مجموعة الطيار للسفر تعقد مؤتمرها السنوي الثاني تحت شعار "مواصلة النجاح مسؤولية الجميع"

بيان صحفي
منشور 25 نيسان / أبريل 2011 - 01:14
صورة جماعية للمشاركين في المؤتمر
صورة جماعية للمشاركين في المؤتمر

عقدت مجموعة الطيار للسفر مؤتمرها السنوي الثاني بالعاصمة السعودية تحت شعار "مواصلة النجاح مسؤولية الجميع" والذي استمر لمدة يومين، ناقشت فيه أداء المجموعة وشركاتها التابعة خلال العام المنصرم 2010، إضافة إلى خطتها الإستراتيجية للأعوام الخمس القادمة التي تهدف إ‍لى مواصلة تحقيق المزيد من النجاحات في جميع قطاعات المجموعة وسبل تطوير قطاعي الموارد البشرية والتطبيقات التقنية،  لتواكب تطلعات المجموعة الريادية لخدمات السفر والسياحة المتكاملة في الشرق الأوسط. 

وأوضح الدكتور ناصر بن عقيل الطيار نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب للمجموعة ورئيس المؤتمر قائلا:" نحرص دائما على  تطوير أعمال المجموعة بما يتوافق والتطور العالمي في قطاع السفر والسياحة ونولي أهمية كبرى للمجال التقني ولآخر مستجداته لننافس بذلك أفضل الشركات العالمية المتخصصة. كما أننا لاندخر وسعا في سبيل تطوير كوادرنا ودعم خبراتهم ومؤهلاتهم العلمية باعتبارهم أهم دعائم مجموعتنا ". 

وأضاف الطيار:" أصبحت المجموعة واحدة من كبريات الشركات العاملة في السفر والسياحة في المنطقة وتعمل باحترافية عالية، لذلك تسعى لأن يكون هذا المؤتمر السنوي فرصة تلتقي من خلاله كل المجموعة لتبادل الأفكار والخبرات ولتحسين الآداء والخدمات وهي مناسبة كذلك يتعرف فيها العاملون بعضهم على بعض لمزيد من التواصل ولتوطيد العلاقات فيما بينهم. وحضر المؤتمر هذه السنة 80 موظفا من كل مكاتب الطيار بالولايات المتحدة الأمريكية، كندا، ماليزيا، مصر، الإمارات العربية المتحدة، لبنان، السودان والمملكة العربية السعودية". 

وتسير "مجموعة الطيارللسفر" وفق استراتيجية جعلت منها الشركة الأكبر والمساهمة بشكل كبير في التأثير وفي تطوير سوق السفر والسياحة في المنطقة. و تسعى من خلال هذا المؤتمر السنوي إلى تعزيز دورها وتطوير آلياتها ومنسوبيها، حيث كان  للمشاركين أوراق عمل تم عرضها ومناقشتها في المؤتمر لتطوير العمل وتقديم خدمة متكاملة للعملاء.

وأكد المؤتمر في نهاية اجتماعاته على عدة نقاط كان أهمها الاستغلال الأمثل للموارد والآليات التي تملكها المجموعة وتسخيرها لرفع معدلات البيع بالإضافة إلى ضرورة الاسراع للانتهاء من تفعيل جميع الخدمات الإلكترونية والتي ستوفر وقت العميل وتسهل عليه الخدمات والخيارات المتنوعة. 

كما أكد المؤتمر على تطبيق التكامل الخدماتي بعد انضمام العديد من الشركات الخدمية العاملة في قطاع السفر والسياحة للمجموعة واتباع سياسة التوسع الرأسي والأفقي والدخول في شراكات داخلية وخارجية متى ماكان ذلك مجديا ومكملا لأعمال المجموعة. 

وشدد المؤتمر كذلك على استقطاب الكوادر الوطنية المؤهلة مع الاهتمام بتطوير جميع الكوادر العاملة وعلى الاستفادة من خدمات التأمين  في السفر والسياحة خاصة وأن الشركة تملك "شركة الطيار لوساطة التأمين". 

هذا وتم تقرير إنشاء قسم خاص للسياحة الداخلية يهتم بجميع النشاطات السياحية في داخل المملكة و إنشاء إدارة خاصة بالتعليم في الداخل والخارج لتتمكن المجموعة من تقديم خدمات تلبي احتياجات المبتعث السعودي لأغراض التعليم والتدريب.

خلفية عامة

مجموعة الطيار للسفر

في العام 1980 م، دُشِّن  مشروع، «الطيَّار للسفر»، بمكتب حجوزات للسفر في شارع التخصصي وسط العاصمة الرياض، وعلى مساحة لا تتجاوز خمسين مترًا مربعًا، وعدد الموظفين لا يزيد عن أربعة، برأسمال مليون ريال، أخذ يكبر وينمو حتى بات اليوم، وبكل فخر، صرحًا من صروح الوطن، وأصبح إحدى أكبر شركات السفر والسياحة محليًّا وإقليميًّا وعالميًّا.


مجموعة الطيَّار للسفر (شركة سعودية مساهمة)، أصبحت تضم اليوم تحت مظلتها، أربع عشرة شركة متخصصة في خدمات السفر والسياحة داخل المملكة العربية السعودية، وتملك أكثر من 300 مكتبًا موزعا في مختلف مناطق المملكة، ونحو عشرين شركة خارج المملكة، كل ذلك في سبيل خلق خدماتٍ سياحيةٍ متكاملةٍ في مكانٍ واحد.

اشتراكات البيانات الصحفية


Signal PressWire is the world’s largest independent Middle East PR distribution service.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن