مشاركة أردنية كبيرة متوقعة في عرب نت 2011

بيان صحفي
منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2011 - 12:25
مجموعة من الأردنيين المشاركين في عرب نت 2011
مجموعة من الأردنيين المشاركين في عرب نت 2011

يتوقع أن يشارك نحو ألف قيادي في قطاع الانترنت وتكنولوجيا المعلومات، في مؤتمر "عرب نت" السنوي، أكبر مؤتمر لقطاع الانترت العربي، الذي تنظمه "المجموعة الدولية المتحدة للأعمال (IBAG)، على مدى أربعة أيام، ما بين 22 آذار (مارس) المقبل و25 منه، برعاية رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان، ومن المنتظر أن تكون المشاركة الأردنية في المؤتمر واسعة، وأن يحضره من المملكة عدد كبير من روّاد الأعمال، وخصوصاً بعد ورشة العمل الناجحة التي نظمها فريق عمل "عرب نت" في عمان.

وقال مؤسس المؤتمر عمر كريستيديس " تمهيداً للمؤتمر، قام فريق عرب نت برحلة برية له في باص عرب نت، شملت سبع دول عربية، بينها الأردن، عقد خلالها ورش عمل في الدول التي زارها، بهدف تشجيع الشباب الموهوبين في المنطقة العربية على إطلاق شركاتهم الخاصة". وأضاف "لمسنا وجود فيض من المواهب في المنطقة العربية، ولا شك في أن المشاركة الكبيرة للشباب الأردنيين في ورشة العمل تعكس حجم المواهب الكبير في الأردن".

وكانت الورشة في عمّان قد عقدت في الثامن من كانون الأول (ديسمبر) الفائت، وشارك فيها أكثر من 150 شخصاً. وتولى مستثمرون ذوو خبرة ومسؤولون عن مواقع الكترونية تدريب الرواد الشباب وطلاب الجامعات المشاركين. وشدد مؤسس شركة info2cell ومديرها التنفيذي بشار دهابرة خلال الورشة على أهمية المثابرة وعدم ايلاء أهمية للمشككين في النجاح، في حين خاطب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة تطوير المشاريع الريادية والاستثمارية Oasis 500 الدكتور أسامة فياض المشاركين قائلاً "أتمنى أن تفشلوا أكثر من مرة، لأن ستتعلمون من الفشل أكثر مما تتعلمون من النجاح".

وقال مؤسس Aramex ومديرها التنفيذي فادي غندور"إن ارامكس رأت فرص تعاون كثيرة مع عرب نت ومع الرحلة البرية لفريق عمل عرب نت". وأضاف "إن نسج شراكة استراتيجية بيننا وبين عرب نت كان بالتالي خطوة طبيعية بالنسبة إلينا، تعكس التزامنا المستمر لإقامة بيئة استثمارية في العالم العربي، ووضع مهاراتنا وخبراتنا الواسعة وإمكاناتنا في خدمة الشباب في منطقتنا".

وإلى الأردن، شملت جولة فريق "عرب نت"، وهي الأولى من نوعها، كلاً من لبنان وسوريا والمملكة العربية السعودية وقطر والامارات العربية المتحدة ومصر. واستغرقت الرحلة ثلاثة أسابيع، ونظمت تحت شعار" روّاد بلا حدود"، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لـ"عرب نت"، وهم "بنك عودة" و"ارامكس" و"غوغل" وN2V ومجموعة MBC.

ونظم فريق "عرب نت" ورش عمل في كل بلد توقف فيه، بهدف تدريب الروّاد الشباب ومدّهم بالأفكار الملهمة. وشارك في ورش العمل هذه أكثر من 1500 شخص أتيحت لهم فرص التواصل والتعلم من محامين ومستثمرين وروّاد أعمال يتمتعون بالخبرة، وقياديين في شركات من دولهم.

ولاحظ مدير تسويق "غوغل" في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وائل غنيم أن "نسبة مستخدمي الانترنت في المنطقة ترتفع بوتيرة أسرع من الخدمات المتوافرة على الشبكة". ورأى أن "غياب المبادرات الريادية سيؤدي إلى عرقلة نمو شبكة الانترنت في المنطقة"، مضيفاً "نحن في غوغل نؤمن بأن المبادرات، كتلك التي أطلقها عرب نت، ضرورية للمجتمع، اذ تجمع الجهات المعنية  تحت سقف واحد بغية احداث تغيير".

وتم توفير نقل حي لهذه الورش مما أزال الحواجز المادية و اللوجستية أمام المشاركة، وأتاح لأي كان وفي أي مكان المشاركة في هذه الورش. وقد تم تسجيل الاحداث والتقاط الصور وتنزيل المعلومات على مختلف الشبكات الاجتماعية. حيث جهزت الحافلة من قبل شركة Qualcomm، شريك التواصل لجولة عرب نت، واستطاع المشاركون متابعة حركة الحافلة وانتظار وصولها.

وقال المدير العام للإعلام الجديد في مجموعة MBC  الدكتور عمّار بكار "في عصرنا هذا، تؤدي الأفكار العظيمة التي يطلقها الشباب إلى أفضل المبادرات الرقمية العالمية التي تغير مسار حياتنا. وفي اطار سعي مجموعة MBC للانضمام إلى عالم الاعلام الجديد، يبدو مؤتمر عرب نت الفرصة الأنسب للتقرب من الأفكار المبدعة والحوار حول الاعلام الرقمي والشباب الذين سيرسمون مستقبلنا."

وحظيت الرحلة في الدول التي شملتها، بدعم كبير من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص، انطلاقاً من الرغبة في تطوير الاقتصادات القائمة على المعرفة، وفي إتاحة الفرص أمام الشباب العربي لاظهار قدراته. واهتمت الجامعات برحلة "عرب نت" اذ رأت فيها فرصة للطلاب لعيش تجربة واقعية ومتابعة تدريب عملي.

ففي الأردن، أقام "عرب نت" شراكة مع مركز الملكة رانيا للريادة، المنظمة غير الحكومية التي تعمل على تعزيز البيئة المشجعة للريادة. ونظم فريق "عرب نت" ورشة العمل في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا.

ووصفت مديرة الصيرفة الإلكترونية (خدمات البطاقات) في بنك عودة (مجموعة عودة سرادار) السيدة رندا بدير،   الشراكة مع IBAG في مؤتمر "عرب نت 2011"، بأنها "فرصة جديدة ليثبت بنك عودة تفوقه في ما يتعلق بالافادة من التكنولوجيا الجديدة في القطاع المصرفي".

ومع انتهاء الرحلة، تتجه الأنظار إلى مؤتمر "عرب نت" السنوي الذي يعقد على مدى أربعة أيام، في آذار (مارس) المقبل. وسيتيح المؤتمر لرواد الأعمال ذوي الأفكار الخلاّقة فرصة لقاء المستثمرين والمنفذين ووسائل الاعلام.

ويتعاون "عرب نت" مع مسابقة MIT لأفضل خطة أعمال في المنطقة العربية، اذ سيمنح رواد الأعمال الثلاثين المتأهلين إلى الدور النهائي من مسابقة MIT منحاً كاملة تضم تكاليف السفر والاقامة، للمشاركة في المؤتمر.

واعتبر المدير العام لشركة National Net Ventures رئيس مجلس ادارتها رشيد البلّاع، أن "عرب نت" كان "الحدث الابرز الخاص بشبكة الإنترنت للعام 2010 في الشرق الأوسط، ومن المتوقع أن يبقى الأبرز في 2011".

خلفية عامة

عرب نت

يعتبر مؤتمر "عرب نت" السنوي أكبر مؤتمر لقطاع الانترت العربي، تنظمه "المجموعة الدولية المتحدة للأعمال (IBAG)، على مدى أربعة أيام، ما بين 22 آذار (مارس) المقبل و25 منه، برعاية رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان، وبالتعاون مع مصرف لبنان، بعد أن أنهى فريق عمل "عرب نت" رحلة برية في "باص عرب نت"، شملت سبع دول عربية.

أرامكس

تأسست شركة "أرامكس" المزود العالمي لخدمات النقل والحلول اللوجستية في عام 1982 كشركة نقل دولي سريع، ومن ثم تطورت في وقت قياسي لتصبح علامة تجارية عالمية تتميز بتقديم الخدمات المتخصصة والحلول المبتكرة في مجالات النقل المختلفة. وفي يناير 1997 كانت "أرامكس" أول شركة تتخذ من العالم العربي مقراً لها، تطرح أسهمها للتداول في بورصة "ناسداك". وفي عام 2002، وبعد خمس سنوات من التداول الناجح، عادت أرامكس إلى المُلكية الخاصة، لتقوم في يونيو 2005 بإدراج أسهمها في سوق دبي المالي للتداول بالرمز (ARMX).

ويضم فريق أرامكس اليوم ما يزيد عن 8100 موظف في أكثر من 310 موقع حول العالم، كما أنها تمتلك شبكة واسعة من حلفاء الشحن والنقل، وتشمل خدمات "أرامكس"؛ خدمة الشحن السريع الداخلي والدولي، وخدمة الشحن والخدمات اللوجستية والتخزين، إضافة إلى إدارة الوثائق وخدمات التسوق عبر الإنترنت.

غوغل

شركة غوغل (بالإنجليزية: Google) هي شركة عامة أمريكية تربح من العمل في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل البريد الإلكتروني. يضاف إلى ذلك توفيرها لإمكانية نشر المواقع التي توفر معلومات نصية ورسومية في شكل قواعد بيانات وخرائط على شبكة الإنترنت وبرامج الأوفيس وإتاحة شبكات التواصل الاجتماعي التي تتيح الاتصال عبر الشبكة بين الأفراد ومشاركة أفلام وعروض الفيديو، علاوة على الإعلان عن نسخ مجانية إعلانية من الخدمات التكنولوجية السابقة.
يقع المقر الرئيسي للشركة في مدينة "ماونتن فيو" بولاية كاليفورنيا. وقد وصل عدد موظفيها في 31 مارس عام 2009 إلى 20,164 موظفاً.
تأسست هذه الشركة على يد كل من "لاري بيدج" و"سيرجي برن" عندما كانا طالبين بجامعة "ستانفورد". في بادئ الأمر تم تأسيس الشركة في الرابع من سبتمبر عام 1998 كشركة خاصة ملك لعدد قليل من الأشخاص. وفي التاسع عشر من أغسطس عام 2004، طرحت الشركة أسهمها في اكتتاب عام ابتدائي، لتجمع الشركة بعده رأس مال بلغت قيمته 1.67 بليون دولار أمريكي، وبهذه القيمة وصلت قيمة رأس مال الشركة بأكملها إلى 23 بليون دولار أمريكي. وبعد ذلك واصلت شركة Google ازدهارها عبر طرحها لسلسلة من المنتجات الجديدة واستحواذها على شركات أخرى عديدة والدخول في شراكات عديدة جديدة. وطوال مراحل ازدهار الشركة، كانت ركائزها المهمة هي المحافظة على البيئة وخدمة المجتمع والإبقاء على العلاقات الإيجابية بين موظفيها. ولأكثر من مرة، احتلت الشركة المراكز الأولى في تقييم لأفضل الشركات تجريه مجلة "فورتشن"، كما فازت بصفتها أقوى العلامات التجارية في العالم.

مجموعة تلفزيون الشرق الأوسط

تأسّست مجموعة تلفزيون الشرق الأوسط "ام بي سي" في عام 1991 في لندن كأول قناة تلفزيونية عربية فضائية خاصة وغير مشفّرة في قلب العالم العربي، وعبر سجلّها الحافل والمميّز الذي يمتد نحو 17 عامًا، تبوّأت المجموعة مكانة مرموقة لتصبح مجموعة إعلامية عالمية تثري حياة ملايين المشاهدين من خلال التواصل والتفاعل معهم، وتزويدهم بالمعلومات. 

تأسّست  مجموعة تلفزيون الشرق الأوسط "ام بي سي" في العام 1991 في لندن، لتصبح أول مجموعة قنوات فريدة من نوعها في العالم العربي. وعبر سجلها الحافل والمميّز الذي يمتد نحو 19 عاماً، تبوّأت مجموعة "ام بي سي" مكانة مرموقة لتصبح مجموعة إعلامية عالمية تثري حياة ملايين المشاهدين من خلال التواصل والتفاعـل معهم، وتزويدهم بالمعلومات.

ومن مقرّها الرئيسي في مدينة دبي للإعلام بدولة الإمارات العربية المتحدة، تضم مجموعة "ام بي سي" اليوم ست قنوات تلفزيونية هـي: MBC1 (للترفـيه العائلي)، و MBC MAX و MBC2 (أفلام على مـدار الساعة)، و MBC3 (للأطـفال)، و MBC4 (للمرأة العربية العصرية)، و MBC Action (أفلام ومسلسلات التشويق والمغامرة)، و MBC Persia (أفلام عالمية مترجمة إلى الفارسية)، و MBC دراما: (دراما عربية وكذلك تركية وهندية ولاتينية وغيرها مدبلجة إلى العربية)، والعربـية (قناة الأخـبار باللغة العربيـة على مدار الساعة)؛ ومحطتـين إذاعيتين هما: MBC FM (للموسيقى الخليجية)، وبانوراما fm (لأنجح الاغاني العربية الحديثة)؛ بالإضافة إلى شركة O3 للإنتاج (وحدة الانتاج المتخصّصة بالبرامج والأفلام الوثائقية).

كما تنبثق عن المجموعة عدة مواقع إلكترونية رائدة على شبكة الإنترنت تتضمن: www.mbc.net و www.alarabiya.net و www.alaswaq.net.

المسؤول الإعلامي

الإسم
فرح نقوزي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن