الخطوط الجوية القطرية تزيد عدد رحلاتها من و إلى الرياض إلى أكثر من 40%

بيان صحفي
منشور 29 آب / أغسطس 2016 - 06:36
الخطوط الجوية القطرية
الخطوط الجوية القطرية

أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن زيادة بنسبة أكثر من 40 % في عدد رحلاتها بين الدوحة والرياض في المملكة العربية السعودية لتصل رحلاتها الأسبوعية إلى 20 رحلة ابتداءً من 1 سبتمبر 2016. وسيستفيد المسافرون من المملكة العربية السعودية من فرص ربط أفضل عبر شبكة القطرية الواسعة التي تضم أكثر من 150 وجهة عبر مقر عملياتها في مطار حمد الدولي في الدوحة.

يأتي هذا الإعلان بعد زيادة الخطوط الجوية القطرية لعدد رحلاتها إلى المدينة إلى ثلاثة رحلات يومية ابتداءً من 1 سبتمبر 2016، و مع الزيادة في عدد رحلات جدة إلى أربعة رحلات يومية سيصل المجموع الكلي إلى 143 رحلة في الأسبوع. يذكر أن الخطوط القطرية تسيير رحلاتها إلى ثماني مدن في المملكة العربية السعودية.

وقال السيد إيهاب أمين، نائب أول الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في الخطوط الجوية القطرية في الخليج والشرق الأوسط وإيران والعراق واليمن وإفريقيا: “يأتي الإعلان عن زيادة عدد الرحلات إلى الرياض بعد الإعلان عن زيادة الرحلات إلى جدّة والمدينة، وهو ما يؤكد على أهمية السوق السعودية بالنسبة للخطوط الجوية القطرية. وتفتخر الناقلة القطرية بتسيير رحلاتها إلى ثماني وجهات في المملكة إلى جانب رعاية النادي الاهلي السعودي لكرة القدم الفائز بالدوري السعودي".

وأضاف السيد أمين: “إن الزيادة في عدد رحلات القطرية إلى الرياض سيمنح المسافرين السعوديين فرصة متابعة رحلاتهم عبر شبكة وجهاتنا العالمية بكل سهولة . وستوفر السعة الجديدة المزيد من مقاعد الدرجة الأولى بين الرياض والدوحة، وبالتالي سيستمتع المزيد من المسافرين من السعودية بخدماتنا الفاخرة الحائزة على عدة جوائز مرموقة ".

وابتداءً من 1 سبتمبر 2016، ستشغل القطرية ثلاث رحلات يومياً بين الدوحة والرياض، باستثناء أيام الثلاثاء التي ستشهد رحلتان فقط.

الخطوط الجوية القطرية هي الناقلة الوطنية لدولة قطر وهي واحدة من أسرع شركات الطيران نمواً في العالم حيث تسيّر اليوم في عامها الـ19 أسطولاً حديثاً يضم 190 طائرة حديثة إلى أكثر من 150 وجهة رئيسية من وجهات السياحة والأعمال في ست قارات.

وستواصل الخطوط الجوية القطرية في هذا العام توسيع شبكة وجهاتها العالمية، بعدما دشنت منذ بداية هذا العام 2016 العديد من الوجهات منها لوس انجلوس (الولايات المتحدة الاميركية)، رأس الخيمة (الإمارات العربية المتحدة)، سيدني (أستراليا)، بوسطن (الولايات المتحدة الاميركية)، برمنجهام (المملكة المتحدة)، أديلايد (أستراليا)، يريفان  (أرمينيا)، اتلانتا (الولايات المتحدة الاميركية)، مراكش (المغرب)، بيزا (إيطاليا). وستتضمن الوجهات الجديدة التي ستدشن لاحقاً في هذا العام كل من ويندهوك (ناميبيا)، هلسنكي (فنلندا)، كرابي (تايلاند)، و السيشل.

خلفية عامة

الخطوط الجوية القطرية

تفتخر الخطوط الجوية القطرية بأنها إحدى شركات الطيران العالمية التي استطاعت خلال فترة وجيزة أن تسيّر رحلاتها إلى شبكة واسعة من الوجهات في القارات الست. وتعد القطرية أسرع شركة طيران نمواً في العالم، وتشغّل أسطولاً حديثاً من الطائرات يضم أكثر من 200 طائرة تتجه إلى ما يزيد عن 150 وجهة عالمية. وتقدّم الناقلة الوطنية لدولة قطر خدمة ذات مستوى عالمي لجميع المسافرين على متن رحلاتها، وذلك عبر مقر عملياتها مطار حمد الدولي، الحائز على تصنيف خمس نجوم، في الدوحة، قطر.

اليوم أصبح السفر مزيجاً من الرحلات القصيرة والمتوسطة والطويلة المدى. ومع زيادة عدد المسافرين عن أي وقت مضى واتساع شبكة وجهاتنا العالمية، لا تكاد توجد مدينة بعيدة عن متناول عملائنا. ولهذا السبب فإن إلتزامنا بتقديم خدمة متميزة أمر بالغ الأهمية لنا، لأن مسافرينا أصبحوا يسافرون أكثر وإلى مناطق أبعد، مما يجعل من تجربة السفر على متن الطائرة جانبا مهماً من الرحلة نفسها.
ومنذ تأسيسها عام 1997، حصلت الخطوط الجوية القطرية على الكثير من الجوائز والأوسمة، وأصبحت واحدة من أرقى شركات الطيران في العالم مع حصولها على  تصنيف خمس نجوم من سكاي تراكس. ولا شك أن الفوز في تصويت سكاي تراكس كأفضل خطوط طيران في العالم في أعوام 2011 و2012 و2015 ثم 2017، دليل واضح على كسب الخطوط الجوية القطرية لثقة المسافرين. وقد نجحنا في تحقيق كل هذه الأهداف عن طريق الاهتمام بالتفاصيل التجارية و تفاصيل تجربتكم عند السفر معنا.

المسؤول الإعلامي

الإسم
خالد يحيى
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن