"إمباور" تسدد أقساط قروض بقيمة 2.67 مليار درهم بالكامل قبل موعد المحدد

بيان صحفي
منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 12:27
أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ "إمباور"
أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ "إمباور"

قامت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، بتسديد ثلاث أقساط من قرض بقيمة 580 مليون درهم إماراتي (157.5 مليون دولار أمريكي) قبل الموعد المحدد، ومع تسديد هذه الأقساط  إضافةً إلى التسوية الكاملة والنهائية من التسهيلات الإئتمانية من بنك دبي الإسلامي لمبلغ اجمالي قدره 470 مليون درهم (127.8 مليون دولار أمريكي)، تكون "إمباور" قد تمكنت من تسديد كامل التسهيلات الإئتمانية بقيمة إجمالية تبلغ 2.67 مليار درهم (728 مليون دولار أمريكي)، وقامت بتسوية جميع ديونها للعام الحالي.

وبهذا الصدد، قال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ "إمباور": "لقد تمكنت "إمباور" من سداد أقساط التسهيلات الائتمانية قبل عامين من تاريخ استحقاقها النهائي، وهذا يعكس مدى قوة واستدامة نموذج أعمالنا وفعالية استراتيجيتنا المالية التي آتت ثمارها بشكل كبير".

وأكد بن شعفار أن "إمباور" قامت في الماضي بسداد أقساط قروض قبل موعد إستحقاقها بما في ذلك قروض التسهيلات الإئتمانية، مما يدل على قدرة الشركة على الوفاء بالتزاماتها المالية قبل الموعد المحدد لها وتسوية جميع مديونياتها المالية بالكامل حيث لن يكون لديها أي التزامات مالية في 31 ديسمبر 2018.

وأوضح بن شعفار أن "إمباور" قد إستخدمت هذا التمويل للاستحواذ على شركة "بالم ديستريكت كولينج" (PDC) ولأغراض النفقات التوسعية، حيث كانت "إمباور" تقوم بتسديد هذه القروض بشكل سنوي، وقد نجحت الآن بتسوية أقساط القروض المتبقية بالكامل بما في ذلك الأقساط المستحقة حتى العام 2019.

وأضاف بن شعفار: "إن إتباع إمباور سياسة الحوار المفتوح مع البنوك، يضمن حصولها على تمويلات تنافسية لمشاريعها التوسعية، حيث لدى الشركة إعتقاداً راسخاً بأن الطلب المتزايد والتكلفة الفعَالة لتمويل قطاع تبريد المناطق يعتمد بالأساس على التعاون المستمر بين شركات تبريد المناطق والبنوك المحلية، الإقليمية والدولية".

وتابع بن شعفار: "اعتمدت "إمباور" نموذج أعمال للاستثمار في محطات التبريد والبنية التحتية للشبكات بناءً على الطلب الفعلي للمشاريع، وكفل هذا الأمر نمواً مستداماً للشركة وأدى إلى أداء مالي ثابت لها، ونتيجة لذلك، تمكنت "إمباور" على الدوام من تسوية التزاماتها المالية وفقاً للجداول الزمنية أو قبل مواعيد الاستحقاق، وبفضل جهودنا في هذا الخصوص أعربت البنوك والمؤسسات المالية عن تقديرها لاستراتيجيتنا المتعلقة بالأعمال مؤكدةً على إستمرارإستثماراتها في أعمالنا".

وقال بن شعفار": بإعتبارنا مؤسسة خدمات تبريد مناطق ذات تدفقات نقدية طويلة الأمد تتسم بالاستقرار، هذا شأنه أن يقلل إلى حد كبير من مخاطر التمويل للبنوك والمؤسسات المالية، حيث عزز ذلك الثقة المتزايدة للبنوك والمؤسسات المالية في تمويل قطاع التبريد المناطق في دولة الإمارات."

وأكد الرئيس التنفيذي لـ "إمباور" أن تنامي ثقة البنوك في تمويل مشاريع تبريد المناطق التابعة لـ "إمباور" مرده أيضاً إلى دعم إمارة دبي لتطوير هذا القطاع، حيث أصبحت دبي تعتمد على تبريد المناطق كعنصر أساسي لاستراتيجيتها في مجال الطاقة، وتهدف هذه الاستراتيجية إلى زيادة الاعتماد على حلول تبريد المناطق بشكل متنامي.

واختتم بن شعفار بالقول: "سنواصل جهودنا لتطوير البنية التحتية لشبكاتنا من خلال الاعتماد على الاستثمار المباشر والفعّال، وذلك لتلبية الطلب المتزايد على تبريد المناطق في دبي، كما أننا نشعر بالفخر لقدرتنا على تسديد أقساط القروض قبل المواعيد الزمنية المتفق عليه مع البنوك الممولة لمشاريعنا".

والجدير ذكره، أن "إمباور" تقدم خدمات تبريد المناطق لأكثر من 1,090 مبنى، ولحوالي 100,000 متعامل كما تصل القدرة الإنتاجية للشركة إلى حوالي 1,4 مليون طن من التبريد وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

خلفية عامة

مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"

تم تأسيس مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، المشروع المشترك بين تيكوم للاستثمارات وهيئة كهرباء ومياه دبي، لتوفير خدمات وتجهيزات تبريد المناطق ذات الفعالية العالية لكبرى مشاريع التطوير العقاري.

وتخطط الشركة لتنويع منتجاتها وتوفير خدمات متنوعة لأنظمة الطاقة الفعالة. وتوفر أنظمة إمباور لتبريد المناطق وسائل أكثر فعالية وكفاءة من أنظمة التبريد بالهواء، حيث يتم تبريد الماء ضمن محطات مركزية ومن ثم توزيعه عبر شبكات الأنابيب إلى المباني الخاصة بكل عميل.

ويساهم هذا النظام المركزي في تقليص تكاليف رأس المال والتشغيل، وبالتالي تقليص المساحة المخصصة لأنظمة التكييف بالهواء وتكاليف استهلاك الطاقة في كل شقة سكنية على حدة. وتعتبر الشركة أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في المنطقة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
بلقيس فوزي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن