الاتحاد للطيران تفوز بجائزة مرموقة عن فلسفة "الخدمة المتميّزة"

بيان صحفي
منشور 10 كانون الثّاني / يناير 2012 - 06:53
الاتحاد للطيران
الاتحاد للطيران

حازت الاتحاد للطيران على جائزة "خدمة المسافرين" للعام 2012 من قبل مجلة "إير ترانسبورت ورلد الأميركية.

وقد صرّحت هيئة تحرير المجلّة، وهي مجلة شهرية رائدة تعنى بتغطية الأخبار المتعلقة بقطاع الطيران عالميًا، وتشيد بشركات النقل الجوي التي توفر: "خدمة عملاء ومنتجات ممتازة، فضلاً عن الخدمات الفاخرة على امتداد المقصورات."

وقد لاحظت هيئة التحرير أن الاتحاد للطيران تمتلك فلسفة خدمة حقيقية، تجمع ما بين كرم الضيافة الأصيلة والراحة، ولاشك أنها باختيارها لأكثر من 120 جنسية مختلفة بين موظفيها تسعى إلى مد جسور التواصل بينها وبين عملائها.

وفي هذا الخصوص، قال جيفري توماس، رئيس التحرير: "تسير الاتحاد للطيران مع التفوق يدًا بيد. والمميز بالأمر هو أن الشركة لم تكتف بالحفاظ على مستوى خدماتها وإنما عمدت على تحسينها فيما كانت تواصل نموها بخطوات واسعة.

وأضاف: "تجدر الإشادة بجهود الرئيس والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، السيد جيمس هوجن، لإدخاله فلسفة "الخدمة المتميزة"، التي لا يمكن قياسها مع خدمات غيرها من شركات الطيران، وإنما تقارن مع خدمات الفنادق الفاخرة من فئة الخمس نجوم."

وأكد بالقول: "مثل هذا المنطق يأخذ الاتحاد للطيران في مسار أقل قابلية للتنبؤ وأكثر صعوبة للمواجهة بالنسبة لمنافسيها."

واختتم كلامه بالقول: "ويجدر بالذكر أن ثقافة التميّز تلك لاتقتصر فقط على مقصورات الطائرة الثلاث ، وإنما تمنح لمستها لكافة جوانب الخدمة في الشركة والعمليات في الشركة."

وبدوره قال السيد هوجن أن الجائزة تُعد مناسبة رائعة للانطلاق في العام 2012، الذي يعتبر العام الأكثر أهمية في تاريخ الشركة.

حيث قال: "إننا نتحرك قدمًا نحو الربحية المستدامة هذا العام، ومع طرح أفضل المنتجات العالمية."

وأضاف: "ثقافة خدمتنا تتمثل في تصميمنا على ضمان مكافأة ضيوفنا بتجربة سفر غنية ومميزة كلما سافروا على متن رحلاتنا."

واختتم بالقول: "سوف نستمر في الأشهر والسنوات المقبلة في وضع معايير جديدة وطرح وسائل مبتكرة لزيادة تحسين خدمة العملاء سواء على الأرض أو في الجو."

خلفية عامة

الاتحاد للطيران

شهد عام 2003 انطلاق الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقدمت خدماتها المتميزة إلى أكثر من 8.3 مليون مسافر خلال عام 2011 وتخدم من محطتها التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي 86 وجهة تجارية وشحن على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وأستراليا وآسيا وأمريكا الشمالية، وتشغل أسطولاً حديثاً يضم 67  طائرة من طراز إيرباص وبوينغ، و100 طائرة تحت الطلب، تشمل 10 طائرات من طراز إيرباصA380، التي تعد أضخم ناقلات ركاب في العالم. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
أنيسة غولوم
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن