مغردو تويتر والحكومة الكويتية!!

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2011 - 08:30
بدأت الحكومة الكويتية بملاحقة مغردي تويتر!!
بدأت الحكومة الكويتية بملاحقة مغردي تويتر!!

يسخر صاحب مدونة شرم لايف من تصريح المنتج السبكي حول فيلم بون سواريه الجديد والذي تلعب بطولته الممثلة المصرية غادة عبد الرازق. يقول المنتج الشهير عن الفيلم:

" أنه أنتجه بوازع ديني كي يوصل رسالة  إلى المشاهد بأن الرزق يأتى للإنسان دون أن يسير فى طريق الخطأ وقال المنتج الشهير ردا على إتهامات البعض بإسفاف الفيلم وكثرة مشاهد الإثارة  فيه انه ليست له اي علاقة بما يقوله الناس لأنه يعمل بمنطق (من كان رزقه على  الله فلا يحزن) كما أنه يعامل الله وليس الناس!!".

يخاطب المدون المنتج بقوله:

" بص يا نجم , الناس مش فاهمه حضرتك متزعلش منهم  اصلهم ناس رجعيين ومش قادرين يقدروا المواهب اللى زى حضرتك ولا قادرين  يفهموا معنى ان واحدة امها بتموت قدامها فتضطر يا عينى تشتغل رقاصة عشان  تجيب لها الدوا  او واحد مش لاقى يربى ابنه فيضطر انه يسرق ولاد بلده او  يبيع ليهم مخدرات علشان يربيه ويصرف عليه".

ثم يذكر السبكي بزفاف ابنه الذي كان خارجا عن الحياء، ليقول له:

" اصحى , دين ايه يا ابو دين".

 

كما وانشغلت بعض المدونات الكويتية بخبر عزم الحكومة الكويتية على ملاحقة المغردين على تويتر! حيث يقول المدون الكويتي الذي يكتب باسم بانانا:

" قضية جديدة بين السلطتين بطولتها موقع “تويتر” قد تتحول إلى مشروع أزمة سياسية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية أضافتها الحكومة مؤخرا إلى أجندة الاهتمامات النيابية من خلال ملاحقة بعض المدونين على موقع “تويتر” ومساءلتهم في التعبير عن آرائهم".

أما المدون حمد الحمد فيعلق على واقع استخدام الانترنت كأداة من أدوات التعبير عن الرأي:

" سمعت أن هناك جهات تلاحق من يكتب عبر التويتير او المدونات , واعتقد أن بل غيت مطلق ثورة النت قال جملة لا تزال تعلق بأذني وهي ( ما زلنا لم نبدأ ثورة الانترنت ) بمعني هل تستطيع الحكومات أن تلاحق هذه الثورة وهي لم تبدأ بعد اعتقد غير ممكن".

ويتابع المدون ليحكي عن تجربة حصلت له في تونس، وهو البلد المعروف بحظره للكثير من المواقع وخدمات التواصل الاجتماعي مثل اليوتيوب:

" قال لي صاحب الكافية لا يمكن أن تدخل على الهوت ميل لأنة غير مسموح أو غير موجود , استغربت , وحتما كانت الحكومة هناك لا تسمح بالدخول علية لأسباب أمنيه , واستغربت أيضا عدم وجود مطاعم ماكدونالد الأمريكية في تونس, ويقال أي دولة لا توجد بها سلسلة هذه المطاعم يعني فيها (حاجة غلط )كما يقول الأخوان في مصر".

ويتضح في النهاية أن إدارة مطاعم الماكدونالدز لا تفتتح فروعا في بلد غير آمن!!

 

مواضيع ممكن أن تعجبك