الشرق الأوسط السنوي للتمويل والاستثمار 2011 TMT مجموعة الاتصالات السعودية ترعى مؤتمر

بيان صحفي
منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2012 - 08:38

اختيرت مجموعة الاتصالات السعودية راعياً رئيسياً لأهم لقاء دولي لصناعة الاتصالات العالمية، مؤتمر TMT الشرق الأوسط السنوي للتمويل والاستثمار 2011  في دبي، في الفترة من 2 إلى 3 مايو المقبل. ويجمع هذا اللقاء السنوي الرفيع، وهو في عامه السادس على التوالي، أكبر ممثلين لشركات الاتصالات الدولية، وشركات التقنية والشركات الإعلامية علاوة على المؤسسات الحكومية والمالية، لمناقشة استراتيجيات الاستثمار وفرص النمو الجديدة ويكتسب المؤتمر شهرة فائقة لوضع أجندة استثمارات الاتصالات وتسهيل الشراكات على المستويين الإقليمي والدولي، معاً.

وبهذه المناسبة اكد غسان حصباني الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية  بمجموعة الاتصالات السعودية ان رعاية المجموعة لهذه المناسبة الهامة تأكيد على الدور والمكانة التي تتصدرها مجموعة الاتصالات السعودية على المستوى الاقليمي والعالمي، كون هذه المناسبة تمثل تجمع هام  لتبادل المعرفة والحوار بين قيادات صناعة الاتصالات بالمنطقة وبالعالم ، علاوة على التمويل والحكومات لمناقشة فرص الشراكة من أجل تحفيز الاستثمار وتسريع النمو عبر المنطقة والعالم.

وبالنظر إلى الدور القيادي لشركات الاتصالات في الخليج، وبالذات مجموعة الاتصالات السعودية الأكبر ضمنها على الإطلاق، يعتقد أغلب المراقبين في هذا المجال، أن هذا المؤتمر يعتبر حدثا هاما كون استراتيجيات الاستثمار الدولية لقطاع الاتصالات ستبرز بشكل بارز في المناسبة، مع مواصلة أغلب الشركات في المنطقة الانفتاح على المنافسة وتسارع الاستثمارات.

من جهته قال دومينيك لاوندز المدير الإداري لشركة تي إم تي فينتشرز التي تنظم المناسبة: إننا سعيدون بمشاركة  مجموعة الاتصالات السعودية لنا ، باعتبارها الراعي الأساسي للمؤتمر وأضاف أن المؤتمر يعد فرصة فريدة تجمع بين القيادات الصناعية والقانونية والمالية، وأن برنامج هذا العام سيركز على فرص الاستثمار في صناعة الاتصالات والإعلام والتقنية.

وجدير بالذكر ان مجموعة الاتصالات السعودية تعتبر المشغل الأكبر للاتصالات في المنطقة. كما أنها المجموعة الرائدة في مجال تقنية الإعلام الرقمي وحلول المحتوى عبر المنطقة من خلال مشروعها المشترك "انتيغرال"،وخلال السنوات الأخيرة استثمرت المجموعة خارج حدودها المحلية والإقليمية، بارتيادها الآفاق العالمية وتأسيس شبكة من النشاطات والاستثمارات في العديد من دول الخليج، وفي كل من آسيا وإفريقيا، وللمجموعة استثمارات في كل من الكويت والبحرين والهند وإندونيسيا وماليزيا وتركيا وجنوب إفريقيا ،مما أتاح لها تقديم خدماتها ومنتجاتها إلى قاعدة أوسع لقطاعاتها من العملاء  في الخارج ودراسة وتقييم فرص الاستثمار المتنوعة.

ويعكس برنامج مؤتمر TMT الشرق الأوسط السنوي للتمويل والاستثمار 2011 ، الأهمية المتزايدة لاستراتيجيات الاستثمار العالمية والشراكات بين الشركات المقدمة لخدمات ومنتجات الاتصالات وشركات الإعلام في المنطقة، مع ابتداعها لأنماط جديدة للشراكة وتوسيعها للنشاطات وتشمل المواضيع الرئيسية الاستراتيجية والقيادة، تمويل النمو والإدارة، الأنماط المقبلة لتوليد الأعمال، الإعلام الرقمي، تقاسم البنى التحتية، استثمارات النطاقات العريضة، السياسة والتنظيم ويجمع المؤتمر وحفل تقديم الجوائز الرؤساء التنفيذيين، مديري القطاعات المالية والتشغيل في شركات الاتصالات، وشركات الإعلام والتقنية، علاوة على صيارفة الاستثمار، المستثمرين، صانعي السياسات، الجهات التنظيمية الرقابية، القانونيين.

خلفية عامة

الاتصالات السعودية

رؤيتنا لشركة الاتصالات السعودية دفعتنا لبناء استراتيجية " تجرأ " التي تتكون من أربعة محاور استراتيجية تُمكِّن الشركة وترفع من كفاءاتها استعدأداً لمستقبل مشرق. 

نحن رواد عالميين نقدم خدمات رقمية ومنصات مبتكرة لعملائنا في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 

المسؤول الإعلامي

الإسم
إيمان أحمد
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن