ارتفاع صافي أرباح مصرف الشارقة الإسلامي بنسبة 12.50%

بيان صحفي
منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 09:45
مصرف الشارقة الإسلامي
مصرف الشارقة الإسلامي

حقق مصرف الشارقة الإسلامي صافي أرباح بإرتفاع قدرة 12.5% عن التسعة أشهر الأولى المنتهية في 30سبتمبر 2016 لتصل إلى 335.8 مليون درهم مقارنة بـ 298.4 مليون درهم عن نفس الفترة من العام السابق. كما ارتفع أجمالى الأصول بنسبة 6.5% لتصل إلى 31.8 مليار درهم في نهاية الربع الثالث 2016 مقارنة بـ 29.9 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2015.

بلغت نسبة الأصول السائلة 22.6% من اجمالي قيمة الأصول لتصل إلى 7.2 مليار درهم. وارتفعت الاستثمارات في الأوراق المالية بمقدار 66.4% لتصل إلى مبلغ 3.9 مليار درهم مقارنة بمبلغ 2.4 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2015، كما بلغ صافي تمويلات العملاء 16.5 مليون درهم مقارنة بمبلغ 16.3 مليار درهم بنهاية عام 2015.

ويواصل المصرف كجزء من الإستراتيجية المستمرة لتنويع مصادر التمويل والإستفادة من أوضاع السوق فقد قام المصرف بإصدار وبنجاح الصكوك الدولية بمقدار500 مليون دولار أمريكي في 8 سبتمبر 2016، والجدير بالذكر أنة قد تم وبنجاح سداد صكوك بمبلغ 400 مليون دولار خلال الربع الثاني من هذا العام من خلال مصادرها الخاصة، بما يعكس جودة ومتانة سيولة المصرف.

وتعتبر هذة الصفقة شهادة ثقة من المستثمرين لنموذج الأعمال بالمصرف على المدى الطويل ، وبما يمثل معلما رئيسيا آخر في استراتيجية النمو المتبعة من قبل المصرف، تبعا لذلك وصل إجمالي الصكوك 5.5 مليار درهم بنهاية الربع الثالث من عام 2016 مقارنة بـ5.1 مليار درهم بنهاية عام 2015.

وعلى الرغم من ارتفاع المنافسة في السوق المصرفي، نجح مصرف الشارقة الإسلامي بالمحافظة على ودائع العملاء كمصدر رئيسي للتمويل لتصل إلى 17.0 مليار درهم وهو مايمثل نموا بمقدار 0.4% مقارنة بنهاية عام 2015.

ويتمتع مصرف الشارقة الإسلامي بقاعدة رأس مال قوية حيث بلغت حقوق المساهمين 4.8 مليار درهم أو مايعادل 15.1% من أجمالي ميزانية المصرف وبنسبة كفاية رأس المال  بلغت 21.6% في نهاية الربع الثالث من العام 2016، بالمقارنة مع متطلبات مصرف الإمارات المركزي ما نسبتة 12% .

خلفية عامة

مصرف الشارقة الإسلامي

لقد اكتسب مصرف الشارقة الإسلامي السمعة الطيبة والنجاح المستمر عبر السنين من خلال توفير أعلى مستويات الخدمة التي لامثيل لها مما زاد من ولاء عملاءه أكثر فأكثر.
لقد نجح المصرف بإيجاد مجموعة متنوعة من المنتجات المتوافقة تماماً مع الشريعة الإسلامية والتي تلبي حاجات عملاءه من الأفراد، الشركات، المؤسسات، الخدمات الإستثمارية والخدمات المصرفية العالمية وذلك من خلال اعتماد رؤية استراتيجية وسياسات واضحة تتسم بالحكمة في كلٍ من إدارة المخاطر وضبط النفقات في جميع عمليات المصرف.

منذ إنشاءه عام 1975، شهد مصرف الشارقة الإسلامي مراحل نموٍ غير مسبوقة زادت من قوته وثباته. واليوم، يخطو المصرف مراحل متسارعة من التوسع من خلال زيادة شبكة فروعه إلى 22 فرعاً منتشرة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى مضاعفة عدد أجهزة الصراف الآلي وأجهزة الإيداع النقدي والتي تم تركيبها في أحياء مأهولة وأماكن حيوية كمراكز التسوق والترفيه.

يتبع مصرف الشارقة الإسلامي نهجاً مسؤولاً ويأخذ كل مبادرة للإضطلاع بدوره الاجتماعي والاقتصادي في تطوير المجتمع. كذلك يعمل المصرف جاهداً على جعل أنظمته الداخلية ومنتجاته وخدماته المصرفية تتماشى مع خطط التنمية الإقتصادية والمالية في إطار من القيم الأخلاقية والاجتماعية والمعتقدات الدينية وذلك كله لتلبية احتياجات ومتطلبات شريحة واسعة ومتنوعة من العملاء.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مروان النجار
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن