ماجد بن محمد يفتتح فعاليات مؤتمر دبي العالمي لحماية المستهلك ومعرض باور براندز دبي 2013

بيان صحفي
منشور 01 نيسان / أبريل 2013 - 09:28
الدائرة الاقتصادية
الدائرة الاقتصادية

تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، أفتتح سمو الشيخ ماجد بن محمد راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، "مؤتمر دبي العالمي لحماية المستهلك" ومعرض "باور براندز دبي 2013" اللذان يقامان بالتزامن معاً في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة من 1 إلى 3 أبريل 2013. وحضر مراسم الافتتاح كل من سعادة سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وعمر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، وعدد كبير من الشخصيات الاقتصادية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وشهد سمو الشيخ ماجد بن محمد افتتاح مؤتمر دبي العالمي لحماية المستهلك الذي يشارك فيه 27 متحدث من نخبة أصحاب الفكر وصناع القرار في حماية المستهلك والملكية الفكرية، وقام سموه بجولة تفقدية في قاعة المعرض بصحبة سعادة القمزي وعدد من كبار الشخصيات، حيث اطلع سموه على الشركات العارضة والبالغ عددها ما يقارب 30 شركة، وتحدث مع العديد من مسؤولي الشركات العارضة في الحدث.

وبهذه المناسبة قدم سعادة سامي القمزي شكراً خاصاً لسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم على رعايته الكريمة لـمؤتمر دبي العالمي لحماية المستهلك، ومعرض باور براندز دبي 2013، وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم على حضوره وافتتاحه لهذا الحدث المهم، مما يؤكد حرص القيادة الرشيدة على دعم المبادرات التي تساهم في رفع البيئة التنافسية واستدامة الأعمال وتطبيق أفضل المعايير في السوق المحلي. كما شكر القمزي نخبة المتحدثين الذي قدموا من خمس قارات مختلفة للمشاركة في هذا الحدث المهم والشركات الرعاه.

وقال القمزي: "تتبع دائرة التنمية الاقتصادية نهج حكومة دبي وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، حيث أكد سموه أن دولة الإمارات ستستمر في تطوير تشريعاتها وقوانينها لحماية المجتمع وأسواقنا الوطنية من كل أنواع الغش وتوفير الحماية للمستهلكين بما يتوافق مع أفضل الأنظمة والمعايير الدولية".

وأضاف القمزي: "يأتي إطلاق مؤتمر دبي العالمي لحماية المستهلك مواكبة للنمو الذي تشهده دبي وتأكيداً للدور الرئيسي الذي يلعبه قطاع التجزئة في التنمية الاقتصادية لإمارة دبي، إذ تعتبر إمارة دبي من الأسواق البارزة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، لما تتمتع به من مزايا تنافسية وموقع استراتيجي، حيث ساهم ذلك بشكل مباشر في نمو الناتج المحلي بنسبة ما يزيد عن 12% سنوياً خلال الأعوام العشر الماضية. ومن هنا نرى أن ذلك مؤشر على أن مستقبل قطاع التجزئة واعد ومن المتوقع أن يتجاوز معدل النمو السنوي له 5.5% خلال الفترة ما بين العام 2012 إلى 2015".

ومن الجهة ذاتها قال عمر بوشهاب: "يعد مؤتمر دبي العالمي لحماية المستهلك الأول من نوعه على مستوى الخليج ومنطقة الشرق الأوسط المعني بحماية حقوق المستهلك والملكية الفكرية. ونتطلع اليوم إلى عرض سلسلة من الجلسات المفتوحة والحلقات النقاشية الغنية بالمعلومات والتجارب الحديثة، التي يمكن للعديد من ممثلي القطاعين الحكومي والخاص بما فيهم كبار المسؤولين ورواد الأعمال والمستثمرين العمل من خلالها على تطوير أعمالهم، وتعزيز ثقة المستهلك الذي يشكل عاملا رئيسياً في رفع مبيعات العلامات التجارية وتجارة التجزئة".

وأضاف: "نتوقع أن يشهد اليوم الثاني للمؤتمر والمعرض إقبالاً ملحوظاً، حيث سيقوم عدد من صناع القرار وكبار المسؤولين بالحديث في المؤتمر عن أفضل الممارسات المتبعة في حماية المستهلك وعرض تجارب من بلادهم، وهم: سعيد بن خميس الكعبي، رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك بسلطنة عمان؛ ووليم بيو شوان، عضو البرلمان ورئيس جمعية المستهلك في سنغافورة، والدكتور راينر ميتز، مدير سياسة المستهلك في الشؤون القانونية والاقتصادية بالوزارة الاتحادية للأغذية والزراعة وحماية المستهلك في جمهورية ألمانيا؛ وكوني لاو، الرئيس التنفيذي السابق لمجلس حماية المستهلك في هونج كونج ورئيس مجلس إدارة مجموعة الخبراء الدوليين لاستشارات حماية المستهلك التابعة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية بالأمم المتحدة؛ وفايروج كانونجسوب، مدير قسم حماية المستهلك في العقود لدى مجلس حماية المستهلك في تايلاند".

ويعقب ذلك جلسة حوارية حول مسؤولية الشركات الاجتماعية: كيف يمكن تأمين التوازن بين المسؤولية الاجتماعية للشركات، ومنافع المستهلك، وأهداف الشركة؟ يديرها د. فاتح محمد جول، المدير المؤسس لشركة CSR الشرق الأوسط والمدير الإقليمي لمؤسسة عبد اللطيف جميل للمبادرات الاجتماعية وباب رزق جميل في تركيا، مع كل من رالــف نــادر، مستشار حماية المستهلك ومحامي وكاتب والمرشح السابق للرئاسة الأمريكية؛ وسانجيف ميهتا، الرئيس التنفيذي لشركة يونيليفر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ ونيليش فيد، رئيس مجموعة أباريل.

وستختتم فعاليات اليوم الثاني بجلسة مفتوحة للحضور حول اعتماد النزاهة والدقة في حملات ترويج المنتجات: ما هي أفضل الممارسات؟ طارق السقا، مدير عام شركة دبي للمرطبات ذ.م.م. / بيبسي.

ويقام بالتوازي مع المؤتمر معرض باور براندز، الفعالية التجارية الدولية للعلامات التجارية بمشاركة شركات عالمية ومحلية، ومن أبرزهم: اتصالات، برج خليفة، هيونداي، كيا موترز، يوكوهاما، دانوب، بنك نور الإسلامي، بنك الإمارات الإسلامي، نستلة، يونيليفر، لاند مارك، لولو هايبر ماركت، وغيرها من المؤسسات المعروفة.

ويعد المعرض الذي يمثل جزءً لا يجزأ من المؤتمر، حيث يلقي الضوء على العلامات التجارية الرائدة في المنطقة وأفضل الممارسات المتبعة والتعامل بكل شفافية في عمليات البيع والشراء، وبالتالي ضمان حقوق المستهلكين من مختلف الثقافات والجنسيات، وخصص المعرض مجموعة من الجوائز  قيمة وهي عبارة سيارتين وأكثر من 100 جائزة للحضور من خلال السحوبات اليومية طوال فترة المعرض.

خلفية عامة

الدائرة الاقتصادية

تأسست الدائرة الاقتصادية في مارس 1992 بهدف تنظيم وتعديل وتعزيز التجارة والصناعة في إمارة دبي.

وفي أكتوبر 2008، أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي المرسوم رقم: 25 والذي يقضي بتكليف الدائرة الاقتصادية بتولى الدائرة مسؤولية تخطيط وتنظيم الأداء الاقتصادي العام في الإمارة والإشراف على فعالياته وتعزيز التنمية الاقتصادية فيها لضمان تحقيق وتنفيذ أهداف خطة دبي الاستراتيجية.

معلومات للتواصل

الدائرة الاقتصادية
ص.ب. 13223
دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة
هاتف
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
نفيسة المرزوقي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن