الإدارة العامة لجمارك أبوظبي تحبط محاولة تهريب لـ 2 كلغ من المواد المخدرة عبر منفذ الغويفات الحدودي

بيان صحفي
منشور 17 تمّوز / يوليو 2017 - 08:38
مادة الكريستال (الشبو) المضبوطة
مادة الكريستال (الشبو) المضبوطة

تمكن مفتشو الإدارة العامة لجمارك أبوظبي في مركز جمرك الغويفات الحدودي وبالتعاون مع وحدة مكافحة المخدرات بمنطقة الظفرة من احباط محاولة تهريب لمادة مخدرة تزن 2 كيلو غرام، حاول تهريبها إلى الدولة سائق يحمل جنسية إحدى الدول الآسيوية.

وفي تفاصيل الواقعة، تلقى مركز جمرك الغويفات الحدودي بلاغاً من وحدة مكافحة المخدرات بمنطقة الظفرة، بضرورة مراقبة شاحنة يشتبه بوجود مواد مخدرة مهربة ضمنها. ومن خلال المراقبة الدقيقة، تبين أن الشاحنة المشبوهة يرافقها شاحنة أخرى يقودها سائق يحمل نفس جنسية سائق الشاحنة التي تم الإبلاغ عنها، مما أثار شك المفتشين الجمركين حول وجود علاقة بين السائقين. وبناء عليه، تم تحويل الشاحنتين إلى التفتيش الدقيق، ليتبين وجود 2 كيلو غرام من مادة الكريستال (الشبو) المخدرة مخبئة بطريقة احترافية ضمن الشاحنة.

واستناداً عليه، تم إيقاف سائق الشاحنة، تحريز المادة المخدرة تحرير محضر الضبطية وتحويل المتهم والمواد المضبوطة إلى الجهات المختصة لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 وأشاد محمد خادم الهاملي، مدير عام جمارك أبوظبي بالإنابة، بالحس الأمني العالي والخبرة التي يمتاز بها مفتشو الجمارك، ودورهم الحيوي في حماية حدود الدولة من جميع محاولات التهريب التي تمس بأمن الوطن وأمان المواطن. وقال الهاملي: "تواصل الإدارة العامة لجمارك أبوظبي الاستثمار في تطوير قدرات كوادرها البشرية وكفائتهم، لمساندتهم في أداء مهامهم المتمثلة في المحافظة على الأمن وحماية المجتمع."

وقال الهاملي: "تواصل الإدارة العامة للجمارك أبوظبي التنسيق والتعاون مع كافة الجهات الحكومية ذات العلاقة، لتيسير حركة المسافرين والتجارة المشروعة العابرة للحدود، وردع كافة محاولات التهريب الرامية إلى زعزعة أمن الدولة واستقرار وسلامة المقيمين فيها، حيث تضطلع الإدارة بدور محوري في الدفاع عن حدود الدولة ومقدراتها عبر مختلف منافذها البرية والبحرية والجوية."

تجدر الإشارة إلى أن الادارة العامة لجمارك أبوظبي تقوم بتوفير كافة أنواع التدريب والدورات التثقيفية والتعريفية لمفتيشيها للارتقاء بخبراتهم وتنمية قدراتهم في الكشف على المواد المهربة، كما تستخدم الإدارة العامة للجمارك أحدث أجهزة الكشف وأنظمة الحاسب الآلي لتسهيل عمليات التفتيش الجمركي وإنجاز المعاملات بسرعة ودقة.

خلفية عامة

دائرة المالية في الإمارات

أُسست دائرة المالية عام 1962، حيث تلعب دوراً أساسياً في تقديم الخدمات المالية المتميزة وتفعيل دور القطاع الخاص للمساهمة في النمو والاستقرار الاقتصادي لإمارة أبوظبي.

وتعمل الدائرة على تحقيق ذلك من خلال تقديم الحلول المالية وإدارة الموارد بفعالية وكفاءة ومرونة وتشجيع التعاون والإبداع من أجل تحقيق أعلى مستويات القيمة المضافة بهدف دعم خطط الدولة في عملية التنمية الاقتصادية.

وتضم دائرة المالية العديد من الأقسام ووحدات العمل التابعة لها، مثل إدارة الموازنة العامة والحسابات الحكومية وتقنية المعلومات والخدمات المساندة، إضافة إلى الإدارة العامة للجمارك. وتحرص الدائرة على تطوير كافة المعاملات وإدخال النظم الإلكترونية المتطورة للارتقاء بالخدمات لأقصى درجة ممكنة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن