الاتحاد للطيران تعيد إطلاق 'مركز الاتحاد لتدريب الطيران' في أبوظبي

بيان صحفي
منشور 11 آذار / مارس 2018 - 08:11
الكابتن باولو لا كافا، مدير الاتحاد لتدريب الطيران (اليسار) مع كريس يولتن، المدير الإداري لشركة الاتحاد لخدمات المطار.
الكابتن باولو لا كافا، مدير الاتحاد لتدريب الطيران (اليسار) مع كريس يولتن، المدير الإداري لشركة الاتحاد لخدمات المطار.

قام مركز الاتحاد لتدريب الطيران، التابع لمجموعة الاتحاد للطيران، بإعادة إطلاق خدمات تدريب الطيران ذات المستوى العالمي كي يصبح واحداً من أكثر مرافق تدريب الطيران شمولاً على مستوى العالم.

تم إنشاء المركز، الذي كان يعرف سابقاً باسم كلية الاتحاد للطيران، في موقعين داخل إمارة أبوظبي ويهتم المركز بالنواحي التجارية ويقدم خدماته للعملاء الخارجيين، مع التأكيد على القيم التشغيلية وعناصر السلامة التي تشتهر بها خدمات التدريب في الاتحاد للطيران.

وبهذه المناسبة، أفاد توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: "يمثل مركز الاتحاد لتدريب الطيران مشروعاً طموحاً، ليمضي قدماً نحو تحقيق هدفه الاستراتيجي المتمثل في توفير خدمات تدريب متميزة للجمهور العام على مستوى العالم." 

وأضاف قائلاً: "يعكس نمو الأعمال مدى توسع سوق التدريب العالمي ونشعر بحماسة كبيرة تجاه مجموعة برامجنا ومنتجاتنا التي تشهد نمواً متزايداً. يقدم المركز خدماته للاتحاد للطيران، إلى جانب العملاء الخارجيين وذلك للمرة الأولى."

يحظى مركز الاتحاد لتدريب الطيران بجملة واسعة من منتجات وخدمات التدريب التي تشمل تدريب شركات الطيران والتدريب على طراز الطائرات وتدريب طاقم الضيافة على السلامة وتدريب المدربين مع توفير برامج الطيارين المتدربين والتدريب على صيانة الطائرات، الأمر الذي يجعله واحداً من أكبر مرافق التدريب على مستوى العالم.

يضم المركز عشرة أجهزة لمحاكاة الطيران في الوقت الراهن، ومن المتوقع استلام جهازين آخرين خلال فترة لاحقة من العام، بما في ذلك أول جهاز محاكاة لطائرة آيرباص A350-900 وثالث جهاز محاكاة لطائرة بوينغ 787-9.

ومن خلال هذه الخطوة، سيتمكن مركز الاتحاد لتدريب الطيران من الاستفادة من الطلب العالمي المتنامي على خدمات التدريب، ولا سيما من داخل منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا وشبه القارة الهندية وإفريقيا وجنوب شرق أسيا.

ومن جانبه، أفاد كابتن باولو لا كافا، مدير مركز الاتحاد لتدريب الطيران: "نبحث دائماً عن أفضل الطرق لتعزيز عملياتنا وأنشطتنا، وتمثل إعادة إطلاق المركز نقطة الانطلاق المثالية بالنسبة لنا للقيام بذلك."

وأضاف قائلاً: "من خلال توسيع وتطوير مرافقنا داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، فسوف نكون قادرين على توفير حلول شاملة لعملائنا، بدءاً من الطيارين المستقلين إلى شركات الطيران العالمية. وإنني على ثقة بأننا سننمو لنصبح مركز تدريب طيران مرموق دولياً.

ويكمل مركز الاتحاد لتدريب الطيران برنامجا رخصة الطيران المتعدة الطواقم ورخصة طيار مدني واللذين يتم تقديمهما عبر مرفق تدريب الطيران في العين التابع للمجموعة.

يمثل نجاح برنامج الطيارين المتدربين مصدر فخر بالنسبة لمجموعة الاتحاد للطيران، حيث تخرج منه حتى الآن 231 مواطناً إماراتياً، يعمل 91 منهم في الطاقم الجوي للاتحاد للطيران، ويواصل أكثر من 200 طيار متدرب آخر البرنامج خلال الفترة ما بين 2018 و2022.

خلفية عامة

الاتحاد للطيران

شهد عام 2003 انطلاق الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقدمت خدماتها المتميزة إلى أكثر من 8.3 مليون مسافر خلال عام 2011 وتخدم من محطتها التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي 86 وجهة تجارية وشحن على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وأستراليا وآسيا وأمريكا الشمالية، وتشغل أسطولاً حديثاً يضم 67  طائرة من طراز إيرباص وبوينغ، و100 طائرة تحت الطلب، تشمل 10 طائرات من طراز إيرباصA380، التي تعد أضخم ناقلات ركاب في العالم. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
فيك روث
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن