"الإمارات دبي الوطني" يتبوأ المرتبة الأولى بين بنوك الشرق الأوسط على مؤشر "جلوبال براند سيمبليسيتي"

بيان صحفي
منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2012 - 12:07

أعلن بنك "الإمارات دبي الوطني"، أحد البنوك الرائدة في المنطقة، اليوم عن تبوئه المرتبة الأولى بين بنوك الشرق الأوسط ضمن مؤشر "جلوبال براند سيمبليسيتي" الصادر عن شركة "سيجيل أند جايل" العالمية الرائدة في مجال التطوير الإستراتيجي للعلامات التجارية.

وحقق البنك في المؤشر تقدماً ملحوظاً بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضي؛ حيث يشغل حالياً المرتبة الخمسين بين مجمل البنوك العالمية، ويتفوق على العديد من العلامات التجارية العالمية البارزة مثل "نايكي" و"آفيس". وأشارت الدراسة إلى أن "الإمارات دبي الوطني" كان الأفضل من حيث الأداء وبساطة العلامة التجارية بين جميع البنوك غير الإسلامية المشمولة بالاستطلاع، ونال نقاطه عن وضوح بياناته، وأسلوبه الموجز في إيصال المعلومات المطلوبة، ومعاملاته عالية الكفاءة، فضلاً عن شبكة فروعه الكبيرة.

وقال فيكرام كريشنا، رئيس التسويق والعلامة التجارية لمجموعة "الإمارات دبي الوطني": "يعتبر هذا التصنيف محطة متميّزة جديدة في سجلنا، ويعكس نجاح فلسفة علامتنا التجارية". وأضاف: "منذ انطلاقنا عام 2009، حرصنا على انتهاج البساطة في كافة أساليب تواصلنا مع عملائنا وموظفينا؛ إذ بات حجم قاعدة عملائنا متعددي الجنسيات يتجاوز اليوم المليون شخص، مما يفرض علينا الترويج لمنتجاتنا وخدماتنا بأبسط طريقة ممكنة بما يتيح التواصل مع جميع هذه الثقافات المتنوعة. وأعتقد أن حملتنا ‘الحقيقة والواقع’ كان لها دور كبير في تحقيق هذا الإنجاز".

وكان "الإمارات دبي الوطني" قد أطلق حملة "الحقيقة والواقع" عام 2010 بغية تعزيز مكانته واستراتيجيته الرائدة في التركيز على توفير تجربة مصرفية غنية للعملاء. وتمثل الهدف الرئيسي للحملة في تسليط الضوء على مدى أهمية تجربة العميل كعنصر جوهري في العمل المصرفي؛ حيث اشتملت على العديد من المواد البصرية والمكتوبة البسيطة التي تروج لمنتجات وخدمات البنك بين شرائح الجمهور المختلفة، وفي أماكن داخلية وخارجية. وتضمن ذلك أيضاً إطلاق الموقع الجديد للبنك باللغتين العربية والإنجليزية مع واجهة تفاعلية بسيطة الاستخدام.

ودفعت استراتيجية "بنك الإمارات دبي الوطني" بعلامته التجارية إلى المرتبة 130 ضمن قائمة العلامات المصرفية الأكثر قيمة في العالم بعد ارتفاع قيمتها من 300 مليون دولار إلى نحو 1,25 مليار دولار.

وقال كريشنا بهذا الصدد: "واجه قطاعنا خلال السنوات القليلة الماضية أزمة ثقة غير مسبوقة. وقد كانت البساطة في أساليب التواصل أداة فعالة أتاحت لنا تعزيز علاقاتنا مع عملائنا واستقطاب عملاء جدد؛ فالعمليات المصرفية ينبغي ألا تكون معقدة، وتُظهر هذه القناعة بوضوح أن جهودنا في تطوير رسائل بسيطة وسهلة الفهم قد آتت أكلها". 

وكان "بنك الإمارات دبي الوطني" قد فاز عام 2011 بخمس جوائز عالمية للتميز في مجال التسويق والعلامة التجارية بما فيها جائزة "أفضل علامة تجارية في آسيا" ضمن الدورة الثانية من جوائز "مجلس مديري التسويق التنفيذيين في آسيا CMO". كما حجز البنك مكانة مرموقة له إلى جوار عدد من العلامات التجارية العالمية مثل "إل جي" و"دي إتش إل إكسبرس" و"ستار"، وذلك بعد فوزه بـ "الجائزة العالمية لتميز العلامات التجارية في الخدمات المصرفية والمالية للعام 2011" فضلاً عن فوز حملته الإعلانية "الحقيقة والواقع" بجائزة "أفضل حملة تسويقية للعام 2011".

وجاء فوز البنك مؤخراً بالمرتبة الأولى بين بنوك الشرق الأوسط ضمن مؤشر "جلوبال براند سيمبليسيتي" إثر استطلاع قامت به "سيجيل أند جايل" عبر الإنترنت بين شهري أغسطس وسبتمبر 2011، واستطلع آراء ما يزيد على 6 آلاف مشارك من 7 بلدان، ويقيم ما يزيد على 1000 شخص منهم في منطقة الشرق الأوسط. وهدف الاستطلاع إلى استقصاء انطباعات الجمهور عن البساطة وأثر القطاعات والعلامات التجارية على حياة الناس في هذا المضمار. 

خلفية عامة

بنك الإمارات دبي الوطني

تأسس بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في المنطقة، في 16 أكتوبر 2007 حين أدرجت أسهم بنك الإمارات دبي الوطني في سوق دبي المالي رسميا، ويعتبر بنك الإمارات دبي الوطني نتيجة لعملية الإندماج بين بنك الإمارات و بنك دبي الوطني وأصبح خطة إقليمية لتعزيز القطاع المصرفي والمالي لأنه جمع بين ثاني ورابع أكبر بنكين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وشكلت عملية الدمج مجموعة مصرفية قادرة على تقديم قيمة معززة عبر الخدمات المصرفية للشركات والأفراد والإستثمارية والإسلامية في المنطقة.

احتفلت مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني في عام 2013 بالذكرى الخمسين لتأسيسها وذلك لتخليد الإنجازات البارزة التي حققتها المجموعة ولإبراز أسسها المالية الراسخة وتاريخها العريق ومستقبلها الواعد.

بنك الإمارات دبي الوطني هو مجموعة مصرفية رائدة في منطقة الشرق الأوسط. كما 31 مارس 2019 بلغ مجموع أصول المجموعة 525.8 مليار درهم (ما يعادل تقريبا 143 مليار دولار أمريكي). وتعتبر المجموعة رائدة في مجال تقديم الخدمات المصرفية الرقمية، ومساهماً رئيسياً في الصناعة المصرفية الرقمية على المستوى العالمي، وسجل البنك تنفيذ أكثر من 90 في المائة من التحويلات المالية والطلبات خارج فروع البنك. وحصد بنك الإمارات دبي الوطني جائزة "مؤسسة العام للخدمات المالية الأكثر ابتكاراً" خلال حفل توزيع جوائز الابتكار العالمية "بي ايه اي" 2017. وتقوم المجموعة بتقديم أعمال مصرفية رائدة للأفراد في الدولة من خلال شبكة فروعها التي تضم 234 فرعاً إضافة إلى 1076 جهاز صراف آلي وجهاز إيداع فوري في الدولة وفي الخارج. كما يمتلك بنك الإمارات دبي الوطني حضوراً قوياً في وسائل التواصل الاجتماعي ولديه عدد كبير من المتابعين، وهو البنك الوحيد في منطقة الشرق الأوسط الذي يصنّف ضمن الـ 20 المرتبة الأولى في تصنيف "Power 100" الذي تعدّه "ذا فايننشال براند".

المسؤول الإعلامي

الإسم
أنتوني فيرناندز
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن