اتفاقية تعاون بين الطيار وأماديوس لتوفير خدمات مبتكرة محلياً وإقليمياً

بيان صحفي
منشور 29 كانون الثّاني / يناير 2017 - 07:49
خلال الحدث
خلال الحدث

وقعت شركة "مجموعة الطيار للسفر القابضة"، إحدى أكبر شركات السفر والسياحة في المملكة العربية السعودية ومنطقة الشرق الأوسط، اتفاقية تعاون مع الشركة العالمية "أماديوس" الرائدة في مجال توفير حلول التكنولوجيا المتقدمة لصناعة السفر، وذلك لتعزيز الكفاءة التشغيلية في مجال الحجوزات المقدمة للمسافرين من داخل وخارج المملكة. ويمتد الاتفاق حتى العام 2020، ويشمل تعزيز التعاون بينهما من المستوى المحلي إلى الإقليمي( منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا).

 وصرح عبد الله بن ناصر الداود، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر، قائلاً: "تهدف الاتفاقية  إلى تقديم خدمات عالية الجودة لقاعدة أكبر من العملاء في جميع أنحاء المنطقة. وذلك وفقاً للخطة الاستراتيجية للمجموعة لتعزيز تواجدها في مجال التجارة الإلكترونية، عبر منصات السفر والسياحة التي حرصت الطيار على توفيرها وفقاً لأفضل أساليب التقنية والمعايير العالمية في هذا القطاع؛ لافتاً إلى أن أماديوس تعد من الشركاء الاستراتيجيين للطيار من أجل تحقيق تلك الأهداف في الفترة المقبلة نظراً لما تتمتع به من خبرات كبيرة وسمعة متميزة في هذا القطاع الحيوي. وبين الداود أن الطيار للسفر منذ نشأتها تعمل على  مواكبة تكنولوجيا العصر  وإيجاد طرق مبتكرة لتلبية احتياجات السوق، وتوفير أفضل سبل الراحة والرفاهية للعملاء في كل مكان.

من جهته قال السيد/ أنطوان مدور، نائب الرئيس، لشركة أماديوس في المنطقة:"تمثل منطقة الشرق الأوسط مركزاً رئيسياً لشركات السفر وتوفر فرصاً واسعة للشركات العاملة في هذا القطاع. لافتاً إلى أن تعاون أماديوس وشراكتها الاستراتيجية مع مجموعة الطيار للسفر تمثل ركيزة أساسية فى تعزيز مواكبة هذه الصناعة لمتطلبات العصر المستوى المحلي والإقليمي، وأكد أن الشركات العاملة في هذا القطاع بمنطقة الشرق الأوسط بمقدورها جني مكاسب كبيرة  خلال الفترة المقبلة نظرا لما يتوقع لهذا القطاع من ازدهار ونمو في الفترة المقبلة.

يذكر أن أماديوس ومجموعة الطيار للسفر تعاونا معاً من أجل دعم الكفاءة التشغيلية في قطاع السفر السعودي، وتقديم خدمات مصممة خصيصاً مستوحاة من تقنية توزيع أماديوس المبتكرة التي لا تضاهى. أثناء العلاقة الحالية، وضعت أماديوس حلول محددة تلبي احتياجات عملاء الطيار، وساعدت بشكل فعال باستخدام التكنولوجيا كميزة تنافسية حقيقية للنجاح في السوق المتغيرة بسرعة.

خلفية عامة

مجموعة الطيار للسفر

في العام 1980 م، دُشِّن  مشروع، «الطيَّار للسفر»، بمكتب حجوزات للسفر في شارع التخصصي وسط العاصمة الرياض، وعلى مساحة لا تتجاوز خمسين مترًا مربعًا، وعدد الموظفين لا يزيد عن أربعة، برأسمال مليون ريال، أخذ يكبر وينمو حتى بات اليوم، وبكل فخر، صرحًا من صروح الوطن، وأصبح إحدى أكبر شركات السفر والسياحة محليًّا وإقليميًّا وعالميًّا.


مجموعة الطيَّار للسفر (شركة سعودية مساهمة)، أصبحت تضم اليوم تحت مظلتها، أربع عشرة شركة متخصصة في خدمات السفر والسياحة داخل المملكة العربية السعودية، وتملك أكثر من 300 مكتبًا موزعا في مختلف مناطق المملكة، ونحو عشرين شركة خارج المملكة، كل ذلك في سبيل خلق خدماتٍ سياحيةٍ متكاملةٍ في مكانٍ واحد.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مجموعة الطيار للسفر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن