أكسنتشر تؤكد أن ثقافة الشركة مفتاح للمساواة بين الرجل والمرأة

بيان صحفي
منشور 11 آذار / مارس 2018 - 09:33
عمر بولس، المدير التنفيذي لدى أكسنتشر الشرق الأوسط وتركيا
عمر بولس، المدير التنفيذي لدى أكسنتشر الشرق الأوسط وتركيا

كشفت شركة أكسنتشر، اليوم، عن تقريرها الجديد 'الطريق إلى المساواة 2018'، والذي نشرت فيه نتائجها البحثية التي أظهرت فيها 40 عاملاً تساهم بتحقيق المساواة بين الرجل والمرأة في مكان العمل، مع التأكيد على 14 عاملاً تحظى بأهمية خاصة. وأوضح البحث الإجراءات الأكثر فاعلية لقادة الأعمال، والتي يمكن اتخاذها لتسريع التقدم، والمساعدة في تقليص الفارق في الرواتب بين الجنسين في مكان العمل.

واعتمد البحث الذي نشرته "أكسنتشر" على استطلاع شمل أكثر من 22 ألفاً من الرجال والنساء العاملين في 34 دولة – من بينهم 717 رجلاً وامرأة من العاملين في الإمارات العربية المتحدة. وقاس الاستطلاع مستوى إدراك الرجال والنساء للعوامل التي تسهم في بناء ثقافة المساواة في أماكن العمل. ودعمت "أكسنتشر" الاستطلاع بمقابلات معمقة وتحليل مفصل للبيانات المنشورة حول عدد من شؤون القوى العاملة.

وفي معرض تعليقه على التقرير، قال عمر بولس، المدير التنفيذي لدى أكسنتشر الشرق الأوسط وتركيا: "في بلد تمتلك خطط تطوير طموحة مثل الإمارات العربية المتحدة، يعتبر دعم مواهب الموظفين بصورة شاملة في المؤسسات عاملاً حاسماً في نجاح دولة الإمارات المتواصل. وقد أظهر بحثنا أن الشركات التي تعتمد ثقافات وسياسات وبرامج لدعم مواهب الموظفين من الرجال والنساء في أماكن العمل، تسهم بشكل أساسي بمساعدة المرأة، بالإضافة إلى دورها في مساعدة الرجال من العاملين".

وأوضح البحث أن الشركات التي أظهرت 40 عاملاً من عوامل ثقافة المساواة بين الجنسين، هي على الأغلب شركات ترعى المواهب من الرجال والنساء في الإمارات العربية المتحدة ، وأن نسبة تقارب 78% من موظفي هذه الشركات يتوفر لديهم تدريب حسب الطلب، بنسبة تتجاوز المعدل العالمي البالغ 77%، كما أشار معظم الموظفين (90%) إلى أن هذه البرامج تساعد في المحافظة على المهارات ذات الصلة.

ومن ناحية أخرى، كشف بحث "أكسنتشر" الجديد أن الشركات الإماراتية التي تعتبر فيها العوامل الـ 40 من مألوفة، تتميز أيضاً بما يلي:

  • 94%  من الموظفين راضون عن تقدمهم المهني
  • 92%  من الموظفين يطمحون للحصول على ترقية
  • 93% من الموظفين يطمحون لكي يصبحوا قادة كبار في مؤسساتهم 

ومع تقدم الرجال والنساء على السواء في الشركات التي تظهر فيها العوامل الـ 40 بوضوح، إلا أن المرأة تحظى بقدر أكبر من المكاسب. وفي الإمارات العربية المتحدة، أظهر بحث "أكسنتشر" ما يلي:

  • في المؤسسات التي تضم إحدى القيادات النسائية على الأقل، تحقق مجموعة النساء اللواتي يتميزن بمسار مهني سريع خلال خمس سنوات من العمل تطوراً أكبر في مسيرتهن المهنية
  • أن أهداف التنوع في بيئة العمل تساعد المرأة، حيث أشارت نسبة 80% من المشاركين في الاستطلاع إلى أن السياسات التي تعتمدها القيادات المسؤولة عن تطوير التنوع بين الرجال والنساء في بيئة العمل قد رفعت من مشاركة المرأة في المراكز القيادية خلال السنوات الخمس الأخيرة.

وأكد البحث على أن وضع أهداف واضحة للتنوع في مكان العمل يعتبر خطوة أساسية بالنسبة للقيادات التي تسعى إلى تعزيز الثقافات في مؤسساتها.

وفي التقرير الجديد الذي اعتمد على بحث أكسنتشر لعام 2017 القائم حول دور مستوى المهارة التقنية والرقمية في تقليص الفارق في الرواتب بين الرجال والنساء في مكان العمل، تم تصنيف 14 عاملاً أساسياً أثبتت تأثيرها الإيجابي إلى ثلاث فئات هي: القيادة الجريئة، والتدابير الشاملة، والبيئة التمكينية.

خلفية عامة

أكسنتشر

أكسنتشر هي شركة عالمية لخدمات الإدارة والاستشارات والتقنية والتعهيد، يعمل لديها حوالي 204,000 شخص لخدمة العملاء في أكثر من 120 دولة.

تجمع الشركة بين خبرات عميقة لا تضاهى وإمكانات متميزة وشاملة في كافة القطاعات ومجالات الأعمال، إلى جانب الأبحاث المكثفة حول أنجح الشركات، وتتعاون مع العملاء لمساعدتهم على ان يكونوا شركات وحكومات عالية الأداء. ومن خلال تركيزها على "مهارات النجاح" ضمن جهودها لمواطنة الشركات، فإن أكسنتشر ملتزمة بتزويد 250,000 شخص حول العالم بحلول العام 2015 بالمهارات اللازمة للحصول على وظيفة أو إنشاء عمل.

وقد بلغت إيرادات الشركة في السنة المالية المنتهية في 31 أغسطس 2010 حوالي 21.6 مليار دولار أمريكي. 

وكالة العلاقات العامة

أبكو العالمية

أبكو العالمية
قرية دبي للمعرفة،
ص.ب. 500746
دبي،
الإمارات العربية المتحدة
البريد الإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
أندريا دسوزا
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن