مبارك يتوعد التطرف ويتهم اميركا بايواء الارهابيين

منشور 23 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:50
مبارك: صديقتنا تأوي ارهابيين
مبارك: صديقتنا تأوي ارهابيين

اثنى الرئيس المصري محمد حسني مبارك على رجال الامن لوصولهم الى مرتكبي تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية، واعتبر الانجاز ضربة جديدة وجهتها مصر لقوى الارهاب، التي استهدفت آمن الوطن ووحدة نسيجه، بين المسلمين والاقباط  .

واعتبر الرئيس خلال احتفال عيد الشرطة أن حادث الاسكندرية، جاء ليوحد بين المصريين، ويجعلهم صفاً واحد في مواجهة الارهاب، وقال هذا الحادث جاء مع بداية الساعات الاولي من العام الجديد، ليفتح اعيننا مجدداً على ما يتربص بهذه الارض الطيب، من مخططات غدر وفتنة، وليدق في عقولنا وضمائرنا جرس الانذار من جديد  .

وشدد علي أن مصر كانت وستظل مستهدفة، وطالب بان نستحضر في قلوبنا وعقولنا الجهود المضنية، للتصدي لشرور الارهاب ومكائده، وقال لا أحد في العالم يستطيع تحصين شعبه من الارهاب 100%، ورغم ذلك فانا علي ثقة في أن الشرطة والاجهزة الامنية ستكون على أعلي درجات الاستعداد لمواجهة الارهاب  .

واشار الرئيس مبارك لأمريكا بشكل مستتر، وقبولها لجوء بعض عناصر الارهاب المطلوبة في مصر علي أرضها قبل سنوات بعيدة، وقال بل ومنحت دولة صديقة، حق اللجوء للإرهابين لطخوا ايديهم بدماء المصريين، و سرعات ما طالتهم يد الارهاب  .

ووصف الحادثة الارهابية الاخيرة بالإسكندرية بانها "محاولة يائسة" لعودة الارهاب لمصر بأسلوب ومدخل ونهج جديد يحمل اصابع لأيادي اجنبية، "للوقيعة هذه المرة بين الاقباط والمسلمين، والنيل من تماسكهم ووحدتهم" حسب قوله.

وقال الرئيس مبارك في كلمته التي استغرقت، ما يقرب من 15 دقيقة في عيد الشرطة، والتي عقدت احتفالاته بأكاديمية مبارك للآمن بالقاهرة الجديدة :" سنمضى في حربنا مع الارهاب بقوة القانون، وحسمه، وبكل ما نملكه من امكانيات.. ولدينا منها الكثير"، وتوعد قوى الارهاب في الداخل والخارج وقال:" لن نتردد قط، في اتخاذ ما نراه محققاً لآمن مصر وشعبها، وسوف نتصدى لمروجي الفتنة، والحريصين عليها، وسنطارد الارهاب في الداخل والخارج، ولن يفلتوا ابدا من العدالة".

وفي مفاجأة غير متوقعة كشف اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية امام الرئيس مبارك عن اسماء المتورطين في حادث تفجيرات كنيسة القديسين بالاسكندرية والذي وقع مع بداية العام الجاري ..
ووفق مصر فقد اكدت التحريات والتحقيقات ان جيش الاسلام بفلسطين التابع لتنظيم القاعدة وراء تنفيذ الحادث الذي راح ضحيته 23 قتيلا ونحو 90 مصاب ..
اثناء حضور الرئيس مبارك لاحتفالات الشرطة وعقب القاء كلمته أعلن العادلي الكشف عن المتورطين في حادث الكنيسة ..
قال العادلي: تأكد بالدليل القاطع تورط جيش الاسلام الفلسطيني الدنيء بالتخطيط والتنفيذ لهذا العمل الإرهابي الخسيس الذي راح ضحيته شهداء على أرض مصر .. وقال الوزير موجها كلامه للقاعدة: ان لم يكن إجهاض محاولاتكم السابقة رادع لكم، فلن يفلت مجرم من العقاب ...
واطلع العادلي الرئيس على كافة التفاصيل التي سيتم الاعلان عنها تباعا ..

وكان التنظيم المشار اليه قد نفى ضلوعه بالعملية الا انه اشاد بالمنفذين


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك