إمباور تزود أكبر مشروع تبريد مناطق في العالم بمنطقة الخليج التجاري بقدرة إنتاجية تصل إلى 350,000 طن تبريد

بيان صحفي
منشور 07 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 10:42
أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ إمباور
أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ إمباور

تعمل مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي (إمباور)، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، حالياً على إنشاء أكبر مشروع تبريد مناطق في العالم من خلال زيادة طاقتها الإنتاجية لتبريد المناطق في منطقة الخليج التجاري، بناءً على العقد الرئيسي الذي تم توقيعه في 2005 الذي ينص على تزويد منطقة الخليج التجاري بـ 350,000 طن تبريد، وذلك استكمالاً لخططها التوسعية لتغطية منطقة الخليج التجاري بالكامل، وتلبية الطلب المتزايد على خدمة تبريد المناطق في هذه المنطقة الحيوية من الإمارة.

وفي الوقت الراهن تقوم "إمباور" بتقديم خدمات تبريد مناطق من خلال ثلاث محطات تبريد رئيسية "الخليج التجاري 1"، "الخليج التجاري 2"، "الخليج التجاري 3" وتبلغ قدرتها الإنتاجية 135,000 طن تبريد  ، وتعكف حالياً على إنجاز محطة "الخليج التجاري 4" و"الخليج التجاري 5"، و"الخليج التجاري 6" كجزء من خطة التوسعة، لتتمكن من تلبية الطلب المتزايد على خدمات تبريد المناطق في منطقة الخليج التجاري. ومن المتوقع أن يصل إجمالي القدرة الإنتاجية لهذه المحطات مجتمعة 350,000 طن تبريد لدى استكمال جميع مراحل هذا المشروع الأكبر من نوعه في العالم.

و قد تم إنشاء محطات "الخليج التجاري 2"، "الخليج التجاري 3" وفقًا لمعايير المباني الخضراء الأمريكية، وقد حصلت أيضًا على شهادة التصنيف الذهبي الخاص بالمباني الخضراء، وفق مقياس "الريادة في الطاقة والتصميم البيئي(LEED)   من قبل المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء؛ وتتبع جميع المحطات في مشروع الخليج التجاري منهجيات مستدامة وذلك باستخدام تقنيات مياه الصرف الصحي المعالجة  (TSE)  وتخزين الطاقة الحرارية (TES)، وهي متصلة بمركز مراقبة وتحكم الذي يوفر معلومات في الوقت الحقيقي ونظرة عامة حول العمليات التي تقوم بها المحطات. كما لم تغفل "إمباور" الجانب العمراني في تصميم هذه المحطات للحفاظ على المظهر العام للمنطقة، بما يتناسب مع التنمية العمرانية الشاملة لهذه المنطقة.

أما المحطات التي ستدخل حيز التشغيل قريباً، التي تستخدم التقنيات الرقمية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وتقنيات مياه الصرف الصحي المعالجة وتخزين الطاقة الحرارية، سوف تساهم في تخفيض استهلاك الطاقة في عمليات التبريد، وسيتم تصميمها وفقاً لأعلى المعايير العالمية، مع الأخذ بعين الاعتبار معايير المباني الخضراء والحديثة ناهيك عن التطورات العمرانية في إمارة دبي، مع مراعاة المظهر العام للمنطقة والشكل الخارجي للمباني.

وفي هذا الخصوص، قال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ "إمباور": "سيكون مشروع تبريد المناطق في منطقة الخليج التجاري أكبر مشروع لـ "إمباور" وأكبر مشروع لتبريد المناطق في جميع أنحاء العالم بمجرد اكتماله، وذلك من حيث عدد المحطات ومن حيث إجمالي سعة التبريد التي ستبلغ 350,000 طن تبريد، وكذلك من حيث التقنيات المستخدمة حيث ستستخدم المحطات الجديدة "الخليج التجاري 4 و5 و6" التي تعكف "إمباور" على إنجازهم حالياً التقنيات المتقدمة بما في ذلك تطبيقات الذكاء الاصطناعي، كما سيتم ربط هذه المحطات بمركز المراقبة والتحكم الذكي الذي سيوفر معلومات فورية تعمل على تحديد معدلات التزويد والاستهلاك من خلال ضغطة زر".

وأضاف بن شعفار: "تعكس أشغال التوسعة التي نجريها في منطقة الخليج التجاري ارتفاع الطلب على أنظمة تبريد المناطق، ليس فقط في هذه المنطقة التي تشهد نمواً عمرانياً واقتصادياً هائلاً بل وفي مختلف أنحاء دبي، وهو ما يؤكد امتلاكنا لبنية تحتية متطورة تساهم في توفير خدمات تبريد عالمية المستوى تمتاز بالفعالية والكفاءة وفق المواصفات العالمية المتبعة والصديقة للبيئة، كما أن زيادة الطلب تعد مؤشر قوي على زيادة الطلب على حلول تبريد المناطق في مختلف القطاعات السكنية أو التجارية، الأمر الذي يؤكد مدى الوعي الذي بات يتحلى به المستثمرون حيال القضايا التي تتعلق بترشيد استهلاك الطاقة والمحافظة على الموارد الطبيعية والبيئية وتخفيض تكاليف الصيانة والتشغيل، وهو الأمر الذي سيسهم في تخفيض انبعاثات الكربون بما يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله".

والجدير بالذكر، أن القدرة الإنتاجية لشركة "إمباور" تصل إلى أكثر من 1,34 مليون طن من التبريد وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

خلفية عامة

مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"

تم تأسيس مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، المشروع المشترك بين تيكوم للاستثمارات وهيئة كهرباء ومياه دبي، لتوفير خدمات وتجهيزات تبريد المناطق ذات الفعالية العالية لكبرى مشاريع التطوير العقاري.

وتخطط الشركة لتنويع منتجاتها وتوفير خدمات متنوعة لأنظمة الطاقة الفعالة. وتوفر أنظمة إمباور لتبريد المناطق وسائل أكثر فعالية وكفاءة من أنظمة التبريد بالهواء، حيث يتم تبريد الماء ضمن محطات مركزية ومن ثم توزيعه عبر شبكات الأنابيب إلى المباني الخاصة بكل عميل.

ويساهم هذا النظام المركزي في تقليص تكاليف رأس المال والتشغيل، وبالتالي تقليص المساحة المخصصة لأنظمة التكييف بالهواء وتكاليف استهلاك الطاقة في كل شقة سكنية على حدة. وتعتبر الشركة أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في المنطقة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
نوران مجدي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن