أرامكس تعلن عن نمو أرباحها بنسبة 7% في الربع الثالث من عام 2015

بيان صحفي
منشور 29 تشرين الأوّل / أكتوبر 2015 - 03:45
أرامكس
أرامكس

أعلنت أرامكس، المزود العالمي لخدمات النقل والحلول اللوجستية، اليوم عن نتائجها المالية للربع الثالث المنتهي بتاريخ 30 سبتمبر 2015. وحققت الشركة خلال هذا الربع إيرادات بلغت 937 مليون درهم اماراتي، مرتفعة بنسبة 2% مقارنة مع 921 مليون درهم اماراتي في الربع الثالث من العام 2014. كما ارتفعت الأرباح الصافية أيضاً بنسبة 7%، لتصل إلى 74.6 مليون درهم اماراتي مقارنة مع 69.5 مليون درهم اماراتي خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وجاء الأداء الجيد لأرامكس في الربع الثالث مدفوعاً بنمو إيراداتها في جميع المناطق الجغرافية التي تتواجد فيها، وكانت عمليات الشركة في دول مجلس التعاون الخليجي المساهم الأكبر في هذه الإيرادات بالرغم من انخفاض عدد أيام العمل الفعلية كنتيجة للعديد من العطل الرسمية في هذه المنطقة خلال الربع الثالث. وعلى صعيد متصل، سجّلت عمليات الشركة في مناطق آسيا المحيط الهادئ وإفريقيا أداءً مستقراً، وحققت أرامكس نتائج إيجابية في جميع قطاعات أعمالها، وبالأخص أنشطة التجارة الإلكترونية التي كانت المساهم الرئيسي في إيرادات وأرباح الشركة. كما حافظت خدمات النقل السريع الدولي والمحلي على اتجاهات نمو مستقرة خلال هذه الفترة.

وفي معرض تعليقه على هذه النتائج، قال حسين هاشم، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكس: "لقد حققنا نمواً ثابتاً في إيراداتنا خلال الربع الثالث من هذا العام، وذلك على الرغم من عدم استقرار أسعار النفط عالمياً وضعف أداء العملات الرئيسية. وفي الحين الذي أثرت فيه هذه التقلبات على عائداتنا، إلا أننا حققنا نمواً إيجابياً في أرباحنا الصافية خلال هذا الربع. وقد دخلنا إلى الربع الأخير من العام بتركيز أقوى على تعزيز استراتيجينا للنمو عالمياً، والسعي إلى الدخول في المزيد من الاستثمارات الاستراتيجية سواء على المستوى المحلي أو العالمي."

وحول توجهات أرامكس للفترة المتبقة من عام 2015 وبداية العام القادم، أضاف هاشم: "سنواصل التركيز على الاستفادة من فرص الاستثمار في مجال التجارة الإلكترونية، وسعينا نحو تنفيذ صفقات استحواذ على شركات تتمتع بالمزايا التي تناسب نموذج أعمالنا. وسنستمر أيضاً بتحويل أرامكس إلى شركة رائدة تكنولوجياً من خلال الاستثمار في أفضل حلول الأعمال القائمة على التكنولوجيا لتلبية حاجات عملائنا. ويبقى موضوع مراقبة تأثير انخفاض أسعار النفط عالمياً وضعف أداء العملات الرئيسية ضمن قائمة أولوياتنا في الحين الذي نواصل فيه متابعة زخم النمو والأداء الجيد في الربع الأخير من هذه العام."

إلى ذلك، تواصل أرامكس تطوير عروضها في قطاع التجارة الإلكترونية عبر الحدود، وكفاءتها التشغيلية، واستثماراتها الاستراتيجية في التقنيات المبتكرة في جميع أسواقها. ويبقى الابتكار في مجال التكنولوجيا محوراً رئيسياً في استراتيجية عمل أرامكس للفترة المتبقية من عام 2015، ومطلع عام 2016.

خلفية عامة

أرامكس

تأسست شركة "أرامكس" المزود العالمي لخدمات النقل والحلول اللوجستية في عام 1982 كشركة نقل دولي سريع، ومن ثم تطورت في وقت قياسي لتصبح علامة تجارية عالمية تتميز بتقديم الخدمات المتخصصة والحلول المبتكرة في مجالات النقل المختلفة. وفي يناير 1997 كانت "أرامكس" أول شركة تتخذ من العالم العربي مقراً لها، تطرح أسهمها للتداول في بورصة "ناسداك". وفي عام 2002، وبعد خمس سنوات من التداول الناجح، عادت أرامكس إلى المُلكية الخاصة، لتقوم في يونيو 2005 بإدراج أسهمها في سوق دبي المالي للتداول بالرمز (ARMX).

ويضم فريق أرامكس اليوم ما يزيد عن 8100 موظف في أكثر من 310 موقع حول العالم، كما أنها تمتلك شبكة واسعة من حلفاء الشحن والنقل، وتشمل خدمات "أرامكس"؛ خدمة الشحن السريع الداخلي والدولي، وخدمة الشحن والخدمات اللوجستية والتخزين، إضافة إلى إدارة الوثائق وخدمات التسوق عبر الإنترنت.

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد القاسم
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن