إمباور توجه بضرورة المساهمة في التنمية المستدامة، باستخدام أنظمة تبريد المناطق ذات التقنيات الرقمية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي

بيان صحفي
منشور 26 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 11:50
أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لإمباور
أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لإمباور

وجهت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أكبر مزود لخدمات التبريد المناطق في العالم، المشاركين من رواد الأعمال والمشاريع العمرانية الكبرى حول العالم وأهم المؤثرين في قطاع البناء والتشييد، بأهمية المساهمة في التنمية المستدامة ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة، باستخدام أنظمة تبريد المناطق ذات تطبيقات الذكاء الاصطناعي وذلك على هامش معرض "الخمسة الكبار"، الذي يقام على مدار 4 أيام في الفترة ما بين 26 و29 نوفمبر2018 في مركز دبي التجاري والذي ينعقد في دورته الـ 39.

وفي هذا السياق، قال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ "إمباور": "إن معرض "الخمسة الكبار" يناقش هذه السنة مواضيع ذات علاقة بقطاع تبريد المناطق، وذلك يعكس الوعي الإيجابي الذي يسود العالم حول العوائد الاقتصادية والبيئية التي يمكننا أن نجنيها باستخدام أنظمة تبريد المناطق، حيث تتطرق بعض جلسات هذا المعرض إلى حلول البنية التحتية الخضراء والبناء المستدام، الذي يشجع على تعزيز كفاءة الطاقة في المباني الجديدة سواء السكنية أو التجارية كالمصانع على سبيل المثال، وذلك لزيادة كفاءتها التشغيلية ودورها في حماية البيئة من الانبعاثات الكربونية، وفي السياق ذاته ستطرق إحدى الجلسات إلى محور لا يقل أهمية يناقش دور المباني الصديقة للبيئة في بناء مستقبل أكثر اخضراراً لدول مجلس التعاون الخليجي، ودور الحكومات في زيادة الوعي حول أهمية الانتقال الأخضر في التخطيط الحضري ومنافعه الاقتصادية والاجتماعية والبيئية الكبيرة، وذلك من خلال التعليم وسن قوانين وتشريعات جديدة تنظم هذا القطاع وتشجع المستثمرين على تصميم مشاريعهم وفق هذا المنظور".

وأضاف بن شعفار: "يعد معرض "الخمسة الكبار" من أكبر فعاليات قطاع التشييد والبناء في منطقة الشرق الأوسط، حيث تمثل هذه الفعالية التجارية ملتقى عالمي لأهم القطاعات التنموية، إذ يشارك فيها أكثر من 2,500 شركة عارضة من 60 دولة مشاركة، وتجذب أكثر من 79 ألف زائر متخصص سنوياً. تواصل "إمباور" جهودها الحثيثة نحو تعزيز مفهوم الاستدامة لدى كبرى الكيانات الاقتصادية، من خلال حثها على تبني حول تبريد المناطق ذات كفاءة طاقة عالية والصديقة للبيئة، والتفكير جدياً في الاستغناء التدريجي عن حلول التبريد التقليدية، وذلك في سياق تنفيذ توجيهات لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في التحول إلى اقتصاد أخضر قائم على ترشيد استهلاك الطاقة والمحافظة على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة، من خلال تطبيق الاستراتيجيات الوطنية من بينها "مئوية الامارات 2071" و"استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050" و"رؤية الإمارات 2021"، وخطة دبي 2021 التي ترمي إلى تكون دبي مدينة ذكية ومستدامة، ذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية، ومستدامة".

كما لم يغفل بن شعفار الإشارة إلى ضرورة مواكبة الثورة الصناعية الرابعة، واستخدام التقنيات الرقمية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، حيث توجه "إمباور" على تطوير تقنياتها وابتكار حلول لتنفيذ خطة التحول التام إلى الاقتصاد الأخضر، حيث ابتكرت مشروع "الحل الشامل لنظام العدادات باستخدام الذكاء الاصطناعي AIMS 360” "، و"لنظام التحكم الأمثل في تدفق الطاقة لمحطات المبدلات الحرارية باستخدام العمليات الإحصائية الذكية"، اللتان فازتا بجائزتي الابتكار الفخرية في حفل توزيع الجوائز الخاص بالدورة الـ 109 للمؤتمر والمعرض السنوي للجمعية الدولية لتبريد المناطق.

وتطرق بن شعفار في معرض حديثه عن جهود إمباور في مجال تطوير قطاع تبريد المناطق، عن الإنجاز الأول من نوعه في العالم المتمثل في بناء أول محطة تبريد ذاتية التشغيل في العالم، التي سيتم إنجازها في قرية جميرا الدائرية حيث ستوفر 50 ألف طن تبريد، باستخدام الذكاء الاصطناعي لمراقبة وتعديل تدفق المياه وتدفقها أوتوماتيكيا، ونظام سكادا المتقدم الذي يتيح القدرة على قراءة مليونين من البيانات المتعلقة بأبراج التبريد والمبردات والمحولات وإمدادات المياه وغيرها، واستخدام تكنولوجيا تخزين الطاقة الحرارية  (TES)ومياه الصرف المعالجة (TSE) الحاصلتين على جوائز عالمية لإنتاج المياه المبردة ، ومن المقرر دخول هذه المحطة الخدمة في الربع الأخير من سنة 2019.

والجدير بالذكر، أن القدرة الإنتاجية لشركة "إمباور" تصل إلى أكثر من 1,34 مليون طن من التبريد وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

خلفية عامة

مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"

تم تأسيس مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، المشروع المشترك بين تيكوم للاستثمارات وهيئة كهرباء ومياه دبي، لتوفير خدمات وتجهيزات تبريد المناطق ذات الفعالية العالية لكبرى مشاريع التطوير العقاري.

وتخطط الشركة لتنويع منتجاتها وتوفير خدمات متنوعة لأنظمة الطاقة الفعالة. وتوفر أنظمة إمباور لتبريد المناطق وسائل أكثر فعالية وكفاءة من أنظمة التبريد بالهواء، حيث يتم تبريد الماء ضمن محطات مركزية ومن ثم توزيعه عبر شبكات الأنابيب إلى المباني الخاصة بكل عميل.

ويساهم هذا النظام المركزي في تقليص تكاليف رأس المال والتشغيل، وبالتالي تقليص المساحة المخصصة لأنظمة التكييف بالهواء وتكاليف استهلاك الطاقة في كل شقة سكنية على حدة. وتعتبر الشركة أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في المنطقة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
نوران مجدي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن