أوفتك تزود السفارة السويسرية بحلول أمنية متقدمة

بيان صحفي
منشور 29 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 06:47
أوفتك
أوفتك

أنهت شركة أوفتك، إحدى شركات مجموعة أوفتك القابضة، مؤخراً عمليات تركيب مجموعة من الحلول الأمنية الخاصة بالمداخل وحلول أمنية إلكترونية في المقر الجديد للسفارة السويسرية الواقع في منطقة عبدون بالعاصمة عمّان، وذلك بهدف تعزيز متطلبات الأمن في السفارة، وبما يتوافق مع المعايير الأمنية المعتمدة. وقد قدمت الشركة السويدية Gunnebo، أحد أبرز شركاء أوفتك في مجال توفير الحلول الأمنية العالمية، والمعتمدة من قِبل هيئة الاعتماد الأوروبية، مجموعة من المنتجات الأمنية المستدامة، بالإضافة إلى الحلول والخدمات الخاصة بحماية المداخل، والأمن الإلكتروني، والقاصات، والغرف المحصنة، وحلول إدارة النقد.

وتضمنت هذه الاتفاقية تزويد السفارة بأبواب أمنية مضادة للسرقة والرصاص، وأنظمة تحكم بالدخول، وقارئات البطاقات، والتي تم تركيبها في مواقع دخول مختلفة، ولغرف حصرية الدخول ضمن حرم السفارة. وسوف يواصل فريق عمل الشركة المتخصص في تقديم الدعم التقني للمحافظة على مستويات الحماية المتقدمة وتوفيرها بشكل مستمر لموظفي السفارة ومقرها. 

وتعليقاً على هذا التعاون، قال مازن حزبون، مدير القسم المعني في أوفتك: "لقد تمكنا، من خلال إقامة شراكات استراتيجية مع أبرز رواد السوق العالميين من أمثال شركة Gunnebo، من توفير مجموعة متنوعة من المنتجات ذات الجودة العالية لجميع عملائنا في الأردن، والتي تعمل على تعزيز أدائهم، والمحافظة على مصالحهم. ونحن على ثقة بأن حلول شركة Gunnebo المتطورة في مجال حماية المداخل والتحكم بالدخول ستكون إضافة قيّمة للسفارة، لتوفر الحماية اللازمة لعملياتها، وترتقي بمعاييرها الأمنية".

ومن الجدير بالذكر أن أوفتك هي شركة رائدة توفر خدمات وحلولاً مبتكرة عالية الجودة في مجال الأعمال، بما يشمل التقنيات البنكية والحلول المكتبية والأثاث المكتبي والحلول الأمنية لحماية شبكة المعلومات وحلول تكنولوجيا المعلومات للبنية التحتية والحلول المتخصصة في البطاقات البلاستيكية الذكية والحلول البرمجية، الأمر الذي مكّنها من إنشاء قاعدة عملاء واسعة في مختلف المجالات التي تتضمن البنوك ومؤسسات القطاعين العام والخاص والمؤسسات التعليمية وغيرها.

خلفية عامة

أوفتك

تأسست شركة "أوفتك" عام 1910 في القدس، لتصبح اليوم مزوداً رائداً للخدمات والحلول المبتكرة عالية الجودة في مجالات الأعمال والتكنولوجيا. وتضمّ الشركة خبرات غير مسبوقة وقدرات شاملة لتقديم الأفضل في مجالات مختلفة والتي تشمل التقنيات البنكية، والتقنيات المكتبية، والأثاث المكتبي، وحلول الحماية الأمنية، وحلول البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، والحلول الأمنية لحماية شبكة المعلومات، والتقنيات المتخصصة في البطاقات البلاستيكية، والحلول البرمجية. وإلى جانب فرعها الرئيسي في الأردن، تتواجد "أوفتك" في كل من فلسطين والسودان والعراق حيث تعد أيضاً رائدة في مجالها. وعلى مدى أكثر من 100 عام، نجحت "أوفتك" في إيصال حلول أعمال شاملة وخدمات استثنائية من خلال فريق عمل مؤهل وشراكات مع أبرز رواد الأسواق العالمية، الأمر الذي مكّنها من إنشاء قاعدة عملاء واسعة في مختلف المجالات التي تتضمن البنوك، وشركات القطاع الخاص، والدوائر الحكومية، والمؤسسات التعليمية، وغيرها.

أوفتك هي إحدى شركات مجموعة أوفتك القابضة، وهي شركة مساهمة عامة، مسجلة بسوق عمان المالي تحت رمز (OFTC) وتعمل برأس مال إجمالي بقيمة 39.6 مليون دينار أردني. مجموعة أوفتك القابضة هي شركة إقليمية رائدة توفر خدمات وحلولاً تقنية مبتكرة بالإضافة إلى خدمات ولاء العملاء، وذلك بما يضمن خلق قيمة مستدامة لعملائها وشركائها على حد سواء.

قطر تخفض تمثيلها بالقمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 02:05
إبراهيم السهلاوي مندوب قطر الدائم لدى جامعة الدول العربية
إبراهيم السهلاوي مندوب قطر الدائم لدى جامعة الدول العربية

أكدت مصادر في وزارة الخارجية القطرية، لوكالة “نوفوستي” الروسية، أن أمير قطرالشيخ تميم بن حمد آل ثاني لن يحضر بشخصه القمة العربية الأوروبية، المزمع عقدها غدا الأحد بمدينة شرم الشيخ المصرية.

وقال مصدر في وزارة الخارجية القطرية للوكالة الروسية: “تلقت قطر دعوة لحضور قمة جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي التي ستعقد في مصر، نشعر بالحزن، لكننا لم نندهش من أن الحكومة المصرية استغلت الدعوة كوسيلة لتحقيق الهدف، فالدعوة الواردة من مصر تنتهك البروتوكول الدولي باللغة والصيغة المستخدمة فيها”.

وأشار إلى أنه “خلافا للدعوات الموجهة إلى رؤساء الدول العربية الأخرى، رسالة قطر لم توجه إلى أميرها، وأرسلت إلى السفارة اليونانية في الدوحة، بدلاً من البعثة الدائمة لقطر في جامعة الدول العربية”.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية أن “الرسالة مصممة على طراز تذكير بالقمة، ولا تتوافق مع الدعوة الرسمية”، واصفا سلوك مصر بـ”غير المهني”، لكنه أشار إلى أنه على الرغم من ذلك، فستشارك قطر في القمة على مستوى ممثلها الدائم في الجامعة العربية (إبراهيم السهلاوي)، حيث إنها “تلتزم تماما بالأنشطة العربية المشتركة والتعاون مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي”.

وقطعت مصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو/حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع الدوحة، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية” بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الأخيرة.

وتعقد القمة العربية الأوروبية الأولى في منتجع شرم الشيخ السياحي، الأحد والإثنين، تحت شعار “الاستثمار في الاستقرار”.

وتتناول القمة، موضوعات سياسية واقتصادية ومسائل مرتبطة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، من بينها القضية الفلسطينية.

ويأتي ذلك وسط دعوات أطلقها معارضون وحقوقيون مصريون، إلى قادة أوروبا لمقاطعة القمة، على خلفية إعدامات نفذتها السلطات المصرية مؤخرا بحق معارضين.

والأربعاء، نفذت الداخلية المصرية عقوبة الإعدام بحق 9 شبان، بعد أحكام نهائية بالتورط في اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، إثر تفجير استهدف موكبه بالقاهرة صيف 2015.

وانتقدت منظمات حقوقية دولية الإعدامات وأحكامها، التي لم تتوفر فيها أدنى شروط المحاكمات النزيهة.

وفي المقابل أكدت صحيفة “عكاظ” السعودية، حضور الملك سلمان بن عبد العزيز للقمة، ناقلة عن مصادر لم تسمها، أن الملك سلمان سيلتقي اليوم السبت، بزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي لبحث عدد من القضايا الدولية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
قصي عبدالهادي
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن