أكاديمية قطر للقادة تنتقل إلى مقرها الجديد في مجمع وزارة الدفاع

بيان صحفي
منشور 24 نيسان / أبريل 2018 - 05:20
سعيد بن حمد النعيمي، قائد معسكر مقدام
سعيد بن حمد النعيمي، قائد معسكر مقدام

أعلنت أكاديمية قطر للقادة، عضو مؤسسة قطر، اليوم، عن انتقالها إلى مقرها الجديد في مجمع وزارة الدفاع بمعسكر مقدام، وذلك ابتداءً من العام الدراسي 2018-2019.

وتسعى أكاديمية قطر للقادة، التي تعمل تحت مظلة التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر، إلى تنشئة شباب اليوم وقادة المستقبل، من خلال برنامج يجمع ما بين التميز في التعليم وفنون القيادة والرياضة. ويُؤكد انتقال الأكاديمية إلى موقعها الجديد على مدى عمق التعاون الوثيق بين مؤسسة قطر ووزارة الدفاع، وعلى النقلة النوعية في الروابط الوثيقة التي تجمع بين الطرفين بغرض زيادة تبادل الخبرات العملية وتزويد الطلاب بمعارف رفيعة المستوى ومهارات قيادية متقدمة وممارسة المسؤولية ومواجهة التحديات دعمًا للأولويات الوطنية للدولة.

وفي هذا الصدد، علّقت السيدة بثينة علي النعيمي، رئيس التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر، قائلة: "يعود تاريخ التعاون بين مؤسسة قطر ووزارة الدفاع إلى عام 2005، حيث أطلق الطرفان مشروع أول أكاديمية عسكرية داخلية تمثل بإنشاء أكاديمية قطر للقادة بهدف رفد المجتمع المحلي والإقليمي بقادة المستقبل. من هنا، تربطنا علاقات وثيقة وحيوية مع وزارة الدفاع، ونتطلع دومًا للعمل على زيادة آفاق مثل هذا التعاون الوثيق ودفع مسيرة النمو والتطور. إننا نسعى من خلال هذا الانتقال إلى تحقيق التغيير البناء، ونثق في أن هذه الخطوة المهمة ستشكل مرحلة جديدة نتطلع فيها إلى المضي قدمًا في تزويد الطلاب ببيئة تعزز القيم الجوهرية لديهم للتفوق والتميز في المجالات الأكاديمية والقيادية، ونشر ثقافة تحمل المسؤوليات، ومواجهة التحديات، وتعزيز روح الانتماء الوطني".

وأضافت: "نسعى في التعليم ما قبل الجامعي إلى الارتقاء بأساليب التعليم لأبنائنا وتوفير البيئة المثلى لتلبية الاحتياجات الفردية لكل طالب في مجتمعنا المتنوع، وذلك من خلال الانغماس في بيئة عسكرية متخصصة تحت رعاية وتوجيه نخبة من المربين المتمرسين في مجال التعليم. إن هذا التعاون مع وزارة الدفاع من شأنه أن يساعدنا على بلوغ هدفنا المتمثل في تزويد الشباب بكل ما هو جديد في مجال المعرفة والثقة والمهارات والتجارب والخبرات العملية التي يحتاجون إليها للتفوق، تحقيقًا لرؤية المؤسسة المتمثلة في تصدر طليعة ركب التغيير البناء في المنطقة".

وننوه بأن الموقع الجديد للأكاديمية يتميز بفساحته ومرافقه البالغة الحداثة، مما سيسمح باستقطاب واستيعاب عدد أكبر من الطلاب وتلبية احتياجات المجتمع المحلي.

كما علق اللواء الركن سعيد بن حمد النعيمي، قائد معسكر مقدام، قائلًا: "الانتقال يؤكد رؤية وزارة الدفاع في أنها شريك للمجتمع ودعمها للمشاريع الوطنية واستثمارها في طاقات الشباب. ونحن نبارك هذا الانتقال إلى معسكر مقدام، الذي سيوفر بيئة تدريبية متقدمة تدعم المهارات العسكرية للشباب، وتطور شخصياتهم القيادية. وتحتوي المرافق الموجودة في معسكر مقدام على مباني سكنية للطلبة، وميدان مشبهات القتال الأحدث على مستوى العالم، وأربعة ميادين رماية متطورة، وميدان للحواجز العسكرية، وميدان للحواجز الأولمبية، ومجمع متكامل للتدريب على الغطس والسباحة، وصالة رياضية متعددة الاستخدامات، وصالة رياضية لتمارين التقوية، بالإضافة إلى الملاعب الخارجية، وصالات تدريب الدفاع عن النفس، ومركز طبي متكامل، وقاعات التدريس، وقاعات مركزية."

للمزيد من المعلومات، أو تقديم طلب الانتساب إلى الأكاديمية، يُرجى زيارة الموقع: http://qla.edu.qa

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن