إريكسون وبالتعاون مع شركائها تستعرض تجارب ناجحة لإطلاق الأجهزة المتوافقة تجارياً مع تقنية الجيل الخامس في أمريكا الشمالية

بيان صحفي
منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 07:28
التجارب جمعت المكونات الأساسية والمتوافقة تجارياً من عدة شركات.
التجارب جمعت المكونات الأساسية والمتوافقة تجارياً من عدة شركات.

أول تجربة ناجة لتطوير قابلية التشغيل البيني عبر الهواء على معيار اتصالات لربط البيانات العاملة على نطاق الطيف التردد 39 غيغاهرتز التي تقوم عليها الموجات الراديوية لتقنية الجيل الخامس

التجارب جمعت المكونات الأساسية والمتوافقة تجارياً من عدة شركات: شبكة النفاذ الراديوي التجارية AIR 5331 من إريكسون ومنصة الاختبارات الخاصة بالاتصالات المتحركة لتقنيات النفاذ الراديوي عبر شبكة الجيل الخامس من إنتل.

مهدت هذه التجارب لإطلاق الأجهزة المتوافقة تجارياً مع المنظومة المتكاملة لتقنية الجيل الخامس واستعداها للعمل إضافة لتعزيز  عمل الشبكات.

مع قرب أطلاق تقنية الجيل الخامس حققت مجموعة من شركات الاتصالات المتنقلة الرائدة العالمية إنجازاً تكنولوجياً استثنائياً، استنادا إلى معيار الموجات الراديوية الأولية لتقنية الجيل الخامس حيث استعرضت  شركتا إريكسون (المسجلة في ناسداك : إريك) وإنتل، بالتعاون مع شركات الاتصال الأمريكية (تي إيه آند تي و تي – موبيل)، التشغيل البيني غير المستقل للموجات الراديوية الجديدة لتقنية الجيل الخامس عبر الطيف الترددي 39 غيغاهيرتز وهو الطيف الذي سيتم من خلاله إطلاق تقنية الجيل الخامس في أمريكا الشمالية.وتظهر هذه الاختبارات  قوة الشركات مجتمعة في نجاح التجارب لإطلاق البنية التحتية والأجهزة المتوافقة مع تقنية الجيل الخامس تجارياً.

وتم إجراء الاختبارات التي تكللت بالنجاح، خلال فعاليات المؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة في الأمريكيتين، وشملت التجارب إجراء مكالمات عبر الهواء وشبكة النفاذ الراديوي  G5 NR جمعت المكونات الأساسية من عدة شركات لتحقيق مكالمات تجارية حقيقية عبر شبكة الجيل الخامس. وشمل ذلك شبكة الجيل الخامس التجارية غير المستقلة والطيف الترددي 39 غيغاهيرتز، وشبكة النفاذ الراديوي التجارية AIR 5331 من إريكسون ومنصة الاختبارات الخاصة بالاتصالات المتحركة لتقنيات النفاذ الراديوي عبر شبكة الجيل الخامس من إنتل.

وبهذه المناسبة قال نائب الرئيس التنفيذي ورئيس وحدة شبكات الأعمال في إريكسون، فريدريك يجلينج: "يعتبر هذا الإنجاز دليلاً واضحاً على جهوزية تقنية الجيل الخامس لتطبيقها في الشركات. ونواصل العمل مع شركائنا الرئيسين لإثبات نجاح التجارب المبكرة للتقنيات الأساسية والمنظومة المتكاملة".

ومن جهتها قالت أشا كيدي، نائب الرئيس والمدير العام لمجموعة الجيل الجديد والمعايير في شركة إنتل: "تُعد هذه الاختبارت الناجحة دليلاً على  بلوغنا مستويات جديدة في عملية تشغيل تقنية الجيل الخامس. ويُعد نجاح التجارب عبر الهواء باستخدام النطاق الذي سيوفر خدمات الجيل الخامس في أمريكا الشمالية، دليلاً أخر على جهوزية الشبكات والمنظومة المتكاملة لبدء العمل وتشغيل الخدمات التي توفرها هذه التقنية".

وتعتبر تجربة التشغيل البيني عبر نطاق الطيف الترددي الجديد والمتوافقة مع معيار الجيل الثالث 3GPP وعرض MWCA، خطوة بالغة الأهمية لتعزيز أداء الشبكات وضمان الجهوزية التامة لمنظمومة تقنيات الجيل الخامس.

ومن جانبه قال إيغل ألباز، نائب الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة إيه تي آند تي: "يسرنا تهنئة شركتي أريكسون وأنتل بالتقدم الذي تم إحرازه في هذا المجال. ويبرهن استخدام الشتغيل البيني في نطاق الطيف الترددي 39 غيغاهيرتز الذي سيتم عبر عرض MWCA، استمرار حيوية قطاع التكنولوجيا في دفع عجلة  التقدم والتطور".

وقال نيفيل راي، الرئيس التنفيذي لقسم التكنولوجيا في شركة تي-موبايل : "لقد عملنا بوتيرة عالية وبذلنا جهود مضاعفة من أجل أن تصبح تقنيات الجيل الخامس المتوافقة تجارياً جاهزة لبدء تشغيلها. وأنا فخور جداً بفريق العمل  لتحقيقه مكالمات بيانات باستخدام تقنيات الجيل الخامس المتوافقة مع معيار 3GPP متعدد المزودين عبر الأنظمة الراديوية التجارية لشركة إريكسون  ورقاقة RF  من شركة إنتل".

ويأتي هذا الإنجار الكبير في أعقاب مطالبات هامة عديدة من أجل التسريع بنشر تقنيات الجيل الخامس تجارياً والتي تشمل إدخال أول مكالمة بيانات عبر الشبكة من خلال تقنيات الجيل الخامس المتوافقة مع متعدد المزودين من البداية إلى النهاية في يوليو 2018.

وتستعد تقنية الجيل الخامس لتوفير فرص تجارية لجميع القطاعات. وبيّن تقرير إريكسون حول " الإمكانات التجارية لتقنية الجسل الخامس"، إمكانية استفادة مشغلي الشركات من هذه التقنية وأن يجنوا منافع تصل لغاية 619 مليار دولار من الفرص التجارية على الصعيد العالمي.

خلفية عامة

إريكسون

إريكسون هي شركة سويدية وأحد الشركات الرائدة في مجال توفير أنظمة توصيل البيانات والاتصال عن بعد، بالإضافة إلى خدمات ذات علاقة مغطية بذلك نطاقاً واسعاً من التقنيات التكنولوجية.

تأسست إريكسون في عام 1879 كمتجر لتصليح معدات التلغراف على يد لارس ماجنس إريكسون، وتم إنشاء الشركة في 18 أغسطس عام 1918. يقع مقر الشركة الرئيسي في كيستا ببلدية ستوكهولم، ومنذ عام 2003، تم اعتبار إريكسون جزءاً مما يطلق عليه القرية اللاسلكية. وساعد وجود إريكسون المستمر في ستوكهولم على جعل العاصمة السويدية واحدة من محاور أبحاث تكنولوجيا المعلومات.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مروة المالك
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن