الدولي يشارك في معرض الاسكان الخامس عشر

بيان صحفي
منشور 06 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 05:57

أعلن بنك الكويت الدولي عن مشاركته في معرض الإسكان الخامس عشر، والذي تنظمه جمعية المهندسين الكويتية، بالتعاون مع الشركة المتحدة للتسويق وتنظيم المعارض، ويقام برعاية كريمة من وزير الدولة لشؤون الاسكان ووزير الأوقاف والشؤون الاسلامية  محمد النومس، وذلك في فندق الريجنسي خلال الفترة من 12 – 15 ديسمبر القمبل.

قال مدير التسويق في بنك الكويت الدولي طارق العجلان في تصريح صحافي بهذه المناسبة "إنه وانطلاقا من حرص بنك الكويت الدولي على المشاركة في الفعاليات التسويقية والاقتصاية التي تشهدها الكويت، والتواصل مع مختلف الشرائح المجتمعية، جاءت هذه المشاركة في السنة الخامسةعشر من معرض الاسكان، الذي يعتبر من المعارض المهمة والمتخصصة، مشيرا الى نجاح هذا المعرض في دوراته السابقة والتي تمكن من خلالها المشاركون والزوار والمهتمون بقضايا الرعاية السكنية والحالمين بالحصول على بيت العمر من تحقيق أهدافهم."

وأضاف العجلان "إن اهتمام بنك الكويت الدولي بالمشاركة في هذا الحدث يجسد الحرص بتعريف الجمهور ورواد المعرض بالمنتجات والخدمات التي يقدمها الدولي والتي تلبي طموح واحتياج العملاء، مشيرا الى أن بنك الكويت الدولي سيقوم خلال هذا المعرض بتقديم المنتجات التي تهم القطاع الكويتي الخاص والمواطنين والمقيمين، ويعرفهم بالامكانيات والمزايا التي تتمتع بها هذه المنتجات مع امكانية الاستفادة منها في تحقيق مايصبو اليه المشاركون وزوار هذا المعرض، وذلك وفقا لأسس ومبادىء الشريعة الاسلامية السمحاء التي يعمل وفقها بنك الكويت الدولي."

وأوضح العجلان "ان معرض الاسكان الخامس عشر، سيكون فرصة كبيرة يقوم خلالها بنك الكويت الدولي بالتواصل أيضا مع مجموعة الشركات التي ستتواجد تحت سقف واحد وتلبية احتياجاتها المصرفية والتمويلية واحتياجات عملائها على حد سواء"، مشددا على أن الدولي مستمر في الوفاء بالتزاماته وتنفيذ البرامج التسويقية التي تخدم كافة الفعاليات الاقتصادية في البلاد، وذلك ايمانا منه بضرورة الاسهام بشكل كبير في دفع  عجلة التنمية بالكويت.

وأكد أن بنك الكويت الدولي قد اعتمد إستراتيجية واضحة اتجاه تحقيق التزاماته التمويلية بمختلف أنواعها، وذلك من خلال المشاركة في مثل هذه المناسبات وصياغة مجموعة من المنتجات التي تعكس مدى حرصه على أن يكون ذو تأثير ايجابي بالغ في الحركة الترويجية والتسويقية المحلية، مشيرا الى تعزيز بنك الكويت الدولي خلال الفترة الماضية لعلاقاته واتصالاته مع مختلف الشرائح المستهدفة أفرادا ومؤسسات. 

خلفية عامة

بنك الكويت الدولي

يعتبر KIB الذي يعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية منذ الأول من يوليو 2007، شركة مساهمة عامة. فقد تأسس في عام 1973 وعُرف بداية باسم البنك العقاري الكويتي.
وتتضمن أعمال KIB بصفته بنكًا إسلاميًا كافة الخدمات المصرفية التي تتضمن قبول الودائع والمعاملات التمويلية والاستثمار المباشر والمرابحة (سيارات وعقارات وسلع) والإجارة المنتهية بالتملك والاستصناع والتورق والبطاقات الائتمانية والوكالة إضافة إلى منتجات أخرى. مشاريع وتمويل الشركات وخدمات الخزينة وإصدار الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان والمعاملات العقارية وإدارة الممتلكات.
كما يوجد حاليًا لدى KIB شبكة فروع تتألف من 23 فرعًا منتشرة في مختلف أنحاء دولة الكويت.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ربى الشريف
فاكس
+965 (0) 2 233 1771
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن