أفيردا تشارك في القمة العالمية لطاقة المستقبل بالتعاون مع مركز إدارة النفايات بأبوظبي

بيان صحفي
منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2012 - 12:40
أفيردا
أفيردا

تستعرض ’أفيردا‘ (Averda)، كبرى الشركات في مجال الحلول البيئية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مجموعة من أحدث حلولها البيئية المتطورة خلال فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل 2012، وذلك بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات. وسينوب عن الشركة في الحدث فريق من أبرز أعضاء طاقم عملها لتوضيح المنهجيات المبتكرة التي تعتمدها لضمان تبني أفضل الممارسات المتعارف عليها في حماية البيئة.

وتعد القمة العالمية لطاقة المستقبل منصة دولية تسلط الأضواء على آخر الدراسات والأبحاث وأهم المواضيع على مستوى القطاع والتقنيات الجديدة والحلول المستقبلية. وتمتلك ’أفيردا‘، في ظل حرصها على تبوء مكانة رائدة وريادة مجال الحلول البيئية المتكاملة في كافة الأسواق التي تقدم خدماتها فيها، ما يؤهلها للمشاركة بقوة في هذا الحدث ومشاركة معارفها مع المعنيين ضمن عدة مجالات، بما فيها حلول إعادة التدوير الثورية وتصميم برامج تناسب احتياجات العملاء المحددة ومعالجة المياه العادمة.

وقال مالك سكر، رئيس مجلس إدارة شركة ’أفيردا‘: "دأبنا على مدى العقود الأربعة المنصرمة على تحويل المشاكل والعقبات التي تخلف تأثيرات سلبية على نظامنا البيئي إلى حلول تعود بالنفع والفائدة على جميع الشرائح الاجتماعية. وقد أطلقنا العديد من المبادرات الرائدة على مستوى المنطقة، ولا سيما في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، حيث لا تقتصر خدماتنا في هذين البلدين على رفد قطاعتهما بالحلول البيئية، بل تتعدى ذلك إلى العمل على رفع مستوى الوعي لأهمية إعادة التدوير وتسليط الأضواء على الأساليب الناجعة للتخلص من النفايات في أوساط عموم الناس ومتخذي القرارات. وتشمل أهم هذه المبادرات ’ماكينة إعادة التدوير‘ (Reverse Vending Machine) وتطبيق ’آي أفيردا‘ (iaverda) المبتكر وحلول معالجة المياه العادمة وخدمة ’رديشرد‘ (REDISHRED) الآمنة والفعالة لإتلاف الوثائق".

وتكتسب مسألة معالجة المياه العادمة أهمية خاصة بالنسبة لشركة ’أفيردا‘، فهي تبذل قصارى جهدها لرفع مستوى وعي الناس لتوفر المياه المعالجة وسبل الاستفادة منها على أحسن وجه، وهو ما يعد أمراً حيوياً للمناطق التي تعاني شحاً في مصادر المياه كما هو حال الشرق الأوسط.

من جهة ثانية، فقد تم الكشف عن ’ماكينة إعادة التدوير‘ خلال سبتمبر من العام الماضي، وهي تمثل وسيلة مبتكرة فعالة لتشجيع الناس على المشاركة الفاعلة في جهود إعادة التدوير من خلال إيداع العبوات المستهلكة البلاستيكية والمعدنية التي لا يحتاجونها فيها.

كما جرى إطلاق ’آي أفيردا‘ خلال سبتمبر من العام الماضي أيضاً، ليكون التطبيق المجاني الأول من نوعه على مستوى المنطقة في مجال إدارة النفايات، الذي يسمح للناس بالمشاركة الفعلية في الجهود الرامية للوصول إلى مجتمع صديق تماماً للبيئة.

يذكر أيضاً أن ’أفيردا‘ افتتحت نهاية العام المنصرم مرفقاً جديداً وحديثاً للعمليات يقع بمنطقة المصفح في العاصمة الإماراتية ويمتد على مساحة شاسعة تبلغ 27 ألف متر مربع، ويعد أكبر مرفق حلول بيئية على مستوى المنطقة. وتعكس هذه الخطوة مدى حرص ’أفيردا‘ على تحسين مستوى الخدمات المقدمة لقاطني أبوظبي من خلال تعزيز طاقة عملياتها. وسيؤوي مرفق العمليات الجديد في المصفح كامل أسطول مركبات ’أفيردا‘ في أبوظبي، ويقدم خدماته على مدار الساعة. وقد أبرمت الشركة عقدين مع مركز إدارة النفايات بأبوظبي في سياق مبادرات تطوير المدينة ضمن إطار ’رؤية أبوظبي 2030‘ حتى تحتل العاصمة الإماراتية مكانة مرموقة ضمن أنظف خمس مدن في العالم في غضون السنوات القليلة المقبلة.

خلفية عامة

المسؤول الإعلامي

الإسم
زيلدا هايمن
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن