مستشفى المفرق تملك أحد أقوى أقسام تعليم التمريض في دولة الإمارات العربية المتحدة

بيان صحفي
منشور 09 كانون الثّاني / يناير 2011 - 08:50

أعلن اليوم مستشفى المفرق بإدارة شركة بمرنغراد الدولية، إحدى المستشفيات التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" ، عن بدء تطبيق برنامج تقييم الكفاءة التمريضية في ظل النجاح الهائل والنمو الذي شهده قسم التمريض. 

بهذه المناسبة قال إميليو جاليا، من قسم تعليم التمريض في مستشفى المفرق: "أود أن أشكر رئيسة هيئة التمريض في مستشفى المفرق جيل سميث التي تؤمن بأهمية التعليم. ونفخر بكون مستشفى المفرق تملك أحد أقوى أقسام تعليم التمريض وأكثرها تطوراً. لقد حافظ قسم التمريض على معدل نموه المتزايد خلال السنوات الثلاث الماضية حيث يضم الآن 12 متخصصاً ضمن فريق تعليم التمريض". 

 أعد قسم تعليم التمريض في مستشفى المفرق وساهم في إعداد 428 برنامجاً تعليمياً حول 58 موضوعاً صحياً بين يناير وأكتوبر من عام 2010. وبالإضافة إلى هذه الإنجازات الرائعة، طرح القسم مؤخراً مفهوماً جديداً كلياً حول تقييم كفاءة طاقم التمريض تحت اسم "برنامج تقييم كفاءة الممرض" والذي بدأ تطبيقه منذ بضعة شهور أثبت خلالها بين أوساط طاقم التمريض فاعليته الناجحة والعملية ومفهومه المبتكر. 

ويتم تطبيق البرنامج وفقاً لمنهج تقييم الأقران، أي يتم اختبار مهارات التمريض على سرير المريض وفي المختبر. كما تم تأهيل عدد من الممرضين المشرفين ليشكلوا لجنة تقييم استطاعت بالتعاون مع مديري الوحدة تطوير برامج تعليمية مخصصة لمعالجة المشاكل التي تم رصدها ضمن مجالات محددة. وقد أتاح هذا الإجراء للممرضين تقييم ممارسات بعضهم البعض ضمن بيئة آمنة وداعمة بهدف تعزيز جودة معايير الرعاية الصحية المقدمة وتحديد الكفاءات التمريضية المميزة في المستشفى. 

من جهتها، قالت جيل سميث، رئيسة هيئة التمريض في مستشفى المفرق: "يتمثل الهدف الرئيسي للقسم في ضمان تزويد جميع الممرضين بالمعرفة الضرورية وتعليمهم كيفية تقديم خدمات رعاية متخصصة وفقاً لأعلى المعايير. وباعتبارنا فريق واحد، لدينا قناعة راسخة بأن التعليم هو المفتاح لتحقيق النجاح في أي مؤسسة. لذلك، نحن  نواضب على دعم الممرضين من خلال برامج تدريبية رسمية من شأنها صقل مهاراتهم والارتقاء بمستوى كفاءتهم المهنية وتعزيز معرفتهم بما يتيح لهم تقديم أرقى خدمات الرعاية الصحية لأي مريض". 

وأضافت: "يعتبر مستشفى المفرق جزءاً من المنظومة الصحية لـ ’شركة أبوظبي للخدمات الصحية‘ (صحة)، مما يعني التزامنا بأرفع المعايير الصحية  التي ترتقي بنا إلى مصاف المستشفيات العالمية على الصعيدين الإقليمي والعالمي عبر المثابرة على التعليم الذي بدوره يسهم في تعزيز تطورنا وضمان رضا المرضى". 

قدم  المستشفى خدمات التعليم الداخلي منذ قرابة 18 عاماً حيث بدأ بفريق صغير مؤلف من 5 أشخاص كانت مهمتهم الرئيسية تنظيم برامج موجهة، وإصدار شهادات الإسعافات الأولية (BLS) وتجديدها. أما الآن، فقد أصبح قسم تعليم التمريض يحتوي على مختبر متكامل يضم خبرات من كافة الاختصاصات، حيث تم تجديده ضمن كلفة معقولة وتزويده بمعدات حديثة من ضمنها مجسمات للكبار والأطفال وحديثي الولادة لأغراض تدريبية، بالإضافة إلى شاشات تفاعلية لعرض محتوى الوسائط المتعددة بهدف التعليم، ويمكن للممرضين الدخول إلى المكتبات الإلكترونية والاطلاع على أحدث المستجدات. 

كما بادر القسم أيضاً بشراء دليل إجراءات تفاعلي عبر الانترنت يحتوي على أكثر من 900 إجراءً تمريضياً لجميع التخصصات تم التحقق من صحتها دولياً كأداة مساعدة للممرضين  في مهامهم اليومية. وسيتوفر أيضاً شاشات عرض إلكترونية في جميع أركان قسم التمريض لتثقيف كل من الموظفين والمرضى من خلال إطلاعهم على المعلومات الحيوية والمستجدات. كما تم في الآونة الأخيرة تخصيص قاعة خاصة حديثة ومريحة   لاستضافة الأنشطة التعليمية المختلفة. 

يذكر أن "مستشفى المفرق" تملكها و تشغلها "شركة أبوظبي للخدمات الصحية" (صحة)، المسؤولة عن كافة الأنشطة العلاجية التي تزاولها المستشفيات والعيادات العامة في أبوظبي. وتتولى إدارة المستشفى شركة "بمرنغراد الدولية المحدودة" التي تعد إحدى أشهر شركات إدارة المستشفيات في آسيا، وتشتهر دولياً بالتزامها المتواصل تجاه الرعاية بالمرضى وخدمات العملاء.

خلفية عامة

مستشفى المفرق

تأسست مستشفى المفرق في عام 1983، وتعد اليوم إحدى أكبر المستشفيات المرجعية للعلاج الشامل في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تضم 451 سريراً مرخصاً. وتضم قائمة الخدمات التخصصية التي توفرها المستشفى: الطب العام، والتوليد، وطب الأطفال، إضافة إلى خدمات الجراحة والعناية المركزة، كما أنها تشغل أكبر وحدة لعلاج الحروق في الدولة، وتعد مركزاً متميزاً في علاج أمراض الأذن والأنف والحنجرة، والجراحة الصدرية وجراحة القلب والشرايين. وتشغل المستشفى كذلك، عيادتين للرعاية الصحية الأولية في بني ياس والنهدة.

وتعد مستشفى المفرق جزءاً من المنظومة الصحية لشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) التي تملكها وتشغلها، والمسؤولة عن كافة الأنشطة العلاجية التي تزاولها المستشفيات والعيادات العامة في أبوظبي. وتتولى إدارة المستشفى شركة "بمرنغراد الدولية المحدودة" التي تعد إحدى أشهر شركات إدارة المستشفيات في آسيا.

ويعد أطباء مستشفى المفرق من نخبة الأخصائيين في مجالاتهم، ويحملون مؤهلات دولية وخبرة عالمية المستوى. ويحظى الفريق الطبي بدعم جهازي التمريض والإسعاف من الخبراء والمؤهلين، المدربين والحريصين على توفير أجود خدمات الرعاية الصحية. وتولي المستشفى أهمية كبيرة لتوطين الوظائف، حيث يضم فريق أطبائه العديد من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة. وتعمل المستشفى وفقاً لقناعتها الراسخة بأهمية التميز في خدمة العملاء، وتوفير أجود مستويات الرعاية الصحية في أجواء من اللباقة والتميز في الخدمة. 

أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)

"صحة" هو الاسم التسويقي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية، وهي شركة مساهمة عامة مستقلة تمتلك وتدير جميع المستشفيات والمراكز الصحية العامة في إمارة أبوظبي. 

 

تأسست شركة "صحة" بموجب المرسوم الأميري رقم (10) لسنة 2007، وهي أحد أبرز المشاركين في مسيرة إعادة تنظيم قطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، هذه المسيرة الرامية إلى تطوير وتحسين خدمات الرعاية الصحية المقدمة للجمهور والارتقاء بها إلى مستوى يضاهي أرقى أنظمة الرعاية الصحية في العالم. وقد بدأت هذه المسيرة بفصل إدارة الرعاية الصحية عن تنظيم الرعاية الصحية، حيث تتولى "صحة" المسؤولية عن مراكز الرعاية الصحية والمستشفيات العامة، في حين تم تأسيس هيئة الصحة ـ أبوظبي لتنظيم قطاعي الرعاية الصحية العام والخاص. وقد حلت كلتا المؤسستين محل الهيئة العامة للخدمات الصحية، التي كانت مسؤولة في السابق عن القيام بكلا الدورين.

المسؤول الإعلامي

الإسم
سلوى علي الحوسني
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن