66% من أصحاب العمل في الإمارات العربية المتحدة ينوون التوظيف في الربع القادم

بيان صحفي
منشور 04 أيّار / مايو 2011 - 01:48

قال موقع Bayt.com أن 68% من المؤسسات في الشرق الأوسط وإفريقيا الشمالية ترجح إجراء عمليات توظيف في غضون الإثني عشر شهراً القادمة. وأظهرت دراسة مؤشر فرص العمل في الشرق الأوسط التي أجراها موقع Bayt.com، أكبر موقع للتوظيف في الشرق الأوسط، بالتعاون مع اختصاصيي الأبحاث YouGov Siraj، أن 28% من المشاركين في المنطقة قالوا أن مؤسساتهم ستجري عمليات توظيف خلال الأشهر الثلاثة القادمة. وفي الإمارات العربية المتحدة،  قال 32% من المشاركين  أن مؤسساتهم ستقوم "حتماً" بالتوظيف، وهو مايشكل زيادة بنسبة 5% عن الموجة السابقة. وعلى النقيض من ذلك، قال 24% أنهم قد يقومون بذلك "على الأرجح"، فيما قال 5% فقط أنهم لن يقوموا حتماً بالتوظيف في الربع المقبل من العام.

وبينت دراسة مؤشر فرص العمل في الشرق الأوسط أن الإمارات العربية المتحدة وقطر والمملكة العربية السعودية تعد أكثر الأسواق جاذبية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا الشمالية. وسجلت قطر أعلى نسبة بين الدول التي شملها الاستطلاع، حيث قال 41% من المشاركين أن مؤسساتهم ستقوم "حتماً" بتوظيف أشخاص جدد خلال الأشهر القادمة.

وربما حصل التغير الأكبر في سوق التوظيف في عُمان- إذ صنف مؤشر فرص العمل في الشرق الأوسط في يناير 2011 البلاد على أنها ضمن أحد أقل الدول ميلاً إلى التوظيف، ولكنها الآن تحتل المرتبة الثانية، حيث قال 37% من المشاركين أنهم سيقومون بالتوظيف في الربع القادم. وتبعتها المملكة العربية السعودية بوجود 35% ممن يقولون أن مؤسساتهم ستقوم حتما بتوظيف أشخاص جدد في الأشهر الثلاثة المقبلة. ويتوقع 23% فقط من أصحاب العمل في مصر إجراء عمليات توظيف في الربع المقبل، ولكن الدراسة تشير أن العام المقبل سيحمل وعوداً أكبر، فيما أظهرت المغرب الاحتمال الأدنى للتوظيف بقول 20% من المشاركين أنهم سيقومون حتماً بالتوظيف في الأشهر الثلاثة المقبلة.

يشار إلى أن إجراء مؤشر فرص العمل في الشرق الأوسط يتم من أجل قياس التصورات عن توافر فرص العمل وإجراء عمليات التوظيف، إلى جانب تحديد توجهات سوق العمل وتحديد المهارات الأساسية والمؤهلات المطلوبة في أسواق العمل في الشرق الأوسط. 

وقال عامر زيقات، نائب رئيس المبيعات في Bayt.com:" تقدم دراسة مؤشر فرص العمل في الشرق الأوسط للباحثين عن عمل وأصحاب العمل بيانات معمقة وخاصة بمجالات العمل المختلفة على أساس ربع سنوي. وقد لاحظنا بين يناير 2011 وأبريل 2011 تغيرات جديرة بالملاحظة، إذ قفزت عُمان من أدنى المراتب في تزويد فرص العمل في الربع الأخير إلى معدل متوقع سليم يصل إلى 37% في الأشهر القليلة المقبلة".

وبعد ذلك سئل المشاركون عن عدد الوظائف التي ستوفرها المؤسسات خلال الأشهر الثلاثة القادمة. وفي المجمل، وصلت نسبة المؤسسات التي تتطلع لتوظيف أشخاص لأقل من خمسة مناصب إلى 44%، فيما صرح 24% أن مؤسساتهم ستوفر ما بين 6 و10 فرص عمل.

 ومقارنة مع الشركات والمؤسسات الصغيرة أو العامة، ان القطاع الخاص المكون من الشركات المحلية الكبيرة أكثر قابلية للتوظيف، إذ قالت 34% من المؤسسات المشاركة أنها ستقوم بذلك في الأشهر القليلة القادمة. وعلاوة على ذلك، يتواصل الاتجاه نفسه منذ الموجة السابقة، حيث يفضل 25% من أصحاب العمل في الشرق الأوسط تعيين الخريجين وأصحاب الدراسات العليا في إدارة الأعمال بمناصب مثل موظف إداري مبتدئ (35%) أو موظف إداري  (28%).

ويعد الخريجون أو أصحاب الدراسات العليا في مجال التجارة والإدارة متساوين في فرص البحث عنهم من قبل المؤسسات في المنطقة مع وجود 24% و23% من المشاركين ممن يقولون أن الموظفين ضمن تلك القطاعات مطلوبون بشكل كبير.

وقال سنديب شاهال، رئيس العمليات في YouGov Siraj:"لقد وجدنا أن الطلب على المرشحين من مستويات مبتدئة في مجال الأعمال والتمويل هو الأعلى في سوق التوظيف بالشرق الأوسط. ولكن في هذا الربع، سجلنا أيضاً تسارعاً في توظيف المستويات الأعلى، الأمر الذي يمكن أن يشير إلى مدى توافر الوظائف في المناصب العليا. وهذا حتماً هو رقم سنهتم بالنظر إليه في دراسة الربع المقبل".

ووفقاً للدراسة، كانت مهارات التواصل باللغتين العربية والإنجليزية ميزات مفضلة بالنسبة لأصحاب العمل، إذ أشار 64% بأن هذه المهارات هي الأكثر طلباً عند اختيار المرشحين للوظائف. كما اتفق 51% من المؤسسات  أن التعاون والمرونة وروح المساعدة والأداء ضمن فريق عمل هي مهارات أساسية. وبشكل عام، أكد 46%  أن الشخصية يشكل عام من الصفات الهامة. وفيما يتعلق بالخبرة، توقع 39% من أصحاب العمل ان يمتلك المرشحين لنيل الوظائف لديهم خبرات إدارية ممتازة، إلى جانب القدرة على إدارة فريق. وإضافة إلى ذلك، اعتبر 33% أن مهارات استخدام الكمبيوتر هامة. 

وعلق زريقات بقوله: "بالرغم من أن أصحاب العمل قيموا مهارات الكمبيوتر والإدراة الجيدة وكذلك خبرة التسويق والمبيعات بوصفها بعضاً من المتطلبات الأساسية للمرشحين المثاليين، قال 23% فقط من المؤسسات انها تبحث عن خبرات متوسطة. وتظهر النتائج أن آفاق توظيف الباحثين المبتدئين عن عمل واعدة بشكل مطمئن".

يشار إلى أن مؤشر فرص العمل في الشرق الأوسط يقاس عن طريق طرح الأشخاص المستطلعة آراؤهم لتوقعاتهم في غضون عام، وهو مايشكل مؤشر احتمالية التوظيف. وعلى مدار 12 شهراً المقبلة، توقع 68% من المؤسسات أن تجري عمليات توظيف، بزيادة تبلغ 2% عن الموجة السابقة، مما يشير إلى وجود نمو إيجابي في المستقبل.  وقد تبين أن المملكة العربية السعودية هي الأكثر ميلاً إلى التوظيف خلال الأشهر الإثني عشر القادمة، حيث أكد أن 40% ذلك. كما حظي الباحثون عن عمل في قطر بأنباء إيجابية، إذ تشير المؤسسات هناك إلى ترجيح كبير للتوظيف العام المقبل بنسبة وصلت إلى 37%.

أما بالنسبة لأسواق العمل التي تتمتع بأكبر جاذبية في المنطقة، قال 27% من أصحاب العمل في الإمارات العربية المتحدة أنهم سيقومون "حتما" بالتوظيف خلال الأشهر الإثني عشر المقبلة، فيما قال 40% أنهم سيقومون بذلك "على الأرجح".

وتوصلت الدراسة الى نتائج ايجابية فيما يتعلق بمؤشر احتمالية التوظيف مقارنة بالربع الأخير. وفي عُمان، تتطلع 46% من المؤسسات إلى التوظيف في غضون الشهور الإثني عشر المقبلة- وهو مؤشر إلى النمو في أنحاء المنطقة. وقد سئل المشاركون عن مجالات العمل التي يشعرون أنها تجذب أو تحتفظ بأفضل المهارات في بلد الإقامة، وتصدر قطاع المصارف والتمويل الترتيب بحصوله على نسبة 39%. وضمت القطاعات الثلاثة الكبرى الأخرى التي يرجح أنها ستجذب أو تحتفظ بأفضل المهارات كلا من الاتصالات (37%) والبناء (31%) والسياحة (27%). وعندما سئلوا عن تصنيف سوق عمل بلد الإقامة الحالي مقارنة مع البلدان الأخرى في الشرق الأوسط، كان المقيمون في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر هم الأكثر إيجابية، إذ وافق 47% في كل من الدول الثلاث أن بلادهم هي أكثر جاذبية، بينما قال 12% من المشاركين في الأردن أن بلادهم أكثر جاذبية. 

يشار إلى أن جمع معلومات دراسة مؤشر فرص العمل في الشرق الأوسط  أبريل 2011 جرى إلكترونياً بين 30 مارس و17 أبريل 2010 وشمل 4653 مشارك من المدراء التنفيذيين ومدراء الموارد البشرية وكبار المسؤولين في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر وعمان والكويت والبحرين وسوريا والأردن ولبنان ومصر والمغرب وتونس والجزائر وباكستان.

خلفية عامة

بيت.كوم

إن بيت.كوم هو موقع التوظيف الأول في منطقة الشرق الأوسط، حيث يقدم مجموعة كاملة من حلول التوظيف الشاملة والمتكاملة وأدوات التخطيط المهني. ويعمل موقع بيت.كوم على الشبكة العنكبوتية العالمية بفاعلية كاملة باللغات العربية، الإنكليزية والفرنسية. ويقدم موقع بيت.كوم الطرق المنهجية الأسرع والأسهل والأفضل فعالية ومردوداً على الإطلاق من الناحية الاقتصادية إلى أصحاب العمل لكي يجدوا نخبة المرشحين للوظائف، وكذلك إلى الباحثين عن عمل لكي يجدوا أفضل الوظائف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

معلومات للتواصل

بيت.كوم
مبنى غوفرنس بزنس،
مدينة دبي للإنترنت،
ص.ب. 500245
دبي، الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+962.6.5516926
البريدالإلكتروني

يوغوف سراج

 

يتمثل هدف يوغوف سراج الأسمى في نقل الصورة الحقيقية والدقيقة عن العالم العربي ومن يعيش فيه، حيث تقدم تحاليل عالية الجودة بعيداً عن الصور النمطية، مستمرة في بحثها الحثيث عن معرفة أكبر. وتفخر بالخدمات العظيمة التي تقوم بتزويدها لعملائها وبشغفها اللامتناهي في تفهم متطلبات أعمالهم.
إن يوغوف سراج هي شركة فكرية رائدة معترف بها كما أنها شركة مبتكرة في مجال تصميم المسوح والأبحاث على شبكة الإنترنت، فعدد أعضائها يصل إلى أكثر من 200,000 عضو عبر العالم العربي يمثلون طيفاً من كل الأعمار والفئات الاقتصادية والاجتماعية وغيرها من الأنماط السكانية الأخرى.

 

وبما أنها خبيرة في مجال البحث، فإنها تقدم عروض خدمات كاملة بما في ذلك عروض كمية ونوعية ومقابلات هاتفية مدعمة عن طريق الكمبيوتر إضافة إلى المقابلات الشخصية. 

معلومات للتواصل

يوغوف سراج
جناح 302،
مركز كايان بزنس سنتر،
منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام،
منطقة تيكوم 3،
ص.ب. 500592
دبي، الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+971 (0) 4 367 2830
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
روان بوريني
فاكس
+971 (0) 4 367 2615
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن