العربية السعودية. ويأتي هذا الافتتاح مواكباً للنسق التصاعدي لنمو القطاع السياحي السعودي وزيادة حجم الاستثمارات المتجهة للسياحة الداخلية.

وقام الدكتور فهد بن إبراهيم الجربوع – الرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسـفر نيابةً عن سـعادة الدكتور ناصر بن عقيل الطيـار – نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للمجموعة، بافتتاح مقر الإدارة الإقليميـة للمنطقـة الشرقية بمحافظة الخبر، وذلك تحت رعاية محافظ الخبـر ســعادة الأسـتاذ سـليمان بن عبد الرحمن الثنيـان وبحضور كل من فضيلة الشـيخ عبد الرحمن الرقيب – رئيس المحاكم بالمنطقة الشرقيـة، وسعادة المهندس / خالد بن خليل المزعل – مدير عام مطار الملك فهد الدولي. بالإضافة لمدراء الدوائر الحكومية بالمنطقة الشرقية، والمدراء الإقليميين لشـركات الطيران الأجنبية العاملة بالمملكة وأكبر عملاء مجموعـة الطيـار للسـفر بالمنطقة الشـرقيـة. 

وعلق الدكتور فهد بن إبراهيم الجربوع قائلا:" تحرص المجموعة على مواكبة التطور السريع لقطاع السفر والسياحة في السعودية ولذلك تعمل على تطوير خططها وبرامجها وتنويع منتجاتها بالاضافة الى جهودها الحثيثة لتدريب الكوادر القادرة على مسايرة هذا القطاع في واحدة من أكبر مناطق الشرق الأوسط حركة ونموا لحجم الاستثمارات السياحية حيث تعتبر السعودية الأكثر نموا بالمنطقة، وسط توقعات بأن يصل حجم الاستثمارات في السياحة الى 26 مليار  دولار مع نهاية العام 2020م.

وأضاف الجربوع قائلا:" يعد هذا الفرع واحدا من أكبر فروع المجموعة حيث تم تطويره ليضم أيضا مقر الإدارة الإقليمية في المنطقة الشرقية، التي تعتبر بوابة السعودية الشرقية داخليا وخارجيا، حيث تم توفير جميع الإمكانيات الإدارية والفنية والتقنية لخدمة عملائنا، لتواكب التطور العالمي المتسارع في قطاعي السفر والسياحة".

وستلعب الإدارة الإقليمية لمجموعة الطيار في المنطقة الشرقية دورا هاما في تطوير الخدمات وتلبية احتياجات عملائها المتزايدة في القطاعات الحيوية مثل القطاعات الحكومية والشركات الخاصة والبنوك وقطاع النفط والصناعات التحويلية، من خلال برامجها الخاصة بسياحة الأعمال. ويضم مقر الإدارة الإقليمية في المنطقة فروعا لقطاعات المجموعة في السفر والسياحة وتأجير السيارات والتأمين والخدمات الفندقية.

خلفية عامة

مجموعة الطيار للسفر

في العام 1980 م، دُشِّن  مشروع، «الطيَّار للسفر»، بمكتب حجوزات للسفر في شارع التخصصي وسط العاصمة الرياض، وعلى مساحة لا تتجاوز خمسين مترًا مربعًا، وعدد الموظفين لا يزيد عن أربعة، برأسمال مليون ريال، أخذ يكبر وينمو حتى بات اليوم، وبكل فخر، صرحًا من صروح الوطن، وأصبح إحدى أكبر شركات السفر والسياحة محليًّا وإقليميًّا وعالميًّا.


مجموعة الطيَّار للسفر (شركة سعودية مساهمة)، أصبحت تضم اليوم تحت مظلتها، أربع عشرة شركة متخصصة في خدمات السفر والسياحة داخل المملكة العربية السعودية، وتملك أكثر من 300 مكتبًا موزعا في مختلف مناطق المملكة، ونحو عشرين شركة خارج المملكة، كل ذلك في سبيل خلق خدماتٍ سياحيةٍ متكاملةٍ في مكانٍ واحد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن