التمويل المبتكر ضرورة واجبة في الشرق الأوسط لتطوير شبكات البيانات

بيان صحفي
منشور 23 حزيران / يونيو 2013 - 04:45
خالد كامل، مدير التوزيع الإقليمي في شركة بروكيد للاتصالات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
خالد كامل، مدير التوزيع الإقليمي في شركة بروكيد للاتصالات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تحدث تكنولوجيا المعلومات تغييرات سريعة في طبيعة الأعمال في الشرق الأوسط. فلم تعد الشركات تطبق أحدث الحلول لأنها ترغب في ذلك، بل يجب عليها استخدام أحدث التقنيات لأنها بحاجة إلى ذلك! وإذا كانت الأسواق الإقليمية في السنوات الثلاثة الماضية قد شهدت طفرة كبيرة في الأسعار بسبب النمو الناتج عن الإنفاق الحكومي وزيادة الاستثمار في المنطقة، تواجه الشركات في الشرق الأوسط مأزقاً من نوع غريب لم تمر به من قبل. 

يرى السيد خالد كامل، مدير التوزيع الإقليمي في شركة بروكيد للاتصالات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أنه في سباق تطبيق أحدث وأفضل التقنيات، أغفلت الشركات الاهتمام بالبنية التحتية لشبكاتها، حتى بدأت هذه البنية التحتية في التقادم وتعرضت لضغوط كبيرة وهائلة بسبب النمو الكبير في أحجام البيانات. وفي ظل الارتفاع المستمر في تكلفة تشغيل هذه الشبكات القديمة وصيانتها، تجد أقسام تكنولوجيا المعلومات نفسها بين شقي الرحى، فلا هي قادرة على تحمل نفقات الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات، وفي الوقت نفسه غير قادرة على تحمل مخاطر عدم الاستثمار فيها. 

بعد أن ازدادت صعوبة الحصول على مساعدة مالية، بدأت الشركات التي ترغب في ترقية شبكاتها وبنيتها المعلوماتية التحتية تتجه إلى الموزعين. ويرى السيد كامل أن هناك فرصة رائعة للموزعين بالقيمة المضافة وشركات دمج النظم للخروج من هذه الأزمة. 

أضحى مصدر تمويل الاستثمارات الحيوية في تكنولوجيا المعلومات مسألة في غاية الأهمية في ظل الانكماش الكبير في الأرباح والإيرادات. وقد فضلت 70 في المائة من المؤسسات والشركات بالفعل مزودي تكنولوجيا المعلومات بناء على توفير القدرة على تقديم حلول التمويل/التأجير. ألا يجعل ذلك من الموزعين بالقيمة المضافة وشركات دمج النظم أقرب إلى المستشارين الماليين والتقنيين، الذين يساعدون العملاء الراغبين في الجمع بين اتفاقيات التأجير والشراء لتأمين الحلول التي يحتاجونها؟

تمويل يجمع بين البساطة والذكاء والمرونة

فيما يتعلق بالمهام المرتبطة ببيع الحلول والخدمات، ينبغي أن يكون الهدف هو تقديم المزايا التي يريدها العميل بأبسط طريقة ممكنة. إذ أن المنهج التقليدي المعقد قصير المدى في تنفيذ حلول الشبكات والذي يتقيد بشركة معينة وغالباً ما يكون مبالغاً في الأسعار ينعكس بطبيعة الحال على أسلوب حلول واتفاقيات التمويل. 

هذه الطريقة ستكون مفيدة إذا تم تطبيقها بفعالية، ولكن المشكلة أنه يطلب من الموزعين اتباع حلقة طويلة من الروتين والإجراءات الإدارية حتى يمكنهم بيع التكنولوجيا للعملاء. ولا ينبغي أن يسير الأمر أبداً على هذا النحو. فبدلا من وضع الحلول التي تؤدي إلى المزيد من القيود للعملاء، ونقل التعقيد للموزعين، تحتاج الشركات إلى إدراك اتجاه أكبر منهم، والذي قد يؤدي في النهاية إلى ضربة قاصمة لإيراداتها، وليس فقط إيرادات موزعيها. 

يتمثل الحل المثالي لهذه المعضلة في تقديم التمويل بنظام الاشتراك، حيث يسمح للعميل بزيادة أو تقليل عدد منافذ الشبكة التي يدفع تكلفتها على أساس الاشتراك ادفع حسب الاستخدام. ويستطيع المزودون لاحقاً تمكين شركائهم من تقديم التمويل للحلول الكاملة الشاملة، مثل التقنية والخدمات الخارجية، ومن ثم مساعدة العملاء على الهروب من فخ نفقات رأس المال، واكتساب الحلول التي يريدونها حسب الاشتراك. بالنسبة للعميل، فإنه يحصل على إجراءات بسيطة تتمثل في عقد واحد وصفقة واحدة وحل واحد من خلال شريك واحد. 

ستساعد مثل هذه الوسيلة السهلة لتطبيق نموذج تمويلي مباشر على ممارسة دور حيوي في تمكين العملاء من استخدام المنتجات التقنية المبتكرة، ويتيح للموزعين بالقيمة بالمضافة ودامجي النظم ميزة جوهرية في الفوز بصفقات البيع والأعمال. فأي شركة ترى أن التمويل مسألة مملة وقاصرة على المحاسبين ينبغي أن ينتبه، وبسرعة، للحقائق التي تسود عالم الأعمال وتحدد الاستثمار في تقنية المعلومات.

خلفية عامة

بروكيد

توفر "بروكيد" حلول شبكات مبتكرة تساعد المنظمات على العبور بسلاسة إلى عالم الواقع الافتراضي حيث يمكن للتطبيقات والمعلومات أن تتواجد في أي مكان، وتقوم هذه الحلول بتوفير قدرات فريدة من نوعها لبنية تكنولوجية تحتية أكثر مرونة مع بساطة لا مثيل لها، وتواصل مستمر، وتحسين للتطبيقات، وحماية للاستثمار.

الاحتلال يعتقل أمين سر "فتح" في البلدة القديمة بالقدس

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:54
اعتقالات واسعة طالت عشرات الفلسطينيين في مدينة القدس
اعتقالات واسعة طالت عشرات الفلسطينيين في مدينة القدس

 اعتقلت قوات إسرائيلية صباح اليوم السبت، أمين سر حركة “فتح” في البلدة القديمة بالقدس ورئيس نادي الأسير الفلسطيني ناصر قوس، بعد اقتحام منزله.

وأفادت مصادر محلية لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) بأن “قوات الاحتلال اعتقلت أيضا الحاج علي عجاج، الذي كان في مقدمة من قاموا بفتح مصلى باب الرحمة يوم أمس الجمعة، إلى جانب ناصر قوس”.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلية نفذت الليلة قبل الماضية وفجر أمس الجمعة حملة اعتقالات واسعة طالت عشرات الفلسطينيين في مدينة القدس بعد الدعوات للنفير العام نحو المسجد الاقصى المبارك واداء صلاة الجمعة قرب ساحة باب الرحمة المغلق من قبل القوات الإسرائيلية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
كولين سالدانها
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن