إريكسون تتعاون مع طلاب معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في مجال ابتكار السيارات ذاتية القيادة

بيان صحفي
منشور 30 آذار / مارس 2016 - 08:45
إريكسون
إريكسون

أعلنت إريكسون اليوم عن توقيعها اتفاقية مع برنامج تصميم وإدارة النظم التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا للتعاون في مجال تطوير حلول مبتكرة ضمن إطار مشروع قيادة السيارة التفاعلية التابع لوحدة إريكسون لخدمات القيادة الذاتية. ويأتي هذا نتيجة للاهتمام الكبير الذي عبر عنه الطلاب عن طريق تصويت جرى خلال فعاليات منتدى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لتصميم وإدارة النظم السنوي ومعرض التقنيات الأساسية، الذي عقد في يناير في مختبر الإعلام بالمعهد. وسيقوم الطرفان أيضاً بالتعاون لاستكشاف سبل إضافية للعمل معاً بشكل موثق في المستقبل.

ويتبنى مشروع إريكسون لقيادة السيارات الذاتية منهجية وبرامج مبتكرة لجمع البيانات والتحليلات. وسيمكن هذا إريكسون من تشكيل فهم أفضل لسلوكيات وعادات السائق ومستوى الوعي الشبكي لدفع عجلة تنفيذ برنامج السيارة ذاتية القيادة، بما في ذلك تدفق المحتوى الإعلامي الذكي. ويتمثل أحد تحديات المشروع العديدة في تحديد هوية السائق لتكوين فهم أفضل لتفضيلاته الخاصة. وسيقوم فريق مشروع برنامج تصميم وإدارة النظم التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالتعاون مع إريكسون لتصميم حلول تحديد "الهوية".

يذكر أن معرض التقنيات الأساسية 2016، الذي نظمه برنامج تصميم وإدارة النظم 300 طالب وأعضاء هيئة التدريس، فضلاً عن ممثلين عن شركات قدمت 28 مشروعاً للطلاب لتقييمها والتصويت عليها للمزيد من التطوير. وقد قيم زملاء برنامج تصميم وإدارة النظم، الذين سوف يحصلون على درجة الماجستير في الهندسة والإدارة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا عند تخرجهم، إريكسون في المرتبة الثانية على قائمة أبرز المشاريع لمتابعتها وتسليمها خلال مايو. ويرسخ هذا التعاون علاقات قائمة على الابتكار مع الجامعات البحثية المرموقة.

وقال مايك كول، نائب الرئيس للتكنولوجيا في وحدة حلول دعم الأعمال في إريكسون: "نحرص على التعاون مع فريق معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لدفع حدود الابتكار على صعيد السيارة ذاتية القيادة. ويجمع برنامج تصميم وإدارة النظم التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بين التخصصات الأكاديمية المتعددة، بما في ذلك الهندسة والإدارة ونظم التفكير الذكية، مع متخصصين رفيعي المستوى في منتصف حياتهم المهنية ويمتلكون سنوات طويلة من الخبرة في مجال العمل ويحرصون على الابتكار والريادة. وسوف تقدم مشاركتهم رؤى جديدة ومنظور إبداعي رائد لمشروع إريكسون للقيادة الذاتية".

يذكر أن معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أسس برنامج تصميم وإدارة النظم لشهادة لماجستير في الهندسة والإدارة خلال العام 1996، وذلك لتلبية حاجة القطاع لتطوير الأجيال المستقبلية من القادة. ويجري تقديم مناهج البرنامج بشكل مشترك من قبل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والهندسة وكلية سلون للإدارة، حيث واحد من برامج الدراسات العليا الأولى في العالم لدمج علوم الهندسة والإدارة ونظم التفكير مع القيادة والابتكار.

ويعد معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا جامعة بحثية خاصة في مدينة كامبريدج بولاية ماساشوستس الأمريكية. ويضم المعهد خمس مدارس وكلية واحدة تضم 32 قسماً، وكثيراً ما يشار إليها على أنها من بين أفضل الجامعات في العالم. وبرز المعهد تاريخياً في مجال البحث والتعليم في العلوم الفيزيائية والهندسية، حيث خرج 85 حائزاً على جائزة نوبل لغاية العام 2015.

خلفية عامة

إريكسون

إريكسون هي شركة سويدية وأحد الشركات الرائدة في مجال توفير أنظمة توصيل البيانات والاتصال عن بعد، بالإضافة إلى خدمات ذات علاقة مغطية بذلك نطاقاً واسعاً من التقنيات التكنولوجية.

تأسست إريكسون في عام 1879 كمتجر لتصليح معدات التلغراف على يد لارس ماجنس إريكسون، وتم إنشاء الشركة في 18 أغسطس عام 1918. يقع مقر الشركة الرئيسي في كيستا ببلدية ستوكهولم، ومنذ عام 2003، تم اعتبار إريكسون جزءاً مما يطلق عليه القرية اللاسلكية. وساعد وجود إريكسون المستمر في ستوكهولم على جعل العاصمة السويدية واحدة من محاور أبحاث تكنولوجيا المعلومات.

المسؤول الإعلامي

الإسم
عبداللة ابوسيد
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن