أعمال البناء تجري على قدم وساق لافتتاح مبنى أودي الجديد في دبي بتكلفة 100 مليون درهم في شهر نوفمبر

بيان صحفي
منشور 17 نيسان / أبريل 2012 - 07:47
مبنى أودي
مبنى أودي

تم حتى الآن تسخير أكثر من 355,000 ساعة عمالة لبناء ما سيكون أكبر مبنى لـ أودي في العالم من حيث عدد السيارات الجديدة المعروضة. ويمثل المشروع الذي يقع بين التقاطع الثاني والثالث لشارع الشيخ زايد في دبي استثماراً يفوق حجمه 100 مليون درهم إماراتي من قبل النابودة للسيارات. 

ومن المتوقع افتتاح مبنى أودي رسمياً قبل الموعد المحدد بثلاثة أشهر، أي في نوفمبر من هذا العام، حيث يعمل فريق ممتاز مؤلف من 300 عامل بنظام الفترتين لإنجاز المشروع قبل موعد الافتتاح المقرر. وهذا المشروع يلي تحقيق الصانع الألماني النخبوي لأرقام قياسية في الأشهر الأخيرة، وهي الآن بصدد تعزيز قدراتها محلياً سعياً منها بأن تصبح علامة السيارات النخبوية الأولى في أسواق الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط. وحال الانتهاء منها، ستغطي صالة العرض الواسعة مساحة 94,000 قدم مربع على امتداد الطوابق الثلاثة للمبنى، لتستوعب الصالة 57 سيارة. والجدير بالذكر أنها صالة العرض المتعددة الطوابق الأولى من نوعها في دبي التي تعتمد مجموعة واسعة من المصاعد التي تنقل السيارات إلى الطابقين الثاني والثالث، بالإضافة إلى توفير خدمة ركن السيارات للعملاء وسلماً متحركاً، ومصعداً بانورامياً للعملاء، مع توظيفها لأحدث ابتكارات وتقنيات الوسائط المتعددة، بما في ذلك شاشة التصميم الشخصي الافتراضي. 

وفي تعقيب له على المشروع، قال ك. راجارام، الرئيس التنفيذي لشركة النابودة للسيارات: "لقد كان النمو الذي شهدته أودي خلال السنوات الماضية استثنائياً - من حيث حجم المبيعات والمنتجات. وسيساعدنا هذا الاستثمار على استيعاب الزخم المتزايد لذلك النمو، كما أنه إشارة إلى نيتنا في دعم النمو في المنطقة. ونحن نتطلع إلى موعد الافتتاح الرسمي لمبنى أودي الجديد في نوفمبر وتوجيه الاهتمام الدولي نحو دبي". 

ومن جهته قال جيف مانيرينغ، المدير الإداري لدى أودي الشرق الأوسط: "لقد وصلت عمليات تطوير صالة أودي الجديدة إلى الطابق الثالث فعلياً، وأنا أشجع كل من يقطع شارع الشيخ زايد بإلقاء نظرة على الموقع. وستحتوي صالة العرض على مجموعة مرافق ممتازة تدل على التزامنا بتوفير مستويات استثنائية من الخدمة لعملائنا بما يتماشى مع استراتيجية الشركة في "إسعاد العملاء"، فمبنى أودي الجديد في دبي هو العلامة الأكثر وضوحاً لريادة أودي، وخطتها الشاملة، ومنتجاتها المستلهمة من المستقبل". 

يذكر أن النابودة للسيارات قامت إضافة إلى الإعلان عن مبنى أودي في شارع الشيخ زايد بالإعلان عن مواعيد افتتاح منشآتها الجديدة في الفجيرة في عام 2012، والشارقة في عام 2013. الأمر الذي يرفع من استثمارات النابودة للسيارات في أودي إلى حوالي 200 مليون درهم إماراتي من خلال المنشآت الثلاث.

خلفية عامة

أودي

"أودي" هي شركة ألمانية لتصنيع السيارات، وقد تخطت الشركة توقعاتها التي حددتها للعام 2009 مع نتائج مبيعات وصلت إلى حوالي الـ 950,000 سيارة. كما نجحت الشركة بتسجيل عائدات بلغت 34،2 مليار يورو، فيما بلغت الأرباح قبل حسم الضرائب 3,2 مليار يورو. وتنتج أودي سياراتها في كل من إنجولشتادت ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، شانجشون (الصين) وبرسيل (بلجيكا).

وتنشط الشركة في أكثر من 100 سوق حول العالم، وتمتلك شركات فرعية تشمل Automobili Lamborghini Holding S.p.A في سانت أجاتا بولونيز في إيطاليا و quattro GmbH في نيكارسولم بألمانيا. 

توظف أودي ما يزيد عن 58,000 شخص حول العالم بمن فيهم 46,500 موظف في ألمانيا. وتستثمر الشركة التي تعتمد الحلقات المعدنية الأربع شعاراً لها، ما يزيد عن ملياري يورو كل عام للحفاظ على ريادتها للتكنولوجيا المتقدمة في إطار الفلسفة التي تتبنّاها.

وتخطط أودي لزيادة عدد طرازاتها إلى 42 طرازاً بحلول العام 2015. وتحتفل الشركة بمئويتها الأولى في 2009. وكانت قد أبصرت النور على يد أوغست هورخ في زويكاو في 16 يوليو من العام 1909. 

تولي أودي ومنذ فترة طويلة اهتماماً كبيراً بمسؤوليتها الاجتماعية بعدة مستويات، وذلك بهدف تأمين حياة معيشية أفضل للأجيال القادمة. ولهذا، فإن من أهم مفاتيح النجاح الدائم لعلامة أودي تتمحور حول حماية البيئة، الحفاظ على الموارد، والقدرة التنافسية الدولية والتطلع قدماً مع سياسة الموارد البشرية. وتمثل مؤسسة أودي البيئية مثالاً على إلتزام AUDI AG تجاه القضايا البيئية.

نقل للسيارات

منذ تاسيسها في عام 2006، بدأت شركة نقل للسيارات بوضع بصماتها كشركة رائدة في تجارة السيارات في المملكة. وقد اكتسبت سمعة لا مثيل لها في مجال تجارة السيارات انطلاقاً من خدماتها الفريدة وبيئتها المتميزة واهتمامها بأدق التفاصيل.

تقع صالات عرض شركة نقل للسيارات في مكانٍ متميز تعرض فيها السيارات المتنوعة من طراز بورشة وأودي وفوكس فاغن و شكودا، وهي المركبات التي تحمل شركة نقل وكالتها الحصرية في الأردن. كما يحتوي المعرض الواقع في الدوار السابع على تشكيلة واسعة من طرازات بورشة واودي وفوكس فاغن وفوكس فاجن التجارية والخدمات المتعلقة بهذه العلامات التجارية. في حين يتم عرض منتجات شكودا في موقع الشركة في شارع مكة. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
كارين هافركورن
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن