الاتحاد للطيران تفوز بجائزتين مرموقتين في مجال المالية في لندن

الاتحاد للطيران تفوز بجائزتين مرموقتين في مجال المالية في لندن
2.5 5

نشر 31 كانون الثاني/يناير 2016 - 09:54 بتوقيت جرينتش

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
نخبة من موظفي الاتحاد للطيران بعد استلام جائزة السندات الناشئة للعام على مستوى أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا
نخبة من موظفي الاتحاد للطيران بعد استلام جائزة السندات الناشئة للعام على مستوى أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا

فازت الاتحاد للطيران بجائزتين مرموقتين في مجال المالية في إطار حفلين منفصلين انعقدا في لندن هذا الأسبوع لتوزيع جوائز اثنتين من كبرى المجلات المالية المتخصصة.

فقد حازت صفقة التمويل الهامة، الممتدة على مدار خمس سنوات والتي أبرمها "شركاء الاتحاد للطيران" وبلغت قيمتها 700 مليون دولار أمريكي لتمويل التوسّع، على جائزة "السندات الناشئة للعام على مستوى أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا" من مجلة "إنترناشونال فايننسنغ ريفيو" المتخصصة في معلومات الأسواق.  

وتأتي الجائزة، التي تسلمتها الشركة في حفل عشاء فخم أقيم في لندن، تقديراً لصفقة التمويل المشتركة الأولى من نوعها في صناعة الطيران، والتي شاركت فيها مؤسسة "غولدمان ساكس" كمستشار رئيسي ونجحت في جمع تمويلات من الأسواق لصالح الاتحاد للطيران وشركة "الاتحاد لخدمات المطار" التابعة لها وخمسة من شركائها الاستراتيجيين من الأعضاء في "شركاء الاتحاد للطيران" وهم كل من طيران برلين والخطوط الجوية الصربية وطيران سيشل وأليطاليا وجيت آيروايز.

وكانت الصفقة مزيجاً من التمويل لنفقات رأس المال والاستثمار في الأسطول وإعادة التمويل، بناءً على المتطلبات الفردية لكل شركة. وأشادت هيئة الجائزة بالثقة التي أظهرتها المؤسسات المالية في نموذج العمل الفريد الذي تطبقه الاتحاد للطيران والذي يركّز على إيجاد فرص التعاون وتضافر الجهود بين شركات الطيران التي استثمرت فيها الاتحاد للطيران 

وقبل يومين كذلك، تم تكريم الاتحاد للطيران من قبل مجلة "إدارة الخزانة الدولية" (TMI) المرموقة والمتخصصة في شؤون الخزانة والمعلومات المالية، تقديراً لتطبيق الشركة لأحدث التقنيات الرائدة وتطوير ممارسات مبتكرة لترشيد الإجراءات وإيجاد منهجية محكمة ومتسقة وآمنة فيما يتعلق بأنظمة الدفع، بما يساهم في تحسين الكفاءة وتعزيز الإجراءات المالية للشركة.

وجاء فوز الاتحاد للطيران بجائزة "التقدير المؤسسي للابتكار والتميّز" لعام 2015 من مجلة "إدارة الخزانة الدولية" بناءً على ترشيحات من قبل خبراء مستقلين في عالم المالية والذين أشادوا بالمعايير العالمية الرائدة التي وضعتها الشركة وتطبيقها أفضل الممارسات المبتكرة في مجال شؤون الخزانة بقطاع الطيران.

وبهذا الصدد، أفاد جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، بالقول: "تظهر هاتين الجائزتين مدى تركيز الاتحاد للطيران على أن تكون الأفضل على الدوام في كل ما تقوم به في مختلف مجالات العمل، سواءً كان ذلك على صعيد المنتجات أو الخدمة أو خلف الكواليس فيما يتعلق بتطوير إجراءات مبتكرة ومحكمة لدعم نموذج نمو الأعمال الفريد من نوعه الذي نطبقه".

وتابع بالقول: "قام رئيس الشؤون المالية بالاتحاد للطيران جيمس ريجني وفريقه بدور ريادي في تطوير العمليات اللازمة لتعزيز أعمالنا سواءً من خلال الدخول في مفاوضات شاقة من أجل الوصول إلى أفضل اتفاق مالي لصالحنا أو عبر إيجاد طرق مبتكرة للوصول بأعمالنا إلى ذرىً جديدة في قطاع الطيران ووضع معايير قياسية واضحة في ظل بيئة تنافسية عالمية".

اضف تعليق جديد

 avatar